اجمل صور لى نيوزيلندة

الموضوع في 'بوابة السفر الى نيوزيلندا New Zealand' بواسطة توفيق عوكاشه00, بتاريخ ‏6 يوليو 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. توفيق عوكاشه00

    توفيق عوكاشه00 رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏28 يونيو 2012
    المشاركات:
    246
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    نيوزلندا . السياحة في نيوزلندا . صور من نيوزلندا . منتجعات نيوزلندا . اماكن الترفيه في نيوزلندا

    نبذة تاريخية السياحة والمدن نيوزلندا معلومات عن نيوزلندا


    نيوزلندا واحدة من أجمل بلدان العالم حيث تتميز بكونها عبارة عن مجموعة جزر قابعة في قلب المحيط الهادي جنوب شرق أستراليا، فتتميز بالعديد من المناظر الخلابة والتي تتنوع بين الشواطئ الممتدة والتي تلف نيوزلندا ككل وأيضاً المساحات الشاسعة للغابات والينابيع الحارة وغيرها العديد من المناظر الطبيعية، عاصمتها هي ويلنجتون وتقع في الجزء الجنوبي من الجزيرة الشمالية.


    الموقع

    تتكون نيوزلندا من جزيرتين رئيسيتين بالإضافة لعدد من الجزر الصغيرة تقع نيوزلندا في الجنوب الغربي من المحيط الهادي، وتقع أستراليا في الشمال الغربي منها، ويفصل بحر " تاسمان" بين كل من أستراليا ونيوزلندا، ويفصل مضيق "كوك" الجزيرة الشمالية عن الجزيرة الجنوبية.


    معلومات عن نيوزلندا

    المساحة: تبلغ مساحة نيوزلندا 268.680 كم2.

    عدد السكان: يبلغ عدد السكان 4.076.140 نسمة.

    العاصمة: ويلنجتون.

    اللغة: اللغة الرسمية للبلاد هي الإنجليزية بالإضافة للغة الماورية.

    العملة: الدولار النيوزلندي ويساوي 100 سنت.

    الديانة: أنجليكان، رومان كاثوليك



    مظاهر السطح

    بالنسبة لمظاهر السطح في نيوزلندا فهي دولة جبلية في الأساس، مع وجود العديد من مناطق السهول


    الواسعة، تضم نيوزلندا العديد من الجبال حيث يتعدى عدد الجبال بها 220 جبلاً، ويعد من أهم هذه الجبال سلاسل الجبال في الجزيرة الشمالية والتي تمتد عبر الجانب الشرقي منها، وفي وسط الشمال نجد سلسلة جبال بركانية لها ثلاثة قمم بركانية هي : جبل "روابيهو"، جبل "نجاوروهو"، وجبل "تونجاريرو" ، كما يوجد جبل آخر يقع منفرداً في أقصى الغرب من الجزيرة هو جبل "إيجمونت" وهو أيضاً قمة بركانية هامدة، وتضم منطقة بحيرة "تاوبو" عدداً كبيرا من عيون المياه المعدنية الحارة ، أما أهم سلسلة جبال في الجزيرة الجنوبية فهي "الألب الجنوبية" وهي مرتفعات ضخمة تمتد في اتجاه جنوب الغرب إلى شمال الشرق بطول الجزيرة الداخلي تقريبا، وأهم هذه الجبال هو جبل "كوك" الذي يعتبر أعلى نقطة في نيوزيلندا وهو يبرز في وسط السلسلة الجبلية التي تضم أيضاً أنهاراً جليدية وتعتبر سهول كانتربري في الشرق والسهول الجنوبية في أقصى الجنوب هما المنخفضات الوحيدة في الجزيرة الجنوبية ، كذلك تكثر على الساحل الأجراف البحرية ، وتوجد في الجزيرة الشمالية أنهار عديدة ينبع معظمها في الجبال الشرقية والمركزية، وأطول أنهار نيوزيلندا هو نهر "ويكاتو" وهو يتدفق شمالاً من بحيرة تاوبو أكبر البحيرات ويصب في بحر "تاسمان" في الغرب، أما الجزيرة الجنوبية فمعظم أنهارها تنبع من الألب الجنوبية ويعد نهر "كلوثا" هو أطول أنهارها، بينما تعد بحيرة "تي أناو" من أكبر بحيراتها وتقع في الجزء الجنوبي من جبال الألب الجنوبية.


    المناخ

    يسود نيوزلندا مناخ معتدل ولا يوجد اختلافات كبيرة في المناخ بين الفصول، ويتميز الجزء الشمالي من شبه جزيرة أوكلاند أنه من أدفء المناطق مناخاً، بينما تعد المنحدرات الجنوبية الغربية في الألب الجنوبية من أشد المناطق برودة، ويتراوح معدل سقوط المطرعموماً بين معتدل وغزير باستثناء منطقة صغيرة في وسط الجنوب من الجزيرة الجنوبية ، فهو يتعدى 220 بوصة سنوياً، وأعلى معدل لسقوط المطر يكون حول ميلفورد ساوند في الساحل الجنوب غربي من الجزيرة الجنوبية، وتتراوح معدلات درجات الحرارة في ويلنجتون بين 20 درجة مئوية في يناير و6 درجات مئوية في يوليو، أما في أوكلاند فتتراوح درجات الحرارة بين 23 درجة مئوية في يناير و8 درجات مئوية في يوليو.


