1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أماكن سياحية مسجد ومتحف السلطان أبو بكر الملكي في جوهر

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'بوابة السفر إلى ماليزيا' بواسطة lili, بتاريخ ‏31 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. lil

    lili رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يوليو 2016
    المشاركات:
    475
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    1
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    مسجد و متحف السلطان أبو بكر الملكي في جوهور
    [​IMG]

    • السياحة
    ولاية جوهور أرض الحضارات و التي توالت عليها الكثير من الحضارات و الاستعمارات فهي تجمع بين الحضارة المعمارية و الطبيعة الخلابة و التي تزدهر من خلال الكثير من الحدائق المميزة و التي تضم أكبر تشكيلة لأنواع الطيور و الحيوانات و النباتات و لكنها أزدهرت أيضا بالمعالم التاريخية العظيمة بها حيث وجود متحف و قصر السلطان ابو بكر الراحل و الذي كان له دور كبير في التقدم الحضاري الخاص بولاية جوهور كما أنه أيضا يضم مسجد السلطان الشهير و الكبير و الذي يتوافد عليه جميع السائحين وخاصة العرب ,,

    متحف السلطان ابو بكر الملكي Royal Abo Bakar Museum

    قد تم تأسيس و بناء هذا المتحف العظيم في العام 1866 و الذي قد تم بناءه في عصر السلطان أبو بكر و الذي قد تم إطلاق إسمه على هذا المتحف و قد عرف أيضا هذا المتحف ذو البناء المعماري العظيم بإسم القصر الكبير أو باللغة الماليزية إسم استانا بيسار جوهور , و قد تم بناء هذا المتحف حيث استوحى فكرة بناءه من طراز عصر النهضة الماليزي و الذي قد تم تصميمه على يد أبرع المهندسين المعماريين و الذين كانوا من ماليزيا و الذين كانوا تحت إشراف مهندس عبقري معماري من أوروبا , و قد تم صناعة الأثاث الداخلي لهذا المتحف العظيم خصيصا له في بريطانيا و كان ذلك بأمر صدر من السلطان المرحوم أبو بكر نفسه و ذلك في عام 1866 ميلادي .

    [​IMG]



    و بعد مرور عدة سنوات و بعد أن توفي السلطان العظيم أبو بكر الملكي قد تم تحويل هذا القصر إلى متحف كبير و الذي يحتوي على أهم ممتلكات و أثاث السلطان أبو بكر و قد تم ذلك في عام 1982 و من وقتها و قد تم إعتماد هذا القصر ليكون مركز لإقامة الحفلات و المناسبات الرسمية الخاصة بالولاية و بالدولة , كما أن هذا المتحف يعتبر مزار تاريخي عالمي يتوافد عليه السائحين من جميع البلاد و التي نجد أنه يقدم أسلوب الحياة التي كان يعيشها السلطان كما أنه يتم عرض بعض المصنوعات الفضية و الزينة و بعض الهدايا التي قد قدمها بعض الملوك و الأمراء إلى السلطان العظيم أبو بكر و عائلته الكريمة , كما سنجد أيضا بعض الصور التذكارية و التي تعرض بعض أفراد العائلة الملكية بالإضافة إلى صور للسلطان نفسه و التي تظهر عظمة هذا السلطان الجليل , و يمكنك زيارة هذا المتحف في جميع الأيام ما عدا يوم الجمعة فهو عطلة رسمية و يمكنك زيارته من الساعة التاسعة صباحا و تحى الساعة الخامسة مسائا , و يمكنك الوصول إليه عن طريق السير في طريق أير موليك الشهير و الذي يوجد بالقرب من مبنى المتحف .

    [​IMG]

    مسجد السلطان أبي بكر
    و يوجد هذا المسجد العظيم في ولاية جوهور و التي عرفت هذه الولاية بجمال و روعة حضارتها و مبانيها حيث أنها تضم أجمل المعالم السياحية و التي كان لها دور كبير في زيادة و ازدهار السياحة في ماليزيا , حيث أنه يوجد بها هذا المسجد العظيم مسجد السلطان الراحل أبو بكر و الذي قد تم بناءه فوق أعلى تل مرتفع بوجد في وسط عاصمة ولاية جوهور مدينة جوهور باور و التي كان من الذكاء بناءه في هذا المكان المرتفع و الذي يسهل الوصول إليه من جميع أنحاء الدولة .

    [​IMG]

    و من الجدير بالذكر أنه قد تم تشييد هذا المسجد العظيم في عام 1892 م حيث أطلق عليه أسم مسجد السلطان أبو بكر و كان ذلك نسبة للسلطان العظيم أبو بكر و الذي شارك بالعديد من الإجراءات و الذي عمل على تقديم كل ما هو مفيد للولاية حيث ساهم أيضا في إعادة بناء و تطور هذه الولاية , كما أنه قد تم اتخاذ هذا المسجد الآن تحت رعاية و إدارة هيئة الأثار و المتاحف الموجودة في دولة ماليزيا , و الجدير بالذكر أيضا أن هذا المسجد الرائع قد تم بناءه ليطل على أهم المضايق الموجود بين ولاية جوهور و بين دولة سنغافورة .

    [​IMG]

    حيث كان هو أول المباني المقامة على الطراز الحديث و بداية عصر التقدم و الإزدهار في ولاية جوهور , و قد تم بناء هذا المسجد في مدة من الزمن تصل إلى ثمانية سنوات متتالية حتى أكتمل تشييده أخيرا في عام 1900 م و الذي تم تصميمه على أن يحتوي أكثر من ألفين مصلي في أن واحد , كما أنه تم الاستعانة في بناءه ببعض التصاميم المعمارية و التي تعود للعصر الفيكتوري .

    [​IMG]
     
    جاري تحميل الصفحة...