1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

اشهر اسم في العالم

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة wewer, بتاريخ ‏10 سبتمبر 2008.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. wew

    wewer Guest


    السلام عليكم ورحمه الله

    يتصدر اسم محمد قائمة الأسماء في العالم , من حيث العدد المطلق . وسنة بعد سنة , تؤكد الإحصاءات
    المتعددة , انه يحتل الأغلبية العظمى .
    في مجتمعا تنا الاسلامية ,يقدم اسم محمدحلاً طبيعياً ومضموناً لإشكالية الا ختيار , على الاقل في ما يخص احد الأولاد الذكور , واحياناً كلهم , كما سنرى
    فكم من والدين يتمنيان ان يرزقهما الله بولد ليهباه هذا الاسم , او احد تحويراته اللفظية , مثل " محمت " لدى الناطقين
    بالتركية , او " محمدو " و " مامادو " في افريقيا ( ناهيك عن المردفات , مثل احمد و محمود وطه ومصطفى ) .
    وهكذا تفوق محمد , وحده على كل الاسماء الاخرى , بحيث لو ناديت " محمد " في زحمة شارع مكتظ في عاصمة اي بلد مسلم ,
    او في الغرب في احياء مدنهم التي تقطنها اغلبية مسلمة لا لتفت نحوك حالاً اكثر من درزينة من الرجال .

    كلهم محمد . .
    كيف لا يشيع اذاً هذا الاسم لدى المسلمين , في ارجاء الارض قاطبة ؟ فقطعياً , هو الاسم الوحيد
    في العالم الممكن ان نجده في ادغال افريقيا كما في جبال كشمير , في جزر اندنيسيا النائية كما باريس
    ولندن وواشنطن , في هضاب اسيا الوسطى كما جبال الاطلس وزاغروس و الكاربات , في حاضرات الجزيرة
    العربية كما مدن الصين والهند والسند , على شواطيء البحر الابيض المتوسط كما البرازيل وفنزويلا ,
    في طهران واسلام اباد , كما في تيرانا وسراييفو , في بغداد و اسطنبول كما استراليا وروسيا .

    لا توجد بقعة على الارض تخلو من محمد .
    الى ذلك , يركب عدد كبير من الاباء والامهات اسم محمد مع اسم اخر , ليكن اسم الوليد "محمد سعيد"
    او "محمد علي" او "محمد صالح" او "محمد جواد" او "محمد رضا" . . والقائمة طويلة .
    ويرى ان سكان بعض المناطق ايران وافغانستان وباكستان , وقسم من بلاد آسيا الوسطى يسمون محمداً
    كل الأولاد الذكور في العائلة نفسها , مع اشفاع كل محمد باسم ثاني للتمييز .
    ويبقى محمد اشهر اسم في العالم
     
    جاري تحميل الصفحة...