1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

خمس مهرجانات ماليزية لا تفوّت

الموضوع في 'العرب المسافرون ماليزيا' بواسطة loving Malayia, بتاريخ ‏24 نوفمبر 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. loving Malayia

    loving Malayia رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏17 نوفمبر 2012
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    6

    مجتمع ماليزيا متعدد الثقافات بطريقة مثيرة للإعجاب وهذا يعني ان البلاد دائماً ما تلعب دور في استضافة المهرجانات والاحتفالات الثقافية المختلفة. مع وجود العديد من الديانات التي تعيش مع بعضها جنباً إلى جنب, في أي وقت من الاوقات هناك دائماً شيئ – أو أكثر من شئ واحد - للاحتفال به, و على طول و عرض البلاد هناك فرص عديدة لمشاهدة تقاليد محلية تجري أمامك. إليك خمسة من الإحتفالات الأقل شهرة و التي لا يجب أن تفوتها.
    في فبراير يحتفل الصينيون الماليزيون بتشاب جوه مي, أو اليوم الخامس عشر من السنة الصينية الجديدة. الصلوات و القرابين تميز نهاية إسبوعين من الإحتفالات. ولكن قبل ذلك, هناك وقت لتزيين المنازل من جديد و, ربما هوالأمر الأكثر غموضاً بالنسبة للدخيل, أن تلقي الشابات الغير متزوجات باليوسفي في البحر على أمل أن يأتي ذلك بزوج في طريقها.
    يرتبط أيضاً بالتقويم القمرى الصينى مهرجان كعكة القمر، الذي يقام في منتصف الشهر الثامن ويتركز حول كعكة القمر الصينية، وهي فطائر لاذعه محشوة بعجينة فاصوليا حمراء حلوة ،عجينة جوز اللوتس ، و صفار البيض المملح. بجانب تعليق الفوانيس ، و أكل كعكة القمر هناك طريقة للإحتفال بالثورة الصينية الناجحة ضد الحاكم المنغولي في القرن الرابع عشر. عن طريق توزيع خطة سرية للإطاحة به مخبأة داخل كعك القمر, أصبح الصينيون قادرون على نشر الأمر. إستخدمت الفوانيس ليلا للإشارة، و من ثم إستمر دورها في الإحتفالات حتى اليوم - مواكب و مسابقات الفوانيس شائعة دائماً أيضاً.
    [​IMG]معبد صيني أثناء تشاب جوه مي. صورة: جين تاى, فليكر

    الخرافة والإيمان القوي لا يتوقفان عند إلقاء اليوسفي في مهرجان تشاب جوه مي – البوذيين و المؤمنون بالفلسفة الطاوية يشاركون بمهرجان الاشباح الجائعة، المعروف محلياً باسم يو لان، والذي يقومون في جزء منه بحرق عيدان بخور الجوس والطعام لاسترضاء الأرواح الميتة. من المعتقد أنه، في هذا الوقت من السنة، تصبح الأرواح قادرة على مغادرة الجحيم من خلال بوابة مفتوحة، وتذهب بحثا عن الغذاء والانتقام على حد سواء. من بين الأشباح التي يعتقد أنها تنشط في هذا الوقت من العام إثنين من الأحباء منذ الطفولة و اللذين منعهما آبائهما من الزواج – فقاما بالإنتحار بالقفز من فوق الجسر يو لان.




    بالطبع، لا يمكن لجولة بين المهرجانات الماليزية أن تتم من دون الإشارة إلى رمضان, ربما هو الأكثر شهرة و تنوع بينهم جميعاُ. خلال هذا الشهر الفضيل، يصوم المسلمون من الفجر حتى الغسق كل يوم كعلامة على الالتزام لله. سمعة البلاد القوية بالفعل من ناحية الطعام الجيد تتخذ معنى جديداً تماما في نهاية كل يوم عندما، بينما تغرب الشمس، تفتح البازارات في الشارع مع خيارات من الأطباق أكثر من المعتاد – تتراكم الوجبات الخفيفة و الوجبات أكثر إشباعاً الحلوة, الحامضة, الحارة، اللاذعة و المالحة، والماليزيون يأكلون بقدر ما يستطيعون ليتمكنوا من الصمود خلال الجولة المقبلة من الصيام.
    الإحتفال الحقيقي, مع ذلك, يأتي مع نهاية الشهر عند حلول العيد, و المعروف محلياً بإسم هاري راية بوزا, الصوم قد إنتهى و يمكن للإحتفالات أن تبدأ بشكل جدي. تبدأ الأمور بشكل لطيف بالصلاة في المسجد و تذكر الأحباء الذين توفوا. باقي المهرجان, عندما يتم لم شمل أفراد الأسرة بعد فترات من الإبتعاد, يتميز بجو من الفرحة, و يؤكل العديد من الأطعمة اللذيذة الخاصة بالمهرجان. يتم تزيين المنازل و المباني الأخرى و يتم تعليق المصابيح عند مدخل البيت.
    في بينانج, يعتبر مهرجان سباق قوارب التنينهو أيضاً أمر نابض بالحياة. تمتد جذور سباقات قوارب التنين إلى الأزمنة القديمة في الصين, و قد ظلت تقام في مياه بينانج منذ عام 1934. تم تأسيس المهرجان عام 1956 للإحتفال بالذكرى المئوية لبلدية حورجتاون, و التي تعتبر جزيرة بينانج جزء منها. تم إعادة إحياء الإحتفال و السباق عام 1979 ليصبحا حدث سنوي كما هو معروف الآن. سباق الثلاث أيام هذا يجتذب الآن الآلاف من الزوار من أماكن بعيدة مثل الولايات المتحدة, اليابان, جنوب أفريقيا و هولندا.
    [​IMG]مهرجان بينانج الدولي لقوارب التنين. صورة: بينز أوبتيك, فليكر

    قوارب التنين تعمل بالطاقة البشرية و تصنع تقليدياً من خشب الساج في منطقة دلتا نهر بيرل في الصين. تقليد سباق قوارب التنين كرياضة مائية للهواة تعود ذكراه إلى طقس شعبي صيني قديم للقرويين المتنافسين عقد على مدى الألفين عام الماضيين. الألوان, الضجيج و الإثارة القصوى التي تحيط بالمهرجان هى ما جعله ما هو عليه اليوم. إثنان و عشرون مشارك في كل فريق يراقبون بفارغ الصبر الطبال في مقدمة قاربهم حتى يعطي إشارة البدء في التجديف. هو سباق مشتعل حتى النهاية, و يستحق بحق الرحلة لمشاهدته.
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. loving Malayia

    loving Malayia رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏17 نوفمبر 2012
    المشاركات:
    63
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: خمس مهرجانات ماليزية لا تفوّت

    [font=&quot]شرق[/font][font=&quot] ماليزيا تفتخر [/font][font=&quot]ب[/font][font=&quot]بعض[/font][font=&quot] المنتجعات السياحية المدهشة مثل داماي قرب كوتشينغ، برماله البيضاء الرائعة وقرية ساراواك متحف الثقافات العرقية ، ومع ذلك، يأتي تسليط الضوء الحقيقي من الغوص في مياه جزيرة لابوان، وتشتهر حطام السفن تحت الماء، وجزيرة سيبادان[/font]​