1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

ميزات الدارسة في ماليزيا

الموضوع في 'المواضيع المحذوفة والمكررة' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏24 ابريل 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia

    ميزات الدارسة في ماليزيا


    تصاعدت اعداد الطلاب العرب في ماليزيا بشكل كبير خاصة في الالفية الثالثة وملاحظ بشكل كبير توجه الطلاب العرب إلى ماليزيا بشكل خاصة دونا عن باقي الدول الاسيوية. يعتبر أكبر عدد طلاب عرب في ماليزيا من الجنسيات السعودية، الليبية، العراقية، واليمنية وتتلخص أسباب إقبال الطلاب العرب من هذه الجنسيات في التالي: جودة وفاعلية التعليم الماليزي وانخفاض تكاليف الدراسة والمعيشة مقارنة بالدول الغربية الاعتراف العالمي بالتعليم الماليزي وخصوصا بعض الدول العربية.
    وقد ابتعثت بعض الدول العربية وعلى رأسها السعودية عدد كبير من الدارسين، للدراسة في الجامعات الماليزية، وماليزيا كدولة إسلامية متقدمة فتح أبواب التعاون مع العالم في كافة المجالات، وركزت على اقتصاد المعرفة، ونجحت في استقطاب الطلاب من أكثر من 110 دولة من جنسيات وعرقيات مختلفة.​
    جودة التعليم في ماليزيا
    لا يمكن الحديث أو تحديد موضوع جودة التعليم في ماليزيا بدون الاستعانة بخبراء في مجال التعليم، وبناء على اراء اساتذة جامعات عرب وبعض المهتمين بالشؤون التعليمية الماليزية فان التعليم العالي في ماليزيا تفوق على العديد من الدول العربية ودول أوروبا الشرقية وقد صنفت أكثر من جامعة ماليزيا لعدة اعوام كأفضل 100 جامعة في العالم الشئ الذي يدلل على قوة التعليم الماليزي وبغض النظر عن ضعف التعليم العالي الماليزي في مجالات محددة الا انه ينافس الآن الدول الغربية المتقدمة في العلوم الحديثة ويوليها اهتمام كبير​


    ننصح بالدراسة فى ماليزيا كوجهة تعليمية بسبب المصروفات ومستوى المعيشة المعقول والذى يهم كل طالب ، كذلك نوعية التعليم حسب المعايير الدولية والذى تشرف عليه وزارة التعليم العالى فى ماليزيا ، وللمدى الواسع من الخيارات الدراسية والتى تناسب رغبات الطلبة ، كما يوجد فى ماليزيا فروع لمعظم أشهر الجامعات حول العالم مثل الولايات المتحدة المريكية وأستراليا وبريطانيا وكندا وفرنسا كما توجد أيضا الجامعات والكليات الخاصة بتكلفة مناسبة ، كما أن اللغة الأنجليزية مستخدمة بشكل واسع فى ماليزيا كونها اللغة التجارية فى ماليزيا ، كما أن اجراءات الدخول والحصول على التأشيرات سهل وبسيط مما يشجع على جعل ماليزيا هى الوجهة الأولى لمعظم الطلبة ، كما أن أنواع الطعام المتعدد والحلال سواء من مطاعم هندية أو ماليزية أو عربية يجعل العيش سهلا فى ماليزيا كونك فى بلد مسلم يتكون من خليط فريد من البشر مما يكسبك تجارب فريدة للتعامل والتعايش معهم هذا ويقدم التعليم الخاص فى ماليزيا العديد من الخيارات فى شتى التخصصات العلمية مثل الهندسة والعلوم ووسائل الأعلام ، وأدارة الأعمال ، المحاسبة والقانون والفندقة والطب والدراسات النسانية والموسيقى والفنون والتصميم والأعلان والهندسة المعمارية واللغة الأنجليزية والكثير من التخصصات الأخرى​

    ابرز مميزات الدارسة في ماليزيا: ​
    1- نظام الدراسة في الجامعات الماليزية طبقاً للنظام العالمي وبكفاءة عالية ...وخاضع لرقابة وزارة التعليم الماليزية ​
    رسوم الدراسة مناسبة ​
    3- وجود كم هائل من البرامج الدراسية المتنوعة .. ​
    4- مراكز فروع لجامعات أجنبية تعمل في ماليزيا تمكن الطالب من الدراسة فيها وبأجور مناسبة ​
    5- استخدام اللغة الإنجليزية بصورة واسعة وهذه فرصة للطلبة الذين يودون إتقانها من خلال الدراسة ​
    6- ماليزيا تاريخ جميل وحاضر رائع في التعايش السلمي بين مختلف الأديان والأعراق ​

    7- هناك الكثير من الطلبة من مختلف انحاء العالم مما يسهل الدراسة والتأقلم ​
    8- دولة إسلامية شعائر الإسلام فيها واضحة ظاهرة..وشعب مسلم ودود ومسالم ​

