1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

السفر ومعالم سياحية طبيعية عن أستراليا الغربية

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'بوابة السفر إلى أستراليا Australia' بواسطة باطوق 200, بتاريخ ‏10 مايو 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. السفر ومعالم سياحية طبيعية عن أستراليا الغربية


    أستراليا الغربية (بالإنجليزية: Western Australia) هي أكبر ولايات أستراليا. تمتد ولاية أستراليا الغربية الى الثلث الغربي من أستراليا. تصل رقعتها 2645615 كم2. تجاور الولاية جنوب أسترالياوالمنطقة الشمالية. وعاصمتها هي مدينة بيرث. يأهلها 2149100 فرد حسب إحصائية نهاية مارس 2007.

    نبذة
    تعتبر ولاية أستراليا الغربية أضخم الولايات الأسترالية، حيث تشكل ثلث مساحة الدولة، كما أنها تضم مجموعة مميزة من المعالم الطبيعية مثل منطقة كيمبرلي الواقعة في أقصى شمال الولاية، وهي منطقة برية ووعرة ذات خط ساحلي بمسار متعرج ووديان سحيقة ضيقة خلابة في المنطقة الداخلية. وتعتبر منطقة بيلبارا، الموجودة في الشمال الغربي، إحدى المناطق المميزة التي تتصف بوجود الكثير من الصخور القديمة والوديان الضيقة العميقة. وبعيدا عن المنطقة الساحلية بولاية أستراليا الغربية، يوجد العديد من المساحات الخالية النائية: فبالإضافة إلى سهل نولاربوروصحراء الرمال العظمى، تغطي كل من صحراء جيبسونوصحراء فكتوريا العظمى مساحة كبيرة من الولاية. أما الجزء الجنوبي الغربي من الولاية، فهو عبارة عن منطقة خصبة من الغابات ومزارع الكروم، وهو يحتل مساحة صغيرة إذا ما قورنت بالمساحة الباقية من الولاية


    الطقس
    يسود الطقس الاستوائي القسم الشمالي من ولاية أستراليا الغربية حيث تحل فيه المواسم الجافة والممطرة محل فصلي الشتاء والصيف. كما تغزو منطقة بورت هيدلاند الأعاصير الحلزونية مرة واحدة على الأقل كل عامين. ويكون الطقس جافا أو شبه جاف في المناطق الداخلية. بينما تتصف المنطقة الجنوبية الغربية من الولاية بالمناخ المعتدل: حيث غالبًا ما تعلو درجة الحرارة عن 25 درجة مئوية في حين يبلغ متوسط درجة الحرارة على طول ساحل كيمبرلي حوالي 28 درجة مئوية. أما في المناطق المرتفعة في بيلبارا، فقد تصل درجات الحرارة إلى 48 درجة مئوية. كما تشتهر العاصمة بيرث بصيف طويل وحار يقل فيه سقوط الأمطار وتثبت فيها درجات الحرارة عند 30 درجة مئوية، وخاصة في شهري يناير وفبراير. وتعمل الرياح البحرية الباردة، المسماة 'فريمانتل دكتور'، على اسم ضاحية فريمانتل التي تهب من اتجاهها، على التخفيف من وطأة حرارة الجو في المدينة. ويأتى مع فصل الشتاء جو يتصف بالبرودة القليلة والأمطار، حيث يصل متوسط درجة الحرارة حوالي 18 درجة مئوية.

    {$title}

    {$title}

    {$title}






    {$title}




     
    جاري تحميل الصفحة...