مقناص و رحلة صيد بالصور

بسملة

الشركة العربية للسياحة

واشعلنا النار

للعشاء والمبيت

travel_tours_images_1341457993_845.jpg

ومع الصباح وبعد الافطار ضحى
travel_tours_images_1341457995_179.jpg

انطلقنا لنستمع بهذه الأراضي
travel_tours_images_1341457996_670.jpg

travel_tours_images_1341457997_662.jpg


travel_tours_images_1341457998_762.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة

travel_tours_images_1341458053_243.jpg





المليئة بطائر والحباري
واصلنا مسيرة التجوال في الفيافي
travel_tours_images_1341458055_945.jpg

حيث تنوع الصيد
travel_tours_images_1341458056_936.jpg


في ارض الحباري والغزلان والحطب والذئاب ،

travel_tours_images_1341458057_205.jpg






travel_tours_images_1341458058_827.jpg


 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
وتناول القهوة نتحرك لصيد مايلزم للعشاء

وفي إحدى الأماكن المختارة



نتوقف كالعادة عصرا لتجهيز القهوة والإعداد للعشاء

فوجباتنا اعتدنا ان تكون فطور وعشاء

travel_tours_images_1341458139_500.jpg


وهذه الليلة سنكون مع طبخا من نوعا آخر



قصديره الشباب اليتيمة بالرز مع لحم الغزال

travel_tours_images_1341458145_420.jpg


travel_tours_images_1341458141_269.jpg


travel_tours_images_1341458142_909.jpg


travel_tours_images_1341458143_339.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة


travel_tours_images_1341458228_376.jpg


travel_tours_images_1341458229_139.jpg


ومطازيز بلحم الخرب

travel_tours_images_1341458231_354.jpg


وفي الصباح نعود لملاحقة رفيقاتنا وإدخالهن القفص كعادتنا كل صباح حتى بات ذلك بمثابة تمرين

الصباح ثم المسير في ارض الصيد والخلاء مرورا

travel_tours_images_1341458232_676.jpg


باحدى البلدات التي زرناها قبل أيام حيث خزان الماء اغتسلنا وتزودنا منها سابقا

ومنها تزودنا بالوقود أيضا هذه المرة

وسألنا عن شيخهم فدلونا عليه

travel_tours_images_1341458233_149.jpg




وزرناه في بيته المرتب والجميل تحت

هذه السقيفة

travel_tours_images_1341458234_418.jpg


يبدوا العجب والترتيب قدم لنا لحم الإبل كنا متخوفين في البداية

من طريقة إعداده ونظافته لكننا أعجبنا به وبلذته فيبدوا أنهم بارعون

في إعداده وطهيه ،
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
اجتمع القوم صغارا وكبرا نساء ورجالا

حولنا فنحن غرباء في نظرهم
travel_tours_images_1341458329_181.jpg


وجدنا ترحيبا من أهل البلدة والذين عرفو بتدينهم وحبهم للصلاة وللقران وحفضه
travel_tours_images_1341458328_718.jpg

رغم كثرة الفضوليين فالكثير يسال من اين قبلتوا وأين رايحين
ومن ين جيتوا فمن الطبيعي أن تستقبل هذه الأسئلة !
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
وسألناهم عن الفقراء وقلنا لهم نريد أن نتصدق فاخبرونا عن كثرتهم وحاجتهم الماسة


فقام أعضاء الرحلة بذبح عدد من الإبل وتوزيعها
travel_tours_images_1341458372_218.jpg


travel_tours_images_1341458373_959.jpg

اهتمت بأختها وغيرها اهم باللحم يا حبي لها من صغيرة مشاء الله عليها
في حارات مختلفة من البلدة وقاموا بتوزيعها بينهم
وكان سعر الحاشي مايقارب 1200 ريال سعودي
travel_tours_images_1341458374_975.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
وأقمنا سباق لا يخلو من المرح بين اكبر
رجل بالقرية واو فيصل بجائزة مغرية سال معها لعاب أبو فيصل لكنها خسرها بسقوطه أرضا