    نظام الحكم

    نيوزلندا إحدى دول الكومنولث، وهي دولة لها سياستها وعلاقتها الدولية المستقلة، إلا أنها مرتبطة بعلاقات اقتصادية تعاونية مع بريطانيا .




    استقلت نيوزلندا عن المملكة المتحدة في 26 سبتمبر عام 1907، والحكومة النيوزلندية حكومة ديموقراطية برلمانية، ينص الدستور النيوزلندي على أن نيوزلندا دولة مستقلة تحت التاج الملكي البريطاني والملكة البريطانية إليزابيث الثانية تعد دستوريا رئيسة الدولة النيوزلندية، ولنيوزلندا حكومة مركزية وحكومات محلية في كل مدينة شبيهة بالحكومات البلدية البريطانية، تعنى هذه الحكومات المحلية بصورة عامة بالنقل المحلي والشرطة والتعليم والحفاظ على البيئة وغيرها من الخدمات الأخرى.

    وتتمثل السلطة التشريعية في نيوزلندا في مجلس واحد هو مجلس النواب والذي يتم انتخاب أعضائه بالاقتراع الشعبي المباشر ومدة خدمتهم ثلاث سنوات.

    أما السلطة القضائية فتتمثل في المحكمة العليا ومحكمة الاستئناف، ويوجد عدد من الأحزاب السياسية مثل الحزب الزطني، حزب نيوزلندا الأول، حزب العمال النيوزلندي وغيرهم.


    نبذة تاريخية

    السكان الأصليين لهذه الجزر التي عرفت فيما بعد باسم نيوزلندا هم البولينيريين وينحدر منهم الموري سكان جنوبي شرق أسيا.

    تم اكتشاف نيوزلندا من قبل المكتشف الهولندي تسمان عام 1052م، ثم تم تأكيد هذا الاكتشاف بعدها بحوالي قرن من قبل الرحالة البريطاني جيمس كوك، ثم بدأ زحف الاستعمار البريطاني إليها، وهاجر إليها بعد ذلك العديد من الأوروبيين حيث أصبح لهم النصيب الأكبر بها.


    خاضت نيوزلندا عدد من الحروب نذكر منها الحرب الأهلية عام 1850م، كما وقعت في عدد من الحروب مع أستراليا حول ملكية بعض الجزر الواقعة بين البلدين، كما خاضت الحرب العالمية الأولى باعتبارها مستعمرة بريطانية، وأيضاً خلال الحرب العالمية الثانية حاولت اليابان السيطرة عليها واحتلالها بالكامل لولا تدخل الولايات المتحدة الأمريكية التي قامت بحماية نيوزلندا بعد أن طلبت منها بريطانيا ذلك.


    السياحة والمدن

    تعتبر نيوزلندا واحدة من أكثر البلاد جمالاً وسحراً وذلك نظراً لكثرة المناظر الطبيعية الساحرة بها والتي


    تتمثل في المساحات الخضراء الشاسعة والشواطئ الممتدة والغابات مما يضفي سحر خاص على نيوزلندا ككل.

    تعد أوكلاند هي أكبر المدن بنيوزلندا وهي العاصمة التجارية للبلاد، وتمتاز بشواطئها المشمسة الرائعة وسواحلها الممتدة حيث يتمكن الزائر من الاستمتاع بالسباحة وأيضا بركوب الزوارق الشراعية والتي تعد الرياضة المفضلة لسكان أوكلاند، وتأتي مدينة كرايستشيرتش في المرتبة الثانية بعد أوكلاند من حيث المساحة، وتقع كرايستشيرتش على الساحل الشرقي للجزيرة الجنوبية، وتشتهر بلقب مدينة الجنائن، ويوجد بنيوزلندا العديد من المعالم السياحية نذكر منها: متحف كانت بوري، الحدائق النباتية، بالإضافة إلى متحف البلانيتيريوم، كما يوجد بنيوزلندا العديد من المناطق الريفية والتي تشتهر بروعة المناظر الطبيعية بها مثل سهول كانتربوري، وعدد من الأنهار الجليدية والبحيرات المتجمدة وأيضاً جبال الألب الجنوبية التي تعلو قممها الثلوج .

    تشتهر نيوزلندا بكثرة الأراضي الزراعية بها، وأيضاً وجود العديد من المراعي وإنتاجها الحيواني الغني، ويعتمد الاقتصاد النيوزلندي على الثروة الحيوانية والزراعية والسمكية.


    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG] [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]



    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]