1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

كيف تبداء يومك...؟؟

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة رامي زمانو, بتاريخ ‏20 ابريل 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. واجه يومك بالإشراق .. وافتتح صباحك بالتفاؤل والأمل ..
    املأ رئتيك بعبق السماء مع ولادة وردة فجر جديد تهتز له الحياة وتحتفل
    أيقظ عقلك بالنور .. وابعث همتك حية متوثبة ، لتطوي نهارك في فرح
    اغتسل بالنور منذ أن تفتح عينيك ليغدو يومك كله وضيئا مشرقا طيبا عطرا ..
    لكن كيف يكون ذلك ..؟
    إنما يكون ذلك .. و أكثر منه سيكون ..
    بأن تبادر إلى صلاة ركعتين قبيل صلاة الفجر ..
    تدخل بهما على مولاك جل جلاله .. تقف بين يديه ..
    تناجيه .. تناديه .. تدعوه .. تتضرع إليه ..
    تشكو إليه .. تطلب منه ..
    تركع له .. تسجد على أعتابه ..
    تذرف قطرة دمع كرأس إبرة ..
    هناك .. في جوف الليل ، حيث لا يراك أحد .. ولا تقع عليك عين بشر ..
    فقط تتابعك الملائكة .. تشهدك ، وتشهد لك .. تحتفي بك وتحتفل ..
    تدعو لك وتستغفر .. تحف بك ، وتنشغل ..
    تلك لحظات ربانية صرفة .. لحظات سماوية رائعة .. لحظات أخروية صرفة !
    لحظات يكون فيها ( الخط ) مفتوحا وساخنا .. مع السماء ..!!
    ثم تجلس حيث أنت تلهج بالاستغفار ، لتكون واحدا من موكب النور ..
    موكب المستغفرين بالأسحار الذين يحبهم الله ، ويرضى عنهم ،
    ويصغي إلى استغفارهم ودعواتهم .. ويباهي بهم الملائكة الكرام ..
    إنها لحظات ربانية يتفتح فيها قلبك لينهل من بركات السماء وأنوارها وخيراتها ..
    ألا تشتاق إلى مثل هذه الكنوز السماوية الرائعة ..؟
    فما الذي يحول بينك وبين هذا ؟؟
    نفسك الأمارة !!
    … نعم نفسك الأمارة هي التي تحول بينك وبين هذه الأنوار ..
    احمل عليها بسيف المجاهدة ،، وقد لانت لك ، وطاوعتك ..

    أما إذا لم تكن تشتاق إلى مثل هذه الكنوز الربانية ، فاعلم أنك خائب والله
    ثم عليك أن تكمل قصتك الرائعة هذه .. بالصلاة مع الجماعة …
    لتنغمس في بحر أنوار القرآن الكريم ، يتلى عليك ليعطر أنفاس حياتك .. فيسمو بك
    إن النهوض لصلاة الفجر .. يقظة شعور .. وعلامة إيمان .. وبرهان محبة .. وتألق روح

     
    جاري تحميل الصفحة...