تقرير مصور لى السكندريه المحرسه فى مصر

الاسكندرية


travel_tours_images_1354298555_358.jpg


تعتبر الأسكندرية ثاني أكبر المدن في مصر , وهي ذات طابع أقرب إلى مدن البحر المتوسط منه إلى مدن السرق الأوسط , تراثها الثقافي وجوها يجعلانها مختلفة عن باقي أنحاء البلاد , بالرغم من أنها لا تبعد إلا 225كم عن القاهرة.

أسسها "الإسكندر الأكبر" سنة 331 ق.م وصارت عاصمة لمصر الإغريقية الرومانية , وقد احتلت مكانة ثقافية مرموقة ترمز إليها منارة "فاروس" وهي المنارة الأسطورية التي كانت إحدى عجائب الدنيا السبع وكانت الأسكندرية مسرحا لقصة الحب الشهيرة بين "كليوباترا ومارك انطونيو" , كما كانت مركزاً للعلم والمعرفة في العالم القديم .

travel_tours_images_1354298615_509.jpg


ولكن الأسكندرية القديمة تدهورت وتراجعت بعد ذلك وعندما نزل بها نابليون وجدها قرية صيد قليلة السكان. ومع بداية القرن التاسع عشر اضطلعت الأسكندرية بدور جديد كمركز لتوسع مصر التجاري والبحري , فقد خلدها كتَاب أمثال "اى .ام .فورست " و " كفافي" , واستقر بها أجيال من المهاجرين من اليونان وإيطاليا والمشرق وجعلوها مركزاً عالمياً للتجارة والثقافة البوهيميه , وقد وصفها "لورانس دوريل" بأنها "المدينة العاصمة لأوروبا الآسيوية إذا جاز وجود مثل هذا المكان " واليوم , مازالت آثار كل تلك العصور الماضية باقية , وتستطيع أن تتناول الأسماك التي يصطادها الأهالي , أو تستقل الترام لمشاهدة الآثار الرومانية , أو تحتسي القهوة في أحد محلات الحلوى ذات الطابع الأوروبي. تمتد الواجهة البحرية للمدينة على طول البحر المتوسط لمسافة 20كم , وتمتد النزهة على الكورنيش الرائع , وتدور بك حول منحنى الميناء الشرقي لتصل مباشرةً إلى وسط المدينة .

travel_tours_images_1354298557_794.jpg


وفيما يلي اهم مناطق الاثار بالاسكندرية


مقابر الأنفوشي

travel_tours_images_1354298561_571.jpg


travel_tours_images_1354298564_810.jpg


وهي مقابر من الحجر الجيري يرجع تاريخها إلى سنة 250ق.م وقد طليت لتبدو كأنها من المرمر والرخام , وزينت بصور للآلهة المصرية والحياة اليومية وصور من الجرافيك التي ترجع إلى نفس الفترة.


مقابر كوم الشقافة

travel_tours_images_1354298566_615.jpg


هذه الجبانة ذات المستويات الثلاثة تضم أيضاً التريكلينيوم أو المقاعد الطويلة الثلاثية , حيث كان أقارب الموتى يجلسون على مقاعد حجرية احتفالا بذكرى موتاهم , كما يوجد قبر رئيسي يتوسط المكان عليه رسوم بارزة لثعابين ذات لحى , وبالداخل يوجد تماثيل ترجع للقرن الثاني الميلادي للإلهين " سوبيك وأنوبيس " بالزي التقليدي الروماني.


المتحف اليوناني الروماني

travel_tours_images_1354298568_874.jpg


تعتبر المجموعة التي تغطي الفترة الواقعة بين القرن الثالث ق.م و السابع الميلادي , سجلاً رائعاً لحضارة اتسمت بالتغيير الدائم بسبب اندماج الأديان وتطور المجتمعات , ففي الأسكندرية امتزجت الديانات الرومانية والاغريقية والفرعونية في عبادة سيرابيس كما يمكن ملاكظة التحول من الوثنية إلى المسيحية وذلك في المعروضات التي تشمل مومياوات وتماثيل هيلينية , وتماثيل نصف الأباطرة الرومان , وتماثيل التناجر الصغيرة, وآثار ترجع إلى أوائل العصر المسيحي.