وفاز بها أكبرهم سنا مع زغاريد بنات الحي وتصفيق رجالهم في مهرجان غيرمعد له ,
travel_tours_images_1341458421_647.jpg

استأذنا منهم للمغادرة والمبيت بعيدا عن منازلهم قليلا
travel_tours_images_1341458422_807.jpg

مع وعدهم برجوعنا بالغد إليهم وفعلا ذهبنا وصدنا عشائنا واخترنا مكانا للمبيت ،
travel_tours_images_1341458424_145.jpg


travel_tours_images_1341458420_531.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
واشتقنا للكوزي ولكن هذه المرة بغزال

travel_tours_images_1341458468_561.jpg

travel_tours_images_1341458469_956.jpg

فجهزنا كل شي بحمد لله
ومنته ومع الصباح كالعادة أشعلنا النار وتناولنا القهوة والافطار
travel_tours_images_1341458471_920.jpg

travel_tours_images_1341458472_918.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
وحملنا أمتعتنا وتوجهنا للبلدة
وجدنا احد الإحياء منها لم تصله اللحوم التي قمنا بتوزيعها فذبحنا
بها حاشيا أخر
ومررنا ألي الماء فسألنا عن طريقة تشغيله ومن يقوم به ومن يحضر
الديزل فعرفنا أن أهل الإبل والأغنام يردون
ويشربون ويدفعون على الرأس مبلغا معينا فقام
الأحد الأعضاء بدفع تكاليف التشغيل لمدة ثلاثة أشهر قادمة بحضور كبيرهم
وحضور عدد كبير من المستفيدين

غادرنا هم بعد التزود بما يلزم وتناولنا الإفطار أو الغداء بما أعددناه البارحة
فوقته قرب الظهيرة تحت احد الأشجار ثم واصلنا التجول شرقا فكانت الأرض جميلة جدا
ومتسعة مليئة بالصيد
travel_tours_images_1341458504_822.jpg


والحطب أصعب ما بها وجود
مكان خلي من الإعشاب ذات الأشواك
travel_tours_images_1341458505_378.jpg

ومن الضروري وجود هذا الفراش من البلاستيك لأهميته
في تلك المناطق

يتبع
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
travel_tours_images_1341458540_677.jpg

توقفنا في مكان جميل



travel_tours_images_1341458536_581.jpg


في الوقت المفضل

وأنزلنا عزبتنا وأحضرنا الحطب وتوجهه البعض لقنص الصيد

وبداء البعض باشعال النار لتجهيز العشاء على قويصرة الحاشي

أما أنا فكانت ليلتي

مغايرة تماما عارض صحي تجاوزته

بحمد لله وفضله مع الصباح وبمساهمة ومشاركة وجدانية ووقفة

أخوية من الجميع بعد تناول بعض الأدوية منها الشعبية والصيدلانية ،

التي حرصنا على أخذها تحسبا لأي طار لا سمح الله

travel_tours_images_1341458537_380.jpg


تحركنا للتجوال في الأرض بعد تناول قهوة الصباح

مع الغزلان

travel_tours_images_1341458539_316.jpg


و الطيور

travel_tours_images_1341458538_330.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
travel_tours_images_1341458571_613.jpg






وهذه المرة مع الأرانب

travel_tours_images_1341458569_218.jpg


travel_tours_images_1341458570_644.jpg


ليحين موعد القيلولة

travel_tours_images_1341458568_852.jpg


اخترنا هذه الشحرة عصرا

 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
وبعد جولة مع الصيد توجهنا إلي ارض إحدى القبائل التي ممرنا بتا قبل أيام

travel_tours_images_1341458976_530.jpg


travel_tours_images_1341458976_516.jpg


وتبدو قريبة من مكاننا هذا

وسبق واعدناهم بتنظيم سباق كبير بين فرسانهم

اقتربنا منهم وصدنا ما يلزمنا من الأرانب نهارا

شاهدونا واتوا ألينا فأخبرناهم إن السباق غدا احضروا لنا الحليب

من الإبل وبعد تناول العشاء

والمبيت في الصباح كالعادة أبو فيصل مع تجهيز الخبز

وبعد الإفطار توجهنا إليهم فوجدناهم قد جمعوا النساء والأطفال والرجال والشباب

في حفل أشبه ما يكون بالعرس
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
فالزغاريد لا تتوقف والتصفيق مستمر هناك تحت إحدى الأشجار اجتمع على ما يبدو

