1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

علي ابن ابي طالب عليه السلام يكلم الجمجمه

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة حمودي مصايب الله, بتاريخ ‏25 مايو 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. اخبروا اميرالمؤمنين (عليه السلام) بان معاوية يريد الهجوم على البلاد الاسلامية, فخرج اميرالمؤمنين (عليه السلام) مع جيش جرار من الكوفة واتجه نحو صفين فنزلوا المدائن (عاصمة الملوك الساسانين) ودخلوا قصر كسرى وبعد اداء الصلاة أخذوا يتفحصون داخل القصر وكان اميرالمؤمنين (عليه السلام) يتحدث لاصحابه عما كان يفعل هؤلاء في القصر حتى قال أحدهم:

    ياأميرالمؤمنين! تصف لنا القصر كأنك كنت معهم.

    واثناء تفحصهم في القصر رأى اميرالمؤمنين(عليه السلام) جمجمة نخرة فقال لاحد اصحابه خذ هذه الجمجمة ثم جاء اميرالمؤمنين (عليه السلام) الى الايوان وجلس فيه ودعى بطشت فيه ماء فقال للرجل:

    دع هذه الجمجمة في الطشت.

    بعد ذلك خاطب اميرالمؤمنين (عليه السلام) الجمجمة:

    اقسمت عليك يا جمجمة لتخبريني من أنا ومن أنت؟.

    قالت الجمجمة:

    اما أنت فاميرالمؤمنين وسيّدالوصيين وامام المتقين وأما أنا فعبد الله وابن امة الله كسرى انوشيروان.

    فسأله علي (عليه السلام): كيف حالك؟

    قال: يااميرالمؤمنين! كنت ملكاً عادلاً, شفيقاً بالرعية رحيماً ولا ارضى بالظلم ولكني كنت على دين المجوس وعندما ولد نبي الاسلام (صلى الله عليه واله وسلم) في زمان ملكي سقط من شرفات قصري ثلاث وعشرون شرفة ليلة وُلد فهممت أن أؤمن به من كثرة ماسمعت من الزيادة في شرفه وفضله ومرتبته وعزهّ في السموات والارض ومن شرف اهل بيته ولكني تغافلت عن ذلك وتشاغلت عنه بالملك فيالها من نعمة ومنزلة ذهبت مني حيث لم أؤمن فانا محروم من الجنة بعدم ايماني به ولكني مع هذا الكفر خلصني الله تعالى من عذاب النار ببركة عدلي وانصافي بين الرعية وانا في النار والنار محرّمة علّي فواحسرتاه لو آمنت لكنت معك ياسيّد اهل بيت محمد(صلى الله عليه واله وسلم)
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. بن فروةا

    بن فروةا رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 أكتوبر 2008
    المشاركات:
    1,667
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36