1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

تقرير عن جزر تشانغ ماي شمال تايلاند

الموضوع في 'العرب المسافرون تايلاند' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏10 أغسطس 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia
    تقرير عن جزر تشانغ ماي شمال تايلاند


    ما أن تقترب الطائرة التي تقلك من أرضها الساحرة، حتى تتراءى أمامك لوحة فنية رائعة تعكس نضارة الطبيعة، حيث تأسرك المروج الخضراء الممتدة بأعشابها النضرة، وأزهارها الفواحة، أما سهولها المنبسطة فتبدو فاتحة ذراعيها لتستقبلك برحابة غير معهودة.
    جزر فاتنة تخرج من صفحة الماء المتلألئة، مثل المرآة المصقولة، ومنتجعات أبدع مصمموها أرقى ما يمكن، ليستشعر نزلاؤها وكأنهم في كوكب الأحلام.



    [​IMG]




    أما الأسواق والمعابد السياحية، فلن تستطيع أن تغض الطرف عنها، ففي كل جزء منها حكاية وتاريخ، ولمسة من الفن والإبداع.. إنها تايلاند، أرض الابتسامة المشرقة، التي لا تغيب عن وجوه شعبها الراقي، وبلاد الأضواء والعجائب والغرائب والمفاجآت.












    [​IMG]







    تحفة منحوته
    ويعد منتجع ماندارين أورينتال دارا ديفي الذي يأسر القلوب تحفة منحوتة من الإبداع والفن التايلاندي الأصيل، تحاكي الجمال والترف والأبهة، وتعكس الثقافة المحلية لهذا البلد، ضمن أجواء الترفيه والمتعة والاسترخاء.
    [​IMG]
    يقع هذا المنتجع في مدينة تشيانغ ماي، شمال تايلاند، ويمتد على مساحة 60 هكتاراً من المروج الخضراء الخلابة، ويستقبل ضيوفه بطريقة تحاكي أسلوب مملكة لانا التقليدي؛ الذي يعتمد الترحيب الحار بالزوار، وكرم الضيافة، كما يوفر المنتجع خدمات الاتصالات والإنترنت، والكثير من المزايا الرائعة.
    ويضم «ماندارين أورينتال دارا ديفي» مقرات للإقامة، تصنف بين الأبرز عالمياً، بفضل رحابتها وحصريتها وخصوصيتها، وهو يقدم 123 فيلا، وأجنحة كولونيال وشققاً متميزة؛ أعِدّت بمهارة وحرفية، مشحونة بحس مرهف، يحافظ على الأساليب المعمارية التقليدية لمملكة لانا، وتتوزع في أحضان الطبيعة، بين الحدائق الغناء، ومزارع الأرز الممتدة على مد البصر.

    [​IMG]
    وبحكم موقع الفندق الحيوي وسط المنطقة الثقافية والتاريخية في شمال تايلاند، تروّج الإدارة لنشاطات عدةـ تهدف إلى إبراز الوجه التاريخي والإرث المهني للبلاد، فعند مدخل (أكاليجو) مطعم يقدم بوفيه الإفطار ونشاطات مختلفة كل يوم، مثل الطباخين المهرة الذين يحفرون على الفواكه والخضار، أو السيدات اللواتي يصنعن ببراعة مجسمات صغيرة لحيوانات من مواد محلية، كالقصب والحبال، وفي مكان آخر، يجذبك عازف الناي، وهو فلاح بسيط يرتدي ملابس تقليدية، ويرافقه ثوره إلى الجدول، الذي تطل عليه شرفة المطعم.
    حيث يمارس الثور السباحة بعد تناوله وجبته من الحشائش الطازجة، أمام الضيوف، الذين يأخذون الصور التذكارية للفلاح والثور، في جو مفعم بالمرح والسرور.
    وعمدت إدارة الفندق إلى تحويل الأبنية التاريخية، التي تقع في قرية الفنون والحرف، وتعود إلى مئات السنين، إلى مركز للمهن والأعمال التقليدية، التي غالباً ما تعتمد في صناعتها على النباتات الخضراء، والحبال والقصب، لتقدم لضيوف المنتجع فرصة التسوق، والحصول على التذكارات المرتبطة بهذا المكان، ليبقى راسخاً في أذهانهم، كذكرى لا مثيل لها.

