1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

كيف تقبل يد زوجتك

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة قلب الاسد2000, بتاريخ ‏27 يناير 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا



  1. كيــف تقبـل يـد زوجتــك..؟




    أصبح أمرا عادياً أن تسمع أو تقرأ عباره .. أن الحب يموت بعد الزواج.


    يتردد كثيرا بمجالس النساء والرجال على حد سواء .. أن الزواج هو القاتل الأشد فتكاً بالحب .. ويتفنن المتزوجين والمتزوجات بسرد القصص من الواقع .. لاثبات أن الزواج ما هو إلا أداه قتل للحب والعواطف والمشاعر..


    هذا صحيح بجانب كبير .. وللأسف موجود بأرض الواقع .. يأتى هو أو تأتى هى مدفوعين للزواج بشغف لا مثيل له .. وخلال شهر أو اقل عندما يخف البركان الثائر بداخلهم .. يبدأ كل منهم يعيد حساباته الشخصيه.. وينظر لحياته من جديد..


    كثير من الأزواج والزوجات يتذكرون بحسره وألم اللحظات الدافئه قبل الزواج .. ويستذكرون بذاكرتهم الجميله الهمسات الساخنه باطراف الليل على أسلاك الهاتف .. ويستحضرون بحسره وحرقه الشغف والدلع والغنج للأيام الأولى لزواجهم..


    وهنا أتسائل لماذا تموت كل هذه المشاعر الجميله والدافئه بين الزوجين .. اليس من الغباء أن نقتل كل هذه العواطف والأحاسيس الدافئه .. لنغرس بدلاً منها كلمات العتاب ونظرات التشفى والصراخ والنكد..!!


    إن المرأه بطبيعتها تمتلك مشاعر معقده .. ويجب التعامل معها بمنتهى التعقيد ..ولكن الأمر سهل جداً بل أسهل مما تتخيلوا..


    انظروا لشغف الأزواج بزوجاتهم في الأيام الأولى بالزواج .. أنه يلبي كل طلباتها دون أدنى تردد .. بل يحاول أن يشعرها أنها تمتلك عظمة الملكات.. ولكن بمجرد أن تنتهى غرائزه وشهواته ينظر لها أنها إمرأه عاديه.


    لقد فات الكثير من الرجال أن المرأه منبع نهر لا ينضب .. وأنه إن استطاع امتلاك سر هذا المنبع .. سيغرق بشلالات دافئه لا تنضب من كل معانى الحب الحقيقيه والمشاعر الصادقه .. ليتمتع بحياه لن يندم عليها..


    إن المرأه عاطفيه بطبيعتها .. فلماذا لا نتعامل معها باسلوبها..؟ وليس بالاسلوب الذي يتعامل به الرجل مع مديره أو زملائه بالعمل..!! لماذا لا نعرف أن المرأه هى المرأه ونتعامل معها على أساس انها إمرأه وليست شيء مستهلك..!!


    للأسف بعض الأزواج يتعامل مع زوجته .. بما يعطيها شعوراً انها فقط مستهلكه ووظيفتها اطفاء غرائزه ..


    إن الزوجه ككائن تتملكها مشاعر صادقه .. تحاول دائماً إيجاد الحب بقلب زوجها.. يجب أن تشعر الزوجه أن زوجها يتعامل معها كأنثى بمشاعرها ويحتويها بحب لا ينضب ووقتها .. يكون عطائها بلا حدود..


    قارنوا بين زوجه تتعامل مع زوجها كزواج تقليدى .. وزوجه تتعامل مع زوجها وهى ترى بريق الحب بعينيه .. فكروا باختلاف المعامله بين الزوجتين .. فكروا كيف تكون مشاعر الزوجه وهى تتعامل مع زوجها كأنه أبو العيال وبس .. وبين زوجه ترى بزوجها أنه .. زوجها .. وحبيبها .. وعشيقها ..وصديقها..؟


    هناك فرق هائل سيطرأ بمشاعر الزوجه ومعاملتها لزوجها .. إن امتلكها باعماقها وليس جسدها ..


    إن الزوجه بمشاعرها المعقده بحاجه ماسه دائماً ليذكرها زوجها بحبه ومشاعره.. إنها بحاجه دائماً لاحتياج زوجها له .. أنها دائماً تريد أن ترى نفسها بعظمة الملكات .. بنظره أنها دائماً تريد أن ترى انها الوحيده بعينيه وخياله..



    هل فكرت أخى الزوج أن تقبل يد زوجتك..؟


    سينتابها شعورا هائل واحاسيس عظيمه لا توصف ... وهى تشعر أنك تحتويها بمشاعرك الدافئه وقبلتك الحانيه .. ويعطيها شعورا لايُشترى بمال..


    هذه القبله ستعطيها شعورا طاغي في السعاده سينعكس بكل تاكيد بمعاملتها لك..


    حاول أن تجرب أن تعطى زوجتك شعوراً صادقاً أنك تعاملها كأنثى وتحبها لذلك..


    اضغط على يد زوجتك بقوه وحنان ودفىء .. وارفع يدها لتقبلها بمشاعر صادقه والفه وحميميه .. وانظر بعدها لوجه زوجتك وكيف احمرت وجنتاها من فرط شعورها بالسعاده المتناهيه .. فالمرأة الصادقه تحتاج هذه المشاعر الصادقه من الزوج الصادق..


     
    جاري تحميل الصفحة...