مدينة سيدنى الاستراليه 2014 , معالم مدينة سيدنى الاستراليه 2015 , السياحة في مدينة

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة باطوق 200, بتاريخ ‏27 أكتوبر 2013.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. مدينة سيدنى الاستراليه 2014 , معالم مدينة سيدنى الاستراليه 2015 , السياحة في مدينة سيدنى الاستراليه 2016









    تعد سيدني من المناطق التي لها اتجاه سياحي محلي وعالمي،
    وذلك بفضل شواطئها ومعلميها الأساسيين، وهما جسر هاربر ودار الأوبرا.
    كما أن المدينة محاطة بالحدائق الوطنية وتحوي العديد من الخلجان والأنهار.

    [​IMG]

    تعد سيدني من أكثر المدن تنوعاً ثقافياً، وهذا يعكس أهميتها كأحد أهم المدن
    التي تجتذب المهاجرين
    في أوستراليا. تعد سيدني أيضاً أكثر مدن أستراليا
    غلاء والمدينة رقم 21 من حيث المدن الأكثر غلاء
    في العالم،
    وذلك حسب تقرير مركر.



    السياحه

    [​IMG]
    لا تزال سيدني التي يعتبرها البعض عاصمة القارة الأسترالية
    تحتل مكانة كبيرة
    في أعين كثير من زائريها لتفوز من واقع استطلاع
    رأى شمل أكثر من 10 آلاف شخص على مستوى 20 دولة
    في العام 2008 بلقب أفضل مدينة سياحية في العالم للعام
    الثاني على التوالي. وقد استمدت تلك المدينة شهرتها العالمية
    في عالم السياحة والسفر من مناخها الرائع الذي يصعب توافره
    في العديد من مدن العالم الأخرى طوال شهور السنة بجانب الخدمة
    المميزة التي تتوافر للسائح بمجرد وصوله، بالإضافة إلى النمو
    الاقتصادي القوي التي تحظى به هذه المدينة. وعندما تزور سيدني
    سوف تفاجأ بالكم الهائل من الفنادق الفخمة والعصرية التي ترضي
    جميع الاذواق، حيث تتميز بالتنوع
    في التصميم فمنها مشيد
    على الطراز الفيكتوري وأخرى تحاكي عصرنا الحالي
    بلغة الألوان الصارخة والتصميم المفعم بالحيوية والشباب.
    ومن بين الأماكن السياحية الرائعة التي تتميز بها
    مدينة سيدني هو دار الأوبرا،

    [​IMG]

    [​IMG]


    حيث لا مثيل لهذا المبنى في أي من بقاع الدنيا من حيث تصميمه الخارجي. وبالإضