1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

تعرف على ليبيا

الموضوع في 'بوابة السفر إلى الدول العربية و الاسلامية الأخرى' بواسطة ابو فيصل 1, بتاريخ ‏26 سبتمبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. ابو فيصل 1

    ابو فيصل 1 Junior Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    335
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    دولة عربية مسلمة تقع في شمالي إفريقيا على ساحل البحر الابيض المتوسط يجاورها شرقا كل من مصر والسودان وجنوبا كل من تشاد والنيجر أما من الغرب فإنها تجاور كل من الجزائر وتونس.
    المساحة : 1759540كم



    [mark=FF6600]نبذة تاريخية :[/mark]

    فتح المسلمون ليبيا سنة 681م على يد عمرو بن العاص في عهد خلافة عمر بن الخطاب – رضي الله عنه – وليبيا هي خليط من البربر والفراعنة والفينيقيون والاغريق والرومان ثم العرب الذين قدموا الى المنطقة بعد الفتح الاسلامي ثم تعرضت ليبيا للاحتلال الايطالي الى أن استقلت ليبيا نهائيا في أوائل الخمسينيات من القرن العشرين.
    [mark=FF6666]
    المدن الأساسية:-[/mark]

    طرابلس العاصمة وأهم المدن بنغازي وسرت ومصراته وسبها وغريان والبيضاء وطبرق...
    أهم المدن السياحيه شحات ,طلميثه ولبده وصبراته وغدامس ومناطق الواحات فى الجنوب كلها رائعه






    [mark=CC6600]أهم المناطق السياحية في ليبيا [/mark]

    -اقليم المدن الثلاث [تريبولي] في شمال غرب ليبيا [ لبدة الكبرى، اويا او طرابلس حاليا، و صبراتة] ويوجد بها أثار فينيقية و رومانية و بيزنطية .

    2 -اقليم المدن الخمس في شمال شرق ليبيا و يوجد به اثار إغريقية و رومانية و بيزنطية [ قورينا " شحات "، أبولونيا "سوسة"، طلميثه "بطوليمايس"، يوهيسبرديس- برنيقي "بنغازي"، وتوكره "العقورية"].


    [mark=FF6666]
    شحات (قورينا) Cyrene[/mark]

    أسست في حدود سنة 631 ق. م عن طريق بعض المغامرين الإغريق وشهدت أوج ازدهارها من نشاط زراعي وتجاري في القرن الرابع قبل الميلاد. وتعتبر من أكبر المدن الأثرية الواقعة في الجبل الأخضر، وبها آثار كثيرة تعود لعهود مختلفة تجعلها من أشهر معالم الحضارة المتميزة بروعة الفن الإنساني الرفيع.

    ومن أهم آثارها الحمامات اليونانية ومعبد (زيوس) الفخم ومعبد أبولو وغيره من المعابد والاغورا (السوق اليونانية) ومجلس الشورى، وقلعة الاكرابوليس. ثم جاء العهد الروماني الذي أدخل بعض التحويرات على المباني اليونانية وشيد الكثير من المباني الجديدة التي لا تزال آثارها قائمة ومنها الحمامات الرومانية والمسرح ورواق هرقل والكثير من المعابد والنصب، والسور الخارجي الذي بني في القرنين الأول والثاني للميلاد، كما يوجد بقورينا العديد من الكنائس التي تعود للعهد البيزنطي.

    وبالقرب من المدينة تتواجد المقابر المنحوتة في الصخر والتي بني أغلبها على الطراز اليوناني تصميماً وهندسة. ولعله من المفيد للزائر أن يرى المتحف الموجود بالمنطقة الأثرية بشحات والذي يضم العديد من المكتشفات والآثار الخاصة بالحقب المختلفة التي مرت بها هذه المدينة.

    عندما احتل الرومان الجبل الأخضر في القرن الأول قبل الميلاد أطلقوا على تلك المنطقة منطقة المدن الخمس لاحتوائها على خمسة مراكز عمرانية كبيرة هى قورينا " شحات "، أبولونيا "سوسة"، طلميثه "بطوليمايس"، يوهيسبرديس- برنيقي "بنغازي"، وتوكره "العقورية".

    أطلق المستوطنون اليونانيون اسم "ابولونيا" على هذه المدينة ذات المناخ المعتدل والطبيعة الجميلة، وكانت ميناء خاصاً بقورينا حيث تبعد عنها حوالي عشرين كم وذلك منذ إنشاء قورينا في منتصف القرن السابع قبل الميلاد، ومنها كان يصدر نبات السلفيوم المهم آنذاك. اعتبرت إحدى المدن الخمس في العهد البلطمي وإحدى المدن العشر في العهد الروماني، قبل أن تصبح عاصمة لبرقة في القرن السادس الميلادي.

    وللمدينة سور خارجي تم بناؤه في العصر الهليني وأعيد ترميمه في العصر الروماني. ومن معالم المدينة الباقية، الجزء الحصين من المدينة أي (الاكروبوليس) والكنيسة ذات الحنية الثلاثية التصميم القائمة خارج الأسوار، والحمامات التي تجاور آثار القصر البيزنطي مقر الحكم في القرن السادس الميلادي.

