1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

الرجال يفضلون المرأة المصابة بالفوبيا

دليل المسافر العربي قبل السفر

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة أنغام الماضى, بتاريخ ‏2 ابريل 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. أنغام الماضى

    أنغام الماضى رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏15 يوليو 2010
    المشاركات:
    2,256
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36


    [​IMG]




    كشف استطلاع اجراه تلفزيون الآن ونفذته شركة يوغوف للاستشارات والبحوث حقائقاً مثيرة عن "الفوبيا" أو الخوف المرضي ونسبة تفاوته بين الرجال والنساء في الوطن العربي. أجاب الاستطلاع على عدد من الأسئلة أهمها ما إذا كان البعض يستغل الفوبيا لتحقيق أغراض خاصة. ومدى تفضيل الرجال للتواجد مع نساء مصابات بها.

    عند السؤال عن الخوف من الأفاعي لم تظهر الدراسة فارقاً ملموساً بين المستطلعين من الجنسين حيث وصلت النسبة إلى 40% عند الرجال و41% عند النساء. وفيما يتعلق بالخوف من الاصابة بالأمراض المختلفة ارتفعت النسبة عند الرجال إلى 39%، يقابلها 32% عند النساء.

    تناولت الدراسة أيضاً الخوف من الحروب حيث أرتفعت النسبة عند النساء ووصلت إلى 43% بالمقارنة مع 39% عند الرجال. أما الكوارث الطبيعية فقد أظهر 36% من الرجال المشاركين في الاستطلاع خوفهم منها و38% من النساء.

    وعلى عكس الاعتقاد السائد بأن النساء مهووسات بالوزن المثالي فقد أظهرت الدراسة الجنسين متساويين تقريباً في هذا الصدد بنسبة 29% عند الرجال تقابلها 30% عند النساء. ومن الملفت للانتباه أن 80% من المصابين بفوبيا الوزن يرفضون طلب المساعدة من المختصين، إلا أن النساء أكثر انفتاحاً في الحديث عن هذه المشكلة.

    وتناول الاستطلاع بعض النقاط المثيرة للجدل وهي ما إذا كانت الفوبيا تقلل من صفة الرجولة، حيث وافق 14 % من المستطلعين ورفض 27% هذا الاعتقاد بصورة قاطعة.


    أخيراً أعتقد 21% من الفئة المستطلعة أن النساء يدعين الفوبيا ويظهرن الخوف المرضي لجذب اهتمام الرجال، ولم يوافق 11% على ذلك. وفي نفس المنحى وافق 18% أن الرجال يفضلون التواجد مع النساء المصابات بالفوبيا، الأمر الذي يشعرهم بالرجولة والتفوق.

     
    جاري تحميل الصفحة...