1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

أماكن سياحية جزر المالديف

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    [​IMG]

    جزر المالديف هي مجموعة صغيرة من الجزر الآسيوية التي تقع في المحيط الهندي، وهي من الدول الإسلاميّة؛ حيث إنّ سكّانها كلُّهم مسلمون، كانت تسمّى قديماً من قبل العرب " محلديب " أو " ذيبة المهل "، ومن هنا فقد تمّ تحوير الاسم ليصبح المالديف، وعاصمتها ماليه، واللغة الرسميّة فيها هي الديفيهي، ونظام الحكم في هذه الدولة هو جمهوري، ويقدّر عدد سكّان هذه الدولة بستة ملايين نسمة تقريباً وذلك وفقاً لإحصاءات عام 2008 ميلاديّة، أمّا عملتها فهي الروفيه المالديفي. الإسلام في المالديف الدين الإسلامي والشريعة الإسلاميّة في جزر المالديف لهما الأهميّة القصوى، وهذا ظاهر وواضح من الدّستور المالديفي؛ حيث إنّ المواطنين يجب أن يكونوا من أتباع الديانة الإسلاميّة فقط؛ إذ إنّه لا يُقبل أيّ مواطن لا يعتنق الديانة الإسلاميّة. أيضاً فإنّ القانون المالديفي النّافذ لا يجب أن يتعارض ولا بأيّ شكل من الأشكال مع التشريعات الإسلاميّة، وللمواطنين الحريّة في قيامهم بأيّ نشاط ومهما كان ما لم يكن متعارضاً مع الشريعة الإسلامية أوّلاً ومع القانون ثانياً، أيضاً فإن الشعب المالديفي متمسّك على الدوام بتعاليم الديانة الإسلامية وهذا واضح من الاحتفالات المالديفيّة سواء الرسميّة أو الدينية أو غير ذلك من الاحتفالات. جزر المالديف حالياً هي مقصد سياحي هام من كافّة أرجاء العالم نظراً للجمال الطبيعي الأخّاذ الذي تتمتّع به هذه الدولة؛ فالجغرافيّة المالديفيّة فريدة واستثنائية. وظهرت السياحة المالديفيّة في أوائل السبعينيّات من القرن المنصرم؛ حيث إنّ السياحة وتطوّرها وازدهارها في هذه الدولة ساهمت وبشكلٍ كبير جداً في تحويل وتطوير الاقتصاد المالديفي؛ حيث أصبحت تعتمد وبشكلٍ رئيسيّ وكبير عليها، بدلاً من اعتماد اقتصادها قبل ذلك على قطاع الأسماك والثروة السمكيّة الّتي كانت تتمتّع بها. علم المالديف العلم المالديفي يتكوّن من ثلاثة عناصر؛ حيث إنّ كلّ عنصر من هذه العناصر يرمز إلى أمرٍ معيّن، وهي أمور جميلة؛ فالعنصر الأوّل وهو الإطار الأحمر فإنّه يرمز إلى العمل والإتقان والتفاني به، بالإضافة إلى أنّه يرمز إلى دم الشهداء، في حين يرمز المستطيل الأخضر الّذي يقع في داخل الإطار الأحمر الكبير الذي يقع إلى الخارج من العلم إلى الإسلام والنخيل والسلام والتفاؤل، وأخيراً ففي العلم هلال يقع في منتصف الهلال الأخضر يرمز إلى الدين الرسمي والرئيسي في الدولة وهو الدين الإسلامي، وهذه الرموز الثلاثة تدلّ بشكلٍ أو بآخر على طبيعة الشعب المالديفي الجميلة والمتميّزة بشكلٍ كبير. وهذا العلم بشكله الحالي هو النهائي؛ حيث كان شكله مختلفاً في فترة من النّصف الأول من القرن العشرين
     

    جاري تحميل الصفحة...