1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

السياحة فى جمهورية الجبل الأسود

الموضوع في 'بوابة السفر الى دول أوروبا الأخرى' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏1 سبتمبر 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia
    السياحة فى جمهورية الجبل الأسود

    [​IMG]



    تشتهر جمهورية الجبل الأسود في عالم السياحة العالمية بأنها الريفيرا الجديدة أو الجوهرة التي لم يتم اكتشافها وصقلها بعد؛ نظراً لما يزخر به هذا البلد من مناظر طبيعية خلابة وشواطئ رملية ساحرة على البحر الإدرياتيكي
    طغيان «الأزرق»
    ‫تعتبر بحيرة سكادار من أشهر الأماكن السياحية بجمهورية الجبل الأسود، التي تقع جنوب قارة أوروبا، حيث يطغى اللون الأزرق على المشهد بشكل لا نهائي، مع ظهور بعض الجزر الصغيرة هنا وهناك، كما تكتسي ضفة البحيرة بأوراق زنابق الماء ذات اللون الأخضر الداكن، ويحيط بكل هذا المنظر الرائع جبال شديدة الانحدار، لتكون بمثابة إطار يوضح حدود هذه الصورة الفنية الفريدة من نوعها.‬
    ‫ ‬
    ‫ويعيش في بحيرة سكادار التي تعتبر كبرى بحيرات منطقة البلقان، طيور البجع وطيور الفلامنجو بدون أي إزعاج تقريباً من السياح، كما أن الحيوانات تعيش في هدوء وسلام، وليس هناك مكان للنزاعات والمناوشات فيما بينها.‬
    ‫ ‬
    ‫ صمت لا ينقطع‬
    ‫يعتبر الساحل المطل على البحر الإدرياتيكي، وليس بحيرة سكادار، من أهم عوامل الجذب السياحي في هذا البلد الصغير الواقع بين كرواتيا وألبانيا. فبينما يتزاحم السياح على شاطئ البحر الإدرياتيكي لكي ينعموا بالهواء المنعش وحمامات الشمس الدافئة، تفتقر بحيرة سكادار التي لا تبعد كثيراً عن شاطئ البحر، إلى أجواء الأماكن السياحية؛ فليست هناك قوارب شراعية أو زوارق تجديف تتسبب في قطع حالة الهدوء التي تسود المكان أو تقطع الصمت المخيم على البحيرة، ويمتد اللون الأزرق الداكن على مساحة تزيد على 550 كيلومتر مربع.‬
    ‫ ‬

    الخط الوحيد للقطار
    تبعد بحيرة سكادار نحو نصف ساعة عن عاصمة الجبل الأسود بودغوريتشا، كما أنها تقع على مسافة 20 كيلومتراً تقريباً من ساحل البحر الإدرياتيكي. وعندما يتوجه السياح من العاصمة إلى شواطئ البحر الإدرياتيكي فإنهم يمرون في طريقهم على هذه البحيرة الرائعة التي تتلألأ لفترات طويلة بين الجبال الشاهقة. وفي غالب الأحيان تؤدي المساحة الشاسعة للبحيرة وامتداد اللون الأزرق بشكل لا نهائي إلى اعتقاد كثير من السياح أنهم وصلوا شواطئ البحر الإدرياتيكي بالفعل.‬ ‬
    ويمر فوق بحيرة سكادار، التي يقع ثلث مساحتها في جمهورية ألبانيا، خط السكك الحديدية الوحيد حتى الآن في جمهورية الجبل الأسود. وفي آخر امتداد لهذا الخط الحديدي من شمال البلاد حتى يصل إلى شاطئ البحر، يتعين على القطار عبور بحيرة سكادار.‬​
    ‫أطلال قديمة‬
    وبدلاً من السير بمحاذاة ضفة البحيرة، يمر شريط القضبان الحديدية فوق الماء مباشرة، حيث يشاهد السياح في طريقهم على متن القطار ثلاث جزر صغيرة تشتمل على أطلال كنائس قديمة وبقايا أحد الأديرة.‬​
    ‫ومع غروب شمس الأصيل تومض الجبال الوعرة التي تحيط بضفاف البحيرة بلون بنفسجي خفيف، وفي تلك الأثناء يظهر عدد قليل من القرى التي تتشبث بهذه المرتفعات شديدة الانحدار. وعلى أسوار الحدائق التي تحيط بمنازل هذه القرى تنمو أشجار العنب. ‬​
    ‫موطن الطيور‬
    ‫ويحيط ببحيرة سكادار في كل مكان تقريباً حزام أخضر يحوي مناظر طبيعية خلابة للأشجار ونباتات القصب وزنابق الماء. ويبدو هذا المنظر كأنه غير واقعى ومستوحى من عالم الخيال والأساطير؛ لأنه يتوسط اليابسة ومياه البحر الإدرياتيكي.‬
    وتعتبر بحيرة سكادار موطناً أصلياً لعديد من الطيور، حيث يكثر هنا ظهور البجع وطيور الفلامنجو وأنواع من الطيور المائية الغاطسة، وطائر الغاق وطائر البلشون الذي يعرف باسم مالك الحزين. ولذلك فإن هذه البحيرة تعتبر جنة غنَّاء لجميع الطيور وأيضاً لعشاق الطبيعة، الذين يرغبون في مشاهدة الطيور في بيئاتها الطبيعية عن قرب.‬​
    ‫سجن قديم‬
    ‫بكل تأكيد لم يشعر السكان السابقون لجزيرة غرموزور بجمال هذه الطبيعة الخلابة لبحيرة سكادار؛ لأنه تم استخدام هذه الجزيرة كسجن في عهد الملك نيكولا الأول، الذي اعتلى العرش عام 1860. وتتمثل آثار هذه الفترة في بقايا الأسوار الحجرية العالية، والتي لا تزال قائمة حتى اليوم.‬
    وتحكي بعض القصص أن هذا السجن كان قاصراً على استقبال المعتقلين الذين لا يتمكنون من السباحة فقط، وإذا حدث وفر أحد السجناء، فإن الحارس كان يقضي فترة العقوبة بدلاً من السجين الهارب.‬
    ومنذ بداية القرن العشرين لا يستوطن هذه الجزيرة سوى الطيور المائية، التي يبدو أنها تعيش هنا بكامل إرادتها وتشعر بالسعادة والحرية في هذا المكان المنعزل.‬
    ‫ ‬



     

    جاري تحميل الصفحة...