    ويوجد جزء من آثار ابولونيا تحت مياه البحر، ويعلل خبراء الآثار ذلك أنه نتيجة للهبوط المستمر للطبقات الأرضية عن مستوى سطح البحر مما أدى إلى غمرها بمياهه.

    عندما احتل الرومان الجبل الأخضر في القرن الأول قبل الميلاد أطلقوا على تلك المنطقة منطقة المدن الخمس لاحتوائها على خمسة مراكز عمرانية كبيرة هى قورينا " شحات "، أبولونيا "سوسة"، طلميثه "بطوليمايس"، يوهيسبرديس- برنيقي "بنغازي"، وتوكره "العقورية".
    لبدة الكبرى Leptis Magna[/mark]

    تقع مدينة لبده الكبرى على الساحل المتوسطي عند مصب وادي لبده الذي يكون مرفأ طبيعيا على بعد 3 كيلومترات شرقي مدينة الخمس. ولو انطلقت بالسيارة شرقا من طرابلس بعد ساعة تقريبا ستبدو لك مشارف هذه المدينة العريقة.

    وظهرت مدينة لبده كمرفأ طبيعي يلجأ إليه البحارة والتجار الكنعانيون (الفينيقيون) أثناء رحلاتهم التجارية النشطة في المتوسط. وسرعان ما نما ذلك المرفأ التجاري ليصبح أحد أحواض المتوسط المهمة لدرجة أطلق على المدينة "لبده الكبرى" لتمييزها عن مدينة تحمل نفس الاسم في تونس.

    ويتميز موقع هذه المدينة بقربها من مناطق زراعية مهمة مثل مرتفعات الحسان الثلاث (ترهونة ونهر السنبس ووادي كعام). وللتدليل على مدى ثرائها وغناها، أن الإمبراطور الروماني يوليوس قيصر أنزل بها عقوبة لمساندتها لخصمه بومبيي الذي هزمه سنة 48 ق. م، بلغت ثلاثة ملايين رطل من زيت الزيتون سنوياً. وعلى الرغم من تلك الجزية المجحفة فقد ازدهرت مدينة لبده لتبلغ شأناً كبيراً في القرن الثاني الميلادي خاصة عندما اعتلى عرش الإمبراطورية الرومانية أحد أبنائها سبتيموس سويروس (193 م- 211 م) الذي امتد حكم عائلته للإمبراطورية إلى سنة 235 م. وأثناء هذه الفترة شهدت مدينة لبده اكبر توسعاتها، حيث شيدت الساحة السويرية والايوان السويري (البزيلكة) والشارع المعمد ونبع الحوريات وقوس النصر لسبتيموس سويروس.

    إن الميدان القديم وأطلال المعابد المحيطة به والمجاور للميناء، هو مركز المدينة قبل اتساعها في ولاية العهد الروماني- وفي هذه الأماكن نتتبع نمو المدينة واتساعها بالوقوف على التواريخ المتتالية التي اقيمت فيها المباني العامة الفخمة كمبنى السوق البونيقية (انشىء في عام 8 ق. م) والمسرح نصف الدائري (في السنة الأولى قبل الميلاد) ومبنى الكالكيديكوم في سنة (11م- 12م) ثم توالى إنشاء المباني الأخرى خلال القرن الأول والثاني الميلاديين، التي من بينها حمامات الإمبراطور هادريان (أقيمت بين عامي 126 م- 127 م) وجددت في عهد الإمبراطور سبتيموس سيفيروس..

    وهذه صور من مدينة لبدة الكبرىواحدة من أجمل المدن الاثرية في العالم وأهم معالمها:

    1- قوس النصر للإمبراطور سبتيموس سيفيروس وهو بناء جميل ملئ بالنقوش الرائعة

    ]شوفوا مو الفرنسيين بس عندهم قوس النصر أحنا عندنا وقبلهم بالالاف السنين ونابليون سرق الفكره من بلدنا





    صبراتة Sabratha[/mark]

    على شاطىء الحوض المتوسطي غرب طرابلس تقع هذه المدينة الأثرية الخالدة.. أسسها الفينيقيون في القرن السادس قبل الميلاد كإحدى المدن الثلاث (تريبوليس)، صبراته ، أويا "طرابلس"، لبدة.

    وبعدهم جاء الرومان الذين تمكنوا من السيطرة عليها بعد مقاومة عنيفة من الليبيين. ونظرا لموقعها على البحر كانت ميناء تجارياً لتصدير المنتوجات الأفريقية المختلفة القادمة من داخل القارة خاصة العاج. وبلغت أوج مجدها في عهد الأباطرة السويريين في القرن الثالث الميلادي.

    وفي القرن الرابع الميلادي تعرضت إلى زلزال وتخريب وغزو من قبائل الاوستوريين ثم الوندال (455 م) وبقيت مهملة حتى احتلها البيزنطيون سنة 533م.