قلعة قايتباى

travel_tours_images_1354298571_913.jpg


travel_tours_images_1354298573_102.jpg


تقع قلعة قايباي على الطرف الشمالي للميناء الشرقي , وتعد من المعالم البارزة لمدينة الأسكندرية , وقد أقيمت القلعة على الموقع الأصلي لمنارة الأسكندرية القديمة " فاروس" التي بنيت سنة 279ق.م يعلوها تمثال للإله بوسيدون . وبالرغم من أن فاروس جددت على مدى عصور مختلفة إلا أنها انهارت في القرن 15م. والقلعة تضم مسجداً ومتحفاً بحرياً , ومنها يتسنى رؤية مناظر رائعة للمدينة وللبحر معاً. تم تكتشاف أول متحفاً للآثار الغارقة تحت الماء "أمبراطورية كليوباترا" أي مدينة الأسكندرية القديمة بقصورها ذات الألوان والنقوش الواضحة وسفنها , وأكثر من خمسة آلاف تمثال فرعوني وروماني وموقعها أمام قلعة قايباي . كما يوجد مركز للغوص ذو طراز روماني بالنادي اليوناني بجوار قلعة قايباي لمشاهدة مدينة فاروس و كليوباترا التي تشمل (القصر - و حطام مراكب الشمس الخاصة بها - وبقايا طائرة ترجع للحرب العالمية الثاتية) .


عمود السوارى



عمود بومبى وهو آخر الاثار الباقية من معبد السيرابيوم أقامه بوستوموس ويرجع تاريخ هذا العمود إلى القرن الثالث الميلادى .


المسرح الرومانى

travel_tours_images_1354298575_654.jpg


المسرح الرومانى بكوم الدكة هو المسرح الرومانى الوحيد فى مصر .


الحمامات الرومانية

travel_tours_images_1354298577_398.jpg


travel_tours_images_1354298578_560.jpg

وجد بعضها بجهات كوم الدكة و ابوقير الشرقية .


معبد الرأس السوداء

travel_tours_images_1354298580_370.jpg


ويرجع بناؤه لآواخر القرن الثانى واوائل القرن الثالث الميلادى ويضم بهو المعبد تماثيل ايزيس واوزوريس وفاربوكراتيس .


معبد القيصرون

travel_tours_images_1354298581_687.jpg

الجزء المتبقى من معبد القيصرون

شيدته كليوباترا السابعة باسم مارك انطونيوس وقد نصبت امام مدخله مسلتان نقلتا من معبد عين شمس وتحمل اسماء ملوك الفراعنة تحتمس الثالث ، وسيتى الأول ورمسيس الثانى وقد نقلت أحدى المسلتين عام 1877 إلى لندن والثانية إلى نيويورك .


مقابر مصطفي كامل

travel_tours_images_1354298584_951.jpg


travel_tours_images_1354298587_122.jpg


travel_tours_images_1354298590_414.jpg


تقع بشارع المعسكر الروماني برشدى وهى عبارة عن أربعة مقابر من العصر البطلمي يرجع تاريخها إلى القرن الثاني قبل الميلاد منحوتة في الصخر تحت سطح الأرض وتعتبرالمقبرة الوحيدة التي تم أكتشافها في شرق الإسكندرية وتتميز عن بقية المقابر البطلمة بنقوشها البارزة وطرازها البنائى وحالتها الجيدة

بعض الصور للإسكندرية المعاصرة

travel_tours_images_1354298592_192.jpg


travel_tours_images_1354298595_356.jpg


travel_tours_images_1354298598_213.jpg


travel_tours_images_1354298601_319.jpg


travel_tours_images_1354298604_151.jpg


travel_tours_images_1354298607_659.jpg


travel_tours_images_1354298610_218.jpg


travel_tours_images_1354298611_238.jpg


travel_tours_images_1354298614_967.jpg