    [​IMG]

    كاد دارا للتسوق التقليدي
    إذا كان التسوق هو هدف المسافر الأول، ومتعته القصوى، فلا بد أن يجد ضالته في هذا المكان، الذي يقع داخل سور المنتجع، ويضم أكثر من عشرين محلاً، تعرض مختارات من أندر البضائع، وتحفاً من جنوب وشرق آسيا والشرق الأوسط، فضلاً عن المجوهرات والمنتجات القطنية، وتشكيلة واسعة لا حصر لها من الأزياء المحلية المصنوعة من الحرير. كما توجد مأكولات تايلاندية من الحلويات المشهورة.
    مركز ديفا الصحي
    يعتبر المركز روح المنتجع، بمساحة 33000 قدم مربع، صمم على طراز قصر ماندالاي، ويضم 11 جناحاً علاجياً كبيراً، يشتمل على مركز الأيورفيدي وواحة المعالجة بالمياه الحارة، مع سلسلة متكاملة من العلاجات والبرامج الشمولية، وهو يقدم تجربة مذهلة لاسترجاع الحيوية والنشاط، وسط بيئة ساحرة وخلابة، يقدمها أمهر المدلكين المحترفين، ويستخدم فيه عدد من المستحضرات الطبية لمعالجة وتدليك النسيج العميق، أو تدليك بالأحجار الساخنة أو تدليك الرأس، أو التدليك العصبي العضلي باستخدام الزيوت العطرية والطبية.

    [​IMG]
    مرافق عصرية
    ويضم المنتجع صالة رياضية حديثة، وأماكن لتعلم اليوغا، تطل على مناظر خلابة، كما يوجد حوضان للسباحة، يتمتعان بإطلالات جميلة، وهناك مدرج أثري يستخدم للأحداث الثقافية، وناد للأطفال، ومرافق للمؤتمرات والأعراس، تتسع لـ 600 ضيف، وقاعات للاجتماعات مزودة بأحدث التقنيات الحديثة، وملاعب للتنس، ومسارات للركض، وملعب للغولف.
    رحلة لا تنسى
    ما ان يحزم الزائر حقائب العودة، حتى يبدأ شريط الذكريات بالحركة، مسترجعاً كل لحظة قضاها في ربوع هذه البلاد الجميلة، أرض الابتسامة المشرقة، والمفاجآت، والغرائب، والسحر والجمال.

    [​IMG]
    يستعيد الزائر في ربوعها نشاطه، ويشحذ همته للعمل من جديد، ويتدبر في آيات الخالق عز وجل، الذي وهب الأرض قطعة من جنانه، بما حباها الله من طبيعة خلابة، وهواء عليل، يثير في النفس النشاط والراحة، وسروراً بالغاً وارتياحاً لا يوصف.

    مملكة النمور متعة الإبهار
    وليكتمل لديك مشهد الإبهار والمتعة، لابد لك من زيارة النمور، التي تتخذ من الطبيعة الخضراء الساحرة مملكة لها. وتضم حديقة النمور هذه مطعمين، أحدهما يقدم المأكولات الخفيفة، والآخر يقدم وجبات كاملة، على شكل بوفيه مفتوح، يشمل الأكلات التايلندية والأوروبية والأميركية، مع شرفات تطل على مواقع النمور.
    حيث يستطيع الزائر الولوج إليها بعد قراءة التنبيهات، وأهمها أن لا يتصرف بشكل عفوي مع هذه الحيوانات، وخاصة الكبيرة منها، حيث يمنع أن تنظر مباشرة إلى النمور، أو أن تزعجها، وأن تقف خلف رأسها. وهناك أحجام مختلفة من النمور، فمنها الكبيرة والمتوسطة والصغيرة، وللزائر حرية الانتقاء بينها، لملامستها والتعرف عليها والجلوس معها، كما يستطيع إرضاع الصغيرة منها.
    وتعتمد الإدارة على الدجاج فقط لتغذيتها، ولا تقدم لها اللحم الأحمر.
    كما يتوفر في هذه الحديقة الكثير من الخدمات السياحية المميزة، فهناك على سبيل المثال ركن للهدايا التذكارية المنوعة، التي يعرض الكثير منها بأسعار زهيدة.

    [​IMG]


    [​IMG]
     
    جاري تحميل الصفحة...