    9- تكاليف المعيشة المنخفضة والمناسبة ​

    10- دولة مستقرة اقتصاديا ​

    11- دولة آمنة ..ونسبة الجريمة فيها قليلة جداً ​

    12- دولة مستقرة ..ولا يوجد فيها اضطرا بات سياسية ​

    13- نظام وسائل النقل جيد مما يجعل التنقل من مكان إلى آخر سهل جدا ​

    14- توفر الأماكن الترفيهية والمناطق السياحية... ​


    ماليزيا دولة عريقة نامية وطموحة وتتطرح هذه الدولة مخلوط عام عبر الاقتصاد والسياسة والعلم وكذلك العادات والتقاليد . ​
    ولا ننسى أنها دولة إسلامية تتابع طقوس الإسلام كالصلاة والصيام والأعياد واحترام مواعيدها . ​

    تعتبر ماليزيا حالياً من أحدى أسرع الدول نمواً ، وقد حث قادتها على جعلها دولة وسط كمجتمع للمسلمين والعرب للتعلم فيها ، وذلك من حيث تسهيلات شؤون دخولهم وخروجهم من البلد بحرية تامة ، والرفع بمستوى التعليم والدفع به للتقدم دائماً . ​
    الأجناس في ماليزيا مختلفة ، الماليزيين الأصليين ، الصينيين والهنود ، ولهذا تواجد الطعام الحلال في كل مكان . ​

    من جهة أخرى ، عرفت ماليزيا بمناطقها السياحية الجميلة كزيارة الشواطئ ، الحدائق ، الغابات الإستوائية وحتى الكهوف ، فالطالب متمكن من زيارة المواقع الجميلة كأنه خلال فترات الإجازة وذلك عن طريق كل التسهيلات في المواصلات والتعامل مع السكان و الذين يسعون دائماً لمساعدة السائح إذا تتطلب الوضع لمساعدتهم . ​

    والنقطة العظمى عن ماليزيا هي الأمان الذي لا مثل له حيث لا تتواجد حمل الأسلحة وتواجد الشرطة دائماً لحماية الأجانب في حالة نشوب أي وجه من وجوه الأذى ، الكثير من الطلاب هنا عبروا عن مدى أمان هذا الدولة وعن طباع السلام التي وجدت بين شعوبها . ​

    العديد من الأمور لابد أن تأخذ بالاعتبار عندما يقرر الطلبة وأولياء أمورهم مواصلة الدراسة. ومن بين الأسباب التي تدعو إلى اختيار ماليزيا كمكان دراسة هي:​



    • النوعية والجودة التعليمية العالية وبحسب المعايير الدولية التي تشرف عليها وزارة التعليم العالي الماليزي وهيئات التقييم والسيطرة والهيئات التشريعية.​

    • أجور دراسية تنافسية مناسبة.​

    • مساحة واسعة من الاختيارات والبدائل بوجود جامعات وكليات كثيرة لتناسب رغبة الفرد.​

    • برامج التوائم التي تقدم لك أفضل الطرق للوصول بتكلفة منخفضة إلى الجامعات بالولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة واستراليا وكندا ونيوزلندا وفرنسا لنيل الدراسات العليا .​

    • توفر الكليات الخاصة التي تقدم برامج الدرجات الأجنبية ( 3 + صفر ) . بالإضافة إلى فروع الحرم الجامعي للجامعات الأجنبية في ماليزيا والتي تسمح لك بالحصول على مؤهلات جامعية أجنبية في ماليزيا وبتكلفة منخفضة. ​

    • الاستخدام الواسع للغة الإنجليزية يقدم تسهيلات للطلبة الذين لديهم قدرة جيدة في هذه اللغة في استيعاب الدروس إضافة إلى الطلبة الذين يريدون تطوير إمكانياتهم في هذه اللغة.​

    • وجود أكثر من أربعين ألف طالب أجنبي من مئة وخمسين دولة ما هو إلا دليل على التقبل العالمي الذي تتمتع به ماليزيا كمكان دراسة ولقاء مع الآخرين مناسب.​

    • إجراءات الهجرة الميسرة تمكن الطالب من الحصول على موافقة للدخول إلى المؤسسات التعليمية.​

    • مستوى معيشة مناسب.​

    • الطابع الإسلامي الذي تنعم به الدولة.​

    • سمح للطلبة الأجانب الذين يدرسون بوقت تام أو كلي بالعمل بوقت جزئي وبحد أقصى عشرين ساعة أسبوعيا, وهذا هو أمر راجع إلى متطلبات دائرة الهجرة.​

    ماليزيا هي بلد مستقر اقتصاديا وسياسيا وكذلك حكومة مستقرة ومعدلات الجريمة في أقل معدلاتها.​

    • جغرافيا فأن ماليزيا هي بيئة أمنة لأنها تقع على بقعة خالية من الكوارث الطبيعية.​

    ماليزيا هي جنة المأكولات, حيث توفر كل أنواع المأكولات من النباتية إلى الأكل الحلال, الوجبات الغربية السريعة.​

    • وجود نظام تنقل جيد يسهل الحركة ويتيح التنقل وزيارة أماكن الترفيه للراحة والاسترخاء.​

    • اكتساب خبرة في مجال التنوع البشرى والعرقي لوجود الأعراق والديانات المتباينة والتي تعيش في وئام وسلام مع بعضها البعض.



     
    جاري تحميل الصفحة...