التجذيف في نهر سونغاي سيلانغور بماليزيا

الموضوع في 'بوابة السفر إلى ماليزيا' بواسطة نوران محمدين, بتاريخ ‏8 أكتوبر 2012.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. نوران محمدين

    نوران محمدين مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏8 أكتوبر 2012
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    هنالك القليل جدا من الاماكن التي يستطيع الشخص ان يمارس هواية التجذيف ضمن انشطة المغامرات في المياه البيضاء التي نؤدي الى الاثارة حيث يرتفع الادرنالين لدى الشخص . ومن الممكن ان لا تكون ماليزيا اختيارك الواضح لهذا النوع من الرياضة المائية ، لكل من المبتدأين والمخضرمين فان نهر سيلينغار يقدم تجربة وهي تعتبر الفرصة الافضل لخوض التجربة وتحدي هذا النهر.

    ساعة فقط من كوالالمبور وتصل الى نهر سيلانغور – الذي بسمى باللغة المالاوية سونغاي سيلانغور – وهو يعتبر الممر المائي الرئيسي في ولاية سيلانغور الماليزية . ويجري النهر من شرق البلاد في كوالا كوبو باهرو ، باتجاه غرب كوالا سيلانغور ، حيث يصب في مضيق ملقه . وتعتبر كوالا كابو باهرو في ايام الاستعمار مركز تعدين القصدير اي مما يدفع الكثيرين لزيارتها ، في الواقع فان المباني المدهشة والخضرة الطبيعية الخلابة هي اسباب كافية للزيارة ! ولهواة التاريخ ، فان مسافة قصيرة يمكنك مشاهدة اثار امبانغ بيكا ، البلدة القديمة التي ازيلت بالفيضان الذي نجم عن انهيار السد في عام 1883 ، والتي انشأ عقبها كوالا كوبو باهرو – التي بنيت بشكل حكيم على قمة التلة كبديل عن البلدة السابقة .

    [​IMG]
    التجذيف في المياه البيضاء في نهر باداس . تصوير : سمم90(Smim90) ، ويكيميديا كومونز.

    ان القرب من خور التجذيف الى العاصمة تعني انه يمكن في كلا الاتجاهين ومن المتعة ان تخوض تجربة ليوم واحد وتشعر بارتفاع الاوكتين .ومن العادة ان تعود الى كوالالمبور في مساء متأخر للتزود بالوقود “لخوض جولة” اخرى من تناول طعام الناسي ليمارك او سيخ ساتبه اذا كنت قد عانيت من اعراض التردد في انتقاء الطعام المناسب والذي ترغب في تناوله,

    ان وجود موقع االتجذيف بشكل عام هو نتيجة للعمل لتنفيذ مشروع سد سيلانغور والذي استكمل في عام 2003 حيث تم قطع تزود المياه العذبة لسكان غابة قبائل تيميار والذين يعتمدون على مياه النهر . وبينما السياحة القصيرة المدى تتضائل والاثار الاقتصادية والبيئية تبرز بشكل واضح ، فان الوضع بالتأكيد قد تحول ومنذ عام 2005 كان هنالك احياء للتجذيف في المياه البيضاء . والموقع الان مشهور بشكل كبير والكثير من المجموعات وباعداد كبيرة ترتاد ذلك النهر من البلدات والمدن في ماليزيا وكذلك من بلاد العالم .

    [​IMG]
    اعمال التجذيف في المياه البيضاء . تصوير : جوان لين .

    مدى التجذيف الرئيسي على سونغاي سيلانغور يمتد لمسافة7 كيلومتر وهذه النقطة المرتفعة لا تزودك بالاثارة فقط كنقطة انطلاق للتجذيف للذين يبحثون عن الاثارة ، ولكن وعلى نفس المستوى تزودك بمنظر لا يمكن تفويته وسوف يحفز الاخرين الذين يحبذون الاستمتاع في الهواء الطلق والذين يبحثون عن الطبيعة والمناظر الطبيعية البكر والحياة البرية بالقدوم الى هذه المنطقة وهذا النوع من مشاهدة المعالم مهم بنفس الاهمية التي يتمتع بها اي متحف ، حيث هتالك حقيقة جميلة وطنية والتعرف على جانب اخر من الاشخاص او الثقافة مثل :الشلالات ، والغابات المطرية ، وهذه السلسلة من الاشياء وكذلك الاشخاص المشاركين يجب ان يلبو المتطلبات التي يحتاج اليها الجسد . ومن خلال الاستمتاع بالمناظر والاماكن التي تثير العاطفة لا تشعر بأن الوقت الذي قضيته ذهب هباءا. .

    وبسبب المخاوف من ان هذا الحديث عن انقلاب القارب اثناء الرحلة او ان يشعر الشخص بأنه سجين يمكن ان يترك شعورا في النفس بان هذا الامر غير امن ولا يمكن الشخص من العودة ثانية الى تناول الطعام الشهي في كوالالمبور ، الااننا نود التأكيد على الامان والسلامة في هذا الامر لان المنطقة حول نهر سيلانغور هي امنة سواء بالنسبة للاشخاص الذين لديهم تجربة اوالذين لا يملكون الخبره . كل المجموعات التي تستخدم نهر سيلانغور تزود بالارشادات الكافية التي يجب القيام بها معتمدين على مستوى المياه ، بينما المشغلين يضعون ايضا رحلات تجذيف الى انهار قريبة وممرات مائية والمعروفة بجمالها وظروفها الطبيعية المناسبة – ويعطون تسهيلات للقادمين الجدد – والنقاط المشهورة يمكن الوصول اليها من العاصمة وهذه الاماكن نهر سيديم وكامبار .

    [​IMG]
    مجموعة ماليزية ثعد للقيام ببعض التجذيف . تصوير : جوان لي

    ومن خلال الشعور بأتك قد اصابك البلل من هذه الرياضة المائية فهذا هو الجاذب الرئيسي في رؤية هذا الجزء المدهش من ماليزيا ، ولكنه ليس هو السبب الوحيد للزيارة – الكثيرين يقومون بالرحلة للقيام بنزهة قارب نهري في المساء المبكر الى مصب نهر سيلانغور لكي يشاهدون المانغروف وهو شجر استوائي تعيش فيه اليرعات . فاذا ما نظرت لاكثر من سفرة خارج العاصمة ، فان نزهة لممارسة فرص التجذيف يمكن ان تكون نقطة توقف في الطريق الى جسر سيلانغور الامن او هضبة فريزرز .

    إن كنت قد استمتعت بهذا المقال و تود اكتشاف المزيد عن السفر لماليزيا, من فضلك قم بزيارة موقع ماليزيا للسياحة

    ___________________________