إنهم كبراء القوم وعاليتهم

travel_tours_images_1341459008_615.jpg


إما العامة فكانوا يحيطون بالمكان استقبلونا بالترحيب والفرح، ا

خبرونا إنهم مستعدين للسباق فنظم سباق على ثلاث مراحل للخيول والفرسان
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
على معرفتهم بدرجاتها وتصنيفها وسلمت للفائزين الجوائز

وأعطيت النساء مبالغ يسيرة كصدقة ثم غادرناهم والحوا علينا بالبقاء مدة أكثر سألنا

عن شيخ قبيلتهم فاخبرونا انه في إحدى البلدات البعيد

عن مضاربهم بما يقارب 110كم جنوبا مسيرة ثلاثة أيام

على الجمل وبأنها على طريق عودتنا فسألناهم

هل بها خزان ماء وبئر ارتوازية فقالوا نعم يمكنكم التزود

منه فالخزانات نادرة جدا في الصحراء ما يتوفر إلا الآبار التي يخرج مائها بالدلو

وغالبا لا يصلح للشرب رغم أن الأهالي يشربون

منه نظرا للحاجة غادرنا هم ظهرا وتوجهنا جنوبا منهم وبعد

ما يقارب الخمسين كم من التجول والمشي

travel_tours_images_1341459057_395.jpg


عدنا لأرض الخلاء

سبق أن مررنا بها عند قدومنا مليئة بالغزال





travel_tours_images_1341459058_802.jpg


travel_tours_images_1341459058_591.jpg


travel_tours_images_1341459059_299.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
جميلة غزلان





travel_tours_images_1341459095_669.jpg


يمكن حالة ولادة



travel_tours_images_1341459096_152.jpg


travel_tours_images_1341459102_191.jpg


والحبرو السمين صدنا
travel_tours_images_1341459105_246.jpg

منها ثلاثة وتوقفنا بعد العصر وبدأنا بالإعداد والتجهيز والطبخ والنفخ كان أبو فيصل أكثر سعادة

مع السمن الحبروي وهو ينقيه من الماء لاستخدامه فجرا

مع الخبز أما أبو حاتم فكانت النثريات كل يوم أفضل من الأخرى غادرنا ضحى باتجاه القرية التي

وصفوها لنا علنا نتزود بالماء النقي

وقبل الوصول لها مررنا بمارد ماء توقفنا بالقرب منه فحضر

احدهم مسرعا على جواده يقول أن كبير القرية قد طلب منه إحضار

خبر الوتير والوثير هو اسم السيارة أعطينا مجموعة منهم فوارغ المياه لعبوها لنا بمقابل اليسير

من النقود فأسرعوا لتعبئتها واحضروها لنا ونحن نستخدمها فقد للغسيل مررنا بقريتهم مرورا فقط

ثم ليس ببعيد منها توقفنا كالعادة يعد العصر للعشاء والمبيت بعد صيد

ما يلزم وما تشتهيه النفس ومع الضحى غادرنا المكان باتجاه القرية



ظهر بسيارتنا صوتا بعامود التوازن ففضلنا الكشف عليها وفضلنا معه لحم خاروفا



ليكون غداء فكان لنا ما أردنا
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة





توقفنا وأحضرنا الخاروف لكن رأينا أن العامود لن يكون ذا أهمية

وان إصلاحه يوجب إدخاله ورشة باتجاه القرية بعد الغداء وصلناها ولكن الخزان كان معطلا اجتمع رجال القرية

