1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أدلة سياحية مسرح الضمة (الطنبورة سابقاً)

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏17 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    الحلم:

    فضل من الثمانينيات وهو بـ يدور على الفرق الشعبية علشان يجمعها فى مكان واحد.. ويكتب فى نشرات غير دورية ويقعد مع مثقفين ويكلمهم عن الفكرة.. وفى وسط كل ده كان بـ يرقص ويغنى وبـ يشتبك مع الموسيقى خاصة موسيقى الطنبورة.. هو "زكريا إبراهيم" مدير مركز المصطبة ومسرح الضمة.. اللى قرر يبعد بالفن الشعبى المصرى بعيدًا عن التجارية ويجره لمنطقة الاحتراف فدور على الكبار اللى بـ يغنوا وحافظين الأغانى الشعبية وقعد معاهم وأقنعهم بالفكرة فى كل حتة من مصر.. وبعدين بدأ يجمع الشباب ويحفظوا منهم علشان يحقق حلمه ويعمل مسرح وكيان للموسيقى الشعبية.

    [​IMG]

    حكاية الضمة:

    لما سألناه ليه سميته مسرح الضمة، فقال:

    "الضمة فى قناة السويس هى القعدة واللمة الموسيقية "المزيكا الشعبية" يعنى والناس كانت تقعد تقول تعالى ضم علينا "نخلق الحظ ونعيشه" وهى جملة فارقة فعلًا وبـ تبين هدف وفكرة المكان، خلق الحظ والتعايش معاه من خلال المزيكا، وحكاية المسرح باختصار هى أنه كان قهوة شعبية فى حارة فى عابدين اسمها "حارة البلاقسة".. آه والله تخيلوا الموقف قهوة شعبية فى حارة وكان بـ يحصل فيها ما يحدث بقى من "التصرفات" فـ قرر الريس زكريا أنه يحول القهوة دى لمسرح.. ومن هنا بقى عندنا فكرة مجنونة جدًا مسرح فى حارة شعبية وبـ ييجى له مثقفين وأجانب من كل حتة فى مصر.. والعجيب بقى أن الفكرة نجحت والمسرح موجود ولسه حاضرين فيه عرض لفرقة نوبية اسمها "نوبانور".



    العروض:

    المسرح عبارة عن مساحة متوسطة حوالى 100 متر وهو مغلف كله بالفوم تقريبًا وفيه تكييف ومساحة العرض تقريبًا 10 أمتار مع وجود حوالى 60 كرسى فى المكان ممكن يزيدوا شوية، وبـ تتم العروض على نفس فكرة المسرح الفقير اللى بـ يتعامل مع المسرح باعتباره أداة لتوصيل الفكرة والثقافة.. والفكرة الكبيرة هى تحويل الموسيقى الشعبية اللى كانت بـ تعتمد على "النقوط" وفقدت معناها الاجتماعى.. تحويل كل ده لفكرة الثقافة المرتبطة بالمتعة واستعادة الموسيقى الشعبية والمعنى الروحى لها.



    الروح:

    الموسيقى غذاء الروح زى القراءة بالضبط، وزى الثقافة، وزى كل شىء جميل بـ يمتعنا فى الحياة، ومسرح الضمة بـ يقوم بدور ثقافى كبير فى حارة وده مصدر العجب بين المثقفين،إزاى نجح فى ده.. والإجابة باختصار أنه اختار مكان قريب من وسط البلد مش بعيد برضه.. وكمان اختار جمهور "نوعى" يقدر يجيله ويحافظ عليه من خلال حفلات مستمرة طوال الوقت وقعدات.. وكمان المسرح بـ يوفر بروفات للفرق المختلفة.. وبـ يعمل مهرجانات وعروض مسرح ومونودراما.. وفيه كل يوم خميس عرض لفرقة من فرق مركز المصطبة.
     
    جاري تحميل الصفحة...