1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

اسكندرية و جمالها

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة العرب المسافرون, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. العاصمة الثانية لمصر وأكبر وتقع على البحر الابيض المتوسط، وهي تضم كنوزا من المعالم الحضارية القديمة،وتتمتع بطبيعة نادرة وطقس معتدل طوال العام. ويمتد تاريخها لأكثر من خمسة آلاف سنة وفيها عشرات المزارات السياحية الحديثة والقديمة التي تضم المساجد والكنائس والقلاع والمتاحف والآثار الفرعونية واليونانية والاغريقية والاسلامية وفيها الاسواق القديمة والقصور الفخمة والحدائق الغناء، ومن عناوين حضارتها البارزة مكتبة الاسكندرية التي أعيد بناؤها حديثا لتكون صرحاً ثقافياً وحضارياً عالمياً، وشواطئ الاسكندرية الخلابة
    وهي المدينة التي يجتمع فيها الماء العذب والماء المالح إذ يأتيها العذب من نهر النيل عن طريق ترعة المحمودية التي تخترق المدينة بطولها والماء المالح من المتوسط هذا ناهيك عما يلاقيه الزائر من بشاشة الوجوه وكرم الضيافة الاسكندرانية
    تبعد الاسكندرية عن القاهرة 200 كم وممكن الذهاب عن طريق الصحراوي او الزراعي وممكن عن طريق القطار الى محطة سيدي جابر او محطة مصر




    مطارات الاسكندرية
    مطار النزهه
    ويقع مطار النزهه في قبل مدينه الاسكندرية ويستقبل الطائرات الصغيرة ومتوسطة الحجم
    مطار برج العرب
    ويقع في منطقة برج العرب ويبعد مسافة 49 كم غرب مدينة الأسكندرية



    الموقع الرسمي لمحافظة الإسكندرية




    خارطة الاسكندرية

    Map


    افضل فنادق الاسكندرية

    سان ستيفانو

    [​IMG]

    هو اكبر واحدث فندق فى مصر حيث يضم مول كبير على البحر مباشرة
    موقع الفندق

    Four Seasons Browser Compatibility Page

    هيلتون جرين بلازا




    [​IMG]







    [​IMG]






    [​IMG]








    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 640x484 .
    [​IMG]



    فندق جميل ويوجد فيه مول مفتوح في منطقة السموحة قلب الاسكندرية
    موقع جرين بلازا مول
    Green Plaza : Alexandria : Egypt

    موقع الفندق
    Hilton Alexandria Green Plaza hotel


     
    جاري تحميل الصفحة...