من حولنا حاولنا مساعدتهم في إصلاح المضخة فيبدو أنهم يعانون من تعطلها

واطلعنا على أحوالهم بقريتهم رغم كبرها لا يوجد بها مسجد فتكفل احد

مرافقينا ببناء مسجد بها جزاه الله خيرا والمسجد عادة يبنى من ألبلك والسقف

من الحديد ويصل سعر كيس الاسمنت إلي 100ريال سعودي فالمنطقة نائية

وبعيد والطرق غير معبدة فدلونا على خزان أخر في قرية مجاورة

وواعدناهم بزيارتهم بعد أربعة أيام وطلبنا منهم إحضار عددا من الإبل

لذبحها في قريتهم صدقة وصلناها ليلا واستعنا بأحدهم ليدلنا على الخزان فرافقنا

وعند وصولها وجدنا قطعانا كثيرة من الأبقار والأغنام والجمال ترتوي

منها كل يأخذ نصيبه فدخلنا بسياراتنا

وكانت مثار استغراب الجميع ساعدونا في تعبئة البرميل

من الماء النقي من الأنبوبة مباشرة ثم غادرنا وفي احد الأماكن

توقفنا للعشاء والمبيت وفي الصباح

وبعد الإفطار توجهنا للأرض السابقة ارض الخلاء والحبرو والغزال

ومررنا ببادية من أهل الإبل فعرضوا علينا الحليب وأعطيناهم

وعدا أن نأتيهم قبل غروب الشمس وبالقرب منهم تم صدنا ما

يلزم للغداء فاستحسنا الغداء خلافا للنظام السابق وبعد العصر

توجهنا إليهم فاستقبلونا واجتمعوا من حول السيارات فكن النساء

يعرضن إمام السيارات قطعة من الخشب طويلة أحسست بأنها

عادة لديهم فدعيت احد الرجال وسألته

عن فعلتهن فاخبرني ضاحكا إنهن يردن القرص والقرص

هو النقود أخذنا الحليب وطلبنا من احد الرجال إن يحضر

خاروفا لنذبحه لهم وجاء احدهم يخبرنا إن لدية مريضة

في المنزل ويطلبنا بمساعدتنا فتبرع احد

الأعضاء بالكشف عليها وهو بالمناسبة احد منسوبي

وزارة الصحة فوجدها قد ولدت ولدا قبل خمسة

أيام وتعاني من حرارة شديدة وولدها بجانبها فصرف لها مضادا

حيويا مناسبا وأعطاها مسكنات للحرارة وذبحنا عند

منزلهم خاروفا اشتريناه منهم وطلبنا منهم أن يشربوها من مرقه

ويوكلونها من لحمة وتوجهنا إلي احد الأماكن للعشاء والمبيت أتي بعض

رجالهم وشاركونا القهوة والعشاء

وفي الصباح حضرو مع طلوع الشمس واحضروا الحليب فاخبرونا

بوجود ماء لأحد الأشخاص يملكه ويبيع الماء للناس فقلنا لهم عندما

نحتاج إلي الماء سنأتي لتدلونا عليه غادر وصدنا ما يلزم للغداء

وتناولنا غدائنا ثم تجولنا في ارض الصيد ومع الغروب توفقنا للمبيت وتناول بعض الشواء ،

[
travel_tours_images_1341459147_973.jpg


travel_tours_images_1341459149_788.jpg


شحم الحبرو

travel_tours_images_1341459141_133.jpg


travel_tours_images_1341459148_225.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
نثرية أبو حاتم عسى مداخيلة العافية

travel_tours_images_1341459206_483.jpg


قيلولة شكل الربع منبهتين يمال العافية

travel_tours_images_1341459207_207.jpg


السيارة كائن غريب في حياتهم

travel_tours_images_1341459208_426.jpg


واصلنا رحلتنا وتجوالنا بارض الصيد





يوم جديد وإشراقه خير

travel_tours_images_1341459209_108.jpg


ثلاثي إعدام الكرك بالساحل اخخخخخخ بالروسية هاه؟

travel_tours_images_1341459210_640.jpg


قيلولة أخرى

travel_tours_images_1341459208_440.jpg
 

بسملة

الشركة العربية للسياحة
travel_tours_images_1341459263_312.jpg


القرع مع سمن الحبرو شي

travel_tours_images_1341459262_908.jpg


والثوم بس حجمه صغير



travel_tours_images_1341459261_684.jpg


جمري



حبارى

travel_tours_images_1341459260_866.jpg




لحم

يتبع

travel_tours_images_1341459261_562.jpg
 
أعلى