قبل شراء كاميرا جديدة يجب ان تعلم

الموضوع في 'بوابة العرب المسافرون العامة' بواسطة no name, بتاريخ ‏26 يونيو 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. no name

    no name مسافر جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏26 يونيو 2012
    المشاركات:
    3
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    انواع الكاميرات_كاميرات رقمية _الكاميرات الرقمية (الفوتوغرافية) _شراء كاميرا جديدة
    انواع الكاميرات_كاميرات رقمية _الكاميرات الرقمية (الفوتوغرافية) _شراء كاميرا جديدة
    انواع الكاميرات_كاميرات رقمية _الكاميرات الرقمية (الفوتوغرافية) _شراء كاميرا جديدة
    انواع الكاميرات_كاميرات رقمية _الكاميرات الرقمية (الفوتوغرافية) _شراء كاميرا جديدة


    اولا ماذا ستدعم الكاميرا؟!

    نقصد هنا الصيغ التي ستخرج بها الصور ومقاطع الفيديو الملتقطة، فينبغي على المصورين ذوي المتطلبات العالية مراعاة أن تتمتع كاميراتهم الجديدة بخاصية حفظ الصور والأفلام بصيغة متعددة، وألا تكون قاصرة على التقاط الصور الفوتوغرافية بصيغة JPG فقط.

    فمن الأفضل أن تقوم الكاميرا بحفظ الصور بصيغة لا تؤدي إلى فقدان البيانات”؛ لأنه دائماً ما يتم فقدان معلومات الصورة عند القيام بعملية الضغط اللازمة لصيغة JPG.

    ومن أمثلة الصيغ التي لا تفقد البيانات TIFF أو DNG أو RAW. وتعتمد كاميرات الفيديو حالياً على صيغ مثل AVCHD و MP4، كما تقوم كاميرات الفيديو ثلاثية الأبعاد بحفظ الأفلام ومقاطع الفيديو بصيغة MVC.




    ثانيا.. ما الأفضل لصورة فائقة الجودة؟!

    محترفو التصوير يعرفون جيداً أن الكاميرات متغيرة العدسة تحتل المقدمة بين الموديلات المخصصة للتصوير الفوتوغرافي؛ لأن هذه الكاميرات تتميز بمستشعرات كبيرة، ويتقاسم معها تلك المقدمة الموديلات ذات العدسة الأحادية العاكسة SLR.

    ويعمل مستشعر الصورة الكبير بهذه الموديلات على التقاط صورة بجودة فائقة، حتى في ظل ظروف الإضاءة السيئة، إلا ان موديلات الكاميرا أحادية العدسة SLR تمتاز بوجود محدد بصري للمنظر، في حين تتخلى الكاميرات متغيرة العدسة في أغلب الأحيان عن وجود مثل هذا المحدد مما قد يمثل مشكلة في تحديد المنظر على الشاشة الرقمية في ضوء الشمس.

    وتواجه بعد الشاشات الرقمية مشاكل في الوضوح تحت أشعة الشمس الساطعة، فحينها لا يمكن للمصور رؤية أي شئ على شاشة الكاميرا مما قد يتسبب في إلتقاطه لمناظر بها بعد الاخطاء.

    وعديد من الخبراء يضعون الكاميرات ذات العدسة الأحادية العاكسة في مرتبه أعلى عند نصح المصور بشراء كاميرا تحصل منها على أفضل صورة ممكنة.



    ثالثا.. لماذا تلتقط الصورة؟!

    لا تستغرب السؤال فببساطة إذا كنت تبحث عن صور لمطبوعات أو للنشر بمقاسات كبيرة فعندئذ عليك بإستخدام كاميرات لا تقل دقة الوضوح فيها عن 8 ميجابكسل.

    أما إذا كنت تبحث عن كاميرا لإلتقاط صور عائلية تشاهدها بعد ذلك على ششة التلفاز أو جهاز الكمبيوتر فإن الكاميرا بدقة وضوح 4 ميجابكسل ستكون خير بداية.

    ويجب أن تراعي عند شرائك لكاميرا جديدة، خاصة إذا كنت من الهواة، توافر خاصية التعرف الاوتوماتيكي على موضع الصورة أو خاصية “Auto Focus” والتي ستوفر عليك كثير من عناء ضبط الكاميرا لإلتقاط أفضل صورة.

    ولكن ماذا إذا كنت تبحث عن تصوير مقاطع فيديو بشكل أساسي؟!، عندئذ عليك بكاميرات الفيديو وتلك أصبح يتوافر منها كاميرات فائقة الوضوح HD لتصوير بدقة حتى 1080 بكسل.

    وتوفر بعض الكاميرات الرقمية (الفوتوغرافية) تصوير فيديو، لكنها مخصصها لهؤلاء من يريدون كاميرا بتكلفة مناسبة تدعم الميزتين سواء إلتقاط صور أو تسجيل فيديو.

    ولكن عادة ما تشتمل الكاميرات منخفضة التكلفة على عدد محدود من وظائف الفيديو، حيث تظهر اختلافات واضحة في التركيز التلقائي للصورة، ونادراً ما تنجح الموديلات الرخيصة في الوصول إلى دقة التركيز المطلوبة مثل كاميرات الفيديو.

    وتتيح كاميرات الفيديو إمكانية تسجيل الأفلام بوضوح تام مع تسجيل الصوت بجودة فائقة، حتى أن بعض الموديلات تتمكن من تسجيل الصوت المحيطي المجسم.

    ويتوافر في الأسواق حالياً بعض الموديلات الفاخرة التي يمكنها تسجيل الأفلام بوضوح عالٍ كامل (Full-HD) بدقة تبلغ 1920 x 1080 بيكسل، وتقوم بالتقاط ما يصل إلى 50 إطار صورة كاملة في الثانية الواحدة. علاوة على أن هناك موديلات يمكنها تسجيل مقاطع الفيديو بتقنية ثلاثية الأبعاد 3D، ولكن لا يتم ذلك إلا باستخدام عدسة إضافية منفصلة.


    {$title}
     

    الملفات المرفقة: