1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

متى سنحتفل معك بيوم ميلادك؟

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة بلادي غزة, بتاريخ ‏6 أكتوبر 2011.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    الانسان قد يولد مرة واحدة وقد يولد مرتين ::
    نعم … يولد مرتين !!!
    اما الميلاد الاول .. يوم ان يخرج من ظلمات رحم أمه إلى نور الدنيا ..
    وذلك ميلاد يشترك فيه كل البشر .. المسلمون والكفار .. الابرار والفجار ..
    بل وتشترك فيه الحيوانات ايضا.
    اما الميلاد الثاني .. فهو يوم يخرج من ظلمات المعصية إلى نور الطاعة ..
    وهذا الميلاد خاص بمن وفقه الله من البشر لطريق الهداية ومسلك الاستقامة .


    وقد صور الله عز وجل هذا الميلاد بقوله:
    {أَوَ مَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ
    لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ}الأنعام122




    انه ميلاد لا يتقيد بعمر .. وقد تولد في اي عمر .. وهنيئاً لك ان لم يسبق الموت ميلادك هذا ..



    [​IMG]


    لقد كان السلف يعدون تأخير التوبة ذنبا ً آخر ينبغي أن يتوبوا منه
    قال العلامة ابن القيم " أن المبادرة إلى التوبة من الذنب فرض على الفور, ولا يجوز تأخيرها , فمتى أخرها عصى بالتأخير ,فإذا تاب من الذنب بقي عليه التوبة من التأخير , وقل أن تخطر هذه ببال التائب ,بل عنده انه إذا تاب من الذنب لم يبقى عليه شيء آخر".


    ابـن آدم
    ابن آدم
    ابن آدم
    ابن آدم
    ابن آدم
    ابن آدم
    ابن آدم


    ولـدتــك امك يــا ابن آدم بـــاكيـا * * * والناس حولك يضحكون سرورا
    فاعمل لنفسك ان تكون إذا بكوا * * * في يـوم موتك ضاحكا مســرورا


    إنه ميلاد ليس له سبب معين .. ولكنه شيء يهز نفسك هزا ..
    شيء يشعرك بأنك ما خلقت عبثا .. ولن تترك سدًى ولا هملا ..
    نعم هو هزة .. فاستيقاظ من غفلة .. فمحاسبة للنفس .. فدمعة على الخد ..
    فسجــود لله من ذلك العبد .. فثبات .. نسأل الله الثبات ..
    حتى يدخلنا ربنا برحمته جنة عرضها كعرض الأرض والسماوات ..





    ولكن ..!!!
    هذا الميلاد لا يولده أي إنسان ..
    إنما يولده -بعد توفيق الله- مع أخذ بالأسباب .. وقد تأتيه لأسباب …..
    قد يكون كافرا فيسلم .. وقد يكون مسلماً مبتعداً عن الله فيعــود إلى الله ..
    ويكون مستقيماً فيجدد الميلاد.
    ما ألذه من ميلاد .. ذلك الميلاد ..
    ما أسعده من مولود .. ذلك المولود ..
    ما أفضلها من أيام .. تلك الأيام ..
    يوم يتمرد الانسان عن الانقياد للشيطان ..
    يوم يرتبط الانسان بالله الواحد الديان ..
    يوم يذوق الانسان حلاوة الايمان ..
    يوم تَذرف بالدموع العينان ..
    يوم يلهج بذكر الله اللسان ..
    يوم تتنزه الآذنان عن سماع المعازف والالحان ومزمار الشيطان
    وتستبدله بكلام الواحد المنان



    [​IMG]



    ثبت في صحيح مسلم :
    - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الصَّبَّاحِ، وَزُهَيْرُ بْنُحَرْبٍ، قَالاَ حَدَّثَنَا عُمَرُ بْنُ يُونُسَ،
    حَدَّثَنَا عِكْرِمَةُ بْنُ عَمَّارٍ، حَدَّثَنَا اِسْحَاقُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ اَبِي طَلْحَةَ،
    حَدَّثَنَا اَنَسُ بْنُ مَالِكٍ، - وَهُوَ عَمُّهُ -
    قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صل الله عليه وسلم :
    ‏"‏ لَلَّهُ اَشَدُّ فَرَحًا بِتَوْبَةِ عَبْدِهِ حِينَ يَتُوبُ اِلَيْهِ مِنْ اَحَدِكُمْ
    كَانَ عَلَى رَاحِلَتِهِ بِاَرْضِ فَلاَةٍ فَانْفَلَتَتْ مِنْهُ وَعَلَيْهَا طَعَامُهُ
    وَشَرَابُهُ فَاَيِسَ مِنْهَا فَاَتَى شَجَرَةً فَاضْطَجَعَ فِي ظِلِّهَا قَدْ اَيِسَ مِنْ رَاحِلَتِهِ فَبَيْنَا هُوَ كَذَلِكَ اِذَا هُوَ بِهَا قَائِمَةً عِنْدَهُ فَاَخَذَ بِخِطَامِهَا ثُمَّ قَالَ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ اللَّهُمَّ اَنْتَ عَبْدِي وَاَنَا رَبُّكَ ‏.‏ اَخْطَأ مِنْ شِدَّةِ الْفَرَحِ ‏"‏ ‏.‏




    [​IMG]




    يا من خلقك ربك فسواك .. وهو الذي رزقك وكساك .. وأطعمك وسقاك .. ومن كل خير سألته أعطاك ..
    ومع ذلك عصيت وما شكرت .. وأذنبت وما استغفرت ..
    تنتقل من معصية إلى معصية .. ومن ذنب إلى ذنب .. كأنك ستخلد في هذه الدنيا ولن تموت ..
    تبارز الله بالمعاصي والذنوب .. غافلاً ساهياً عن علام الغيوب ..
    فليت شعري .. متى تتوب .. متى تتوب ؟!!!

    أتتوب عند هجوم هادم اللذات ؟؟
    أتتوب عند الممات ؟؟
    وهل تظن ذلك يقبل منك في تلك اللحظات ؟!!!
    استمع الى مَن انعم عليك وهو يتحدث عن اولئك الذين بارزوه بالذنوب والمعاصي ..
    ولم يخشوا يوما يؤخذ فيه بالأقدام والنواصي ..
    انظر ماذا يقول الله عنهم
    {حَتَّى إِذَا جَاء أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ }
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟
    لماذا تتمنى الرجعة يا هذا ؟





    نعم
    {لَعَلِّي أَعْمَلُ صَالِحاً فِيمَا تَرَكْتُ{كَلاَّ}



    كلا فقد أمهلناك ..
    كلا فقد تركناك ..
    فتماديت .. وما رجعت وما باليت ..
    {كَلاَّ} فــقــد انــتـــهـــى الــــوقـــت ….


    {كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}


    يا معشر العاصين جود واسع * * * عند الاله لمن يتوب ويندما
    ياأيها العبد المسيء الى متى * * * تفني زمانك في عسى ولربما
    بادر الى مولاك يا من عمره * * * قد ضاع في عصيانه وتصرما
    واسأله توفيقاً وعفواً ثم قل * * * يارب بصرني وزل عني العما

    كلا فقد أمهلناك ..
    كلا فقد تركناك ..
    فتماديت .. وما رجعت وما باليت ..
    {كَلاَّ}فــقــد انــتـــهـــى الــــوقـــت ….

    {كَلاَّ إِنَّهَا كَلِمَةٌ هُوَ قَائِلُهَا وَمِن وَرَائِهِم بَرْزَخٌ إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ}


    يا معشر العاصين جود واسع * * * عند الاله لمن يتوب ويندما
    ياأيها العبد المسيء الى متى * * * تفني زمانك في عسى ولربما
    بادر الى مولاك يا من عمره * * * قد ضاع في عصيانه وتصرما
    واسأله توفيقاً وعفواً ثم قل * * * يارب بصرني وزل عني العما



    [​IMG]


    عجل قبل :
    {أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ}


    طابت لكم الأيامـ والليالي وأسكنكم الله في المقامـ العالي..

    وصل اللهم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم





    [​IMG]



    وقيل للحسن : ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود , ثم يستغفر ثم يعود , فقال : ود الشيطان لو ظفر منكم بهذه , فلا تملوا من الاستغفار .

    إن الهلاك كل الهلاك في الإصرار على الذنوب
    وان تعاظمك ذنبك فاعلم أن النصارى قالوا في المتفرد بالكمال : ثالث ثلاثة .
    فقال لهم : {أَفَلاَ يَتُوبُونَ إِلَى اللّهِ وَيَسْتَغْفِرُونَهُ وَاللّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ } المائدة74



    اللهم يا مصلح الصالحين .. اصلح فساد قلوبنا واستر في الدنيا والاخرة عيوبنا ..

    واغفر بعفوك ورحمتك ذنوبنا .. وارحم في موقف العرض عليك ذل مقامنا …

    يا رب .. يا رب عفوك .. لا تاخذ بزلتنا .. واغفر ايا رب ذنباً قد جنيناه
     
    جاري تحميل الصفحة...