    ومن أهم آثارها: الضريح البونيقي ويعود إلى القرن الثالث قبل الميلاد والمباني العامة كالسوق والمحكمة وبعض المعابد من العهد الفينيقي. والساحات الشعبية ومعابد ليبرياتر وسيرابس وهرقل وكذلك المسرح وساحة القضاء والحمامات العامة في العهد الروماني والسور الخارجي وكنيسة جستنيان البيزنطية التي اشتهرت بفسيفسائها الجميلة والمعروضة الآن بمتحف صبراتة. ويوجد بالمنطقة الأثرية متحف يضم أهم المقتنيات والتحف التي تم اكتشافها والتي تعود للمراحل التاريخية التي مرت بها المنطقة.
    سبق أن ذكرت أهم المدن السياحيه بعجاله وهنا توضيح أكثر

    اهم المدن الأثرية : طرابلس القديمه - صبراته - لبدة - شحات - الدرسيه – جرمه - غدامس - غات - قرزة – كاباو .
    اهم الواحات: جالو - اوجله – الجغبوب - الكفرة - الجفرة - مرزق - القطرون – زلــة .
    البحيرات : واو الناموس- قبر عون – مندرة – ام الماء - مجزم.


    بركان واو الناموس
    منطقة واو الناموس البركانية تقع جنوب ليبيا وهى ذات ألوان غريبة تشبه سطح القمر أو المريخ وهي عبارة عن مخروط بركاني تحيط به بحيرات هلالية الشكل
    ولن أبالغ لو قلت أنها العجبة الثامنة على وجه الارض The Eight Wonder Of The World

    ربما سمعتم عن الكسوف الكلى للشمس الذى سيحدث يوم 29 مارس الجارى على تلك المنطقه والذى تتحدث عنه معظم أخبار العالم المتخصصه فى هذا المجال والذى سيمر بهذه المنطقه.



    تقع مدينة طبرق فى اقصى شرق ليبيا حيث تبعد عن العاصمة طرابلس بمسافة تقدر ب1500 كيلو متر وتعتبر هذه مدينة بوابة ليبيا الشرقية حيث تبعد عن الحدود المصرية بمسافة 150 كم .
    ويعتقد أن اصلتسميتها هو تحريف للتسمية الاغريقية أنتِپرگوس (Antipyrgos) وتعنى المقابلة لبيرجوس Pyrgos وهى مدينة فى كريت. وشيدت هذه المدينه فى عهد الاستيطان الاغريقي لليبيا.
    يقدر عدد سكانها بحوالى 100 ألف نسمة بغض النظر عن الوجود العربى والاجنبى بها حيث يتواجد بها اعداد كبيرة من المصريين والسوريين وغيرهم من الأفارقة.
    هذه المدينة هى مسقط رأس الشهيد الليبي عمر المختار وكانت مسرحاً فى الحرب العالمية الثانية وتضم متحفاً لبقايا الالغام التى ردمها ثعلب الصحراء رومل
    ايضاً يوجد بها اكبر مقبره مسيحيه فى ليبيا يقصدها كثير من السواح المسيحيين
    يوجد بها ثلاثة موانى:(ميناء تجارى كبير )و(ميناء شركة الخليج )و(ميناء شركة البريقه)
    ويوجد بها مطار يبعد عن المدينة بحوالى30 كم.

    تقع على الشريط الساحلي الشمالي الشرقي للبلاد. تقع على خط طول 32.45 وخط عرض 22.40. يحدها من الشمال البحر الأبيض المتوسط ومن الجنوب سلسلة من تلال الجبل الأخضر. ويشطر المدينة مجري الوادي إلى شطرين وهذا الوادي يسمى وادي درنة وهو أحد الأودية الكبيرة المعروفة في ليبيا.

    اشتهرت المدينة بموقعها الجميل وبنخلها وأشجار فواكهها اليانعة وأزهارها الشذية الفواحة تسقى بمياه عذبة تتدفق إليها عبر قنوات الساقية من نبعين غزيرين أحداهما يعرف بإسم عين البلاد، والثاني باسم عين بومنصور الذى تنحدر مياهه من ربوة عالية إلى مسيل الوادي يسمى الشلال أو شلال بومنصور.
    فى تناولى لمدن ليبيا بدأنا من الشرق ومتجهين للغرب (يعنى رحله عبر الساحل الليبيى) وبعدها سنتجه الى الصحراء
    عبرنا طبرق ثم درنه والان تبدأ مناطق الجبل الاخضر
    وهى تمتد لحدود مدينة بنغازى تقريبا 300 كيلو متر
    اهم المدن الاثريه فى تلك المنطقه هى مدينة شحات ورأس الهلال ومدينة سوسه ومدينة طلميثه
    لا ننسى مدينة البيضاء الرائعه ومدينة المرج(طبعا فيه العديد من القرى الصغيره لم اذكرها)
     
    جاري تحميل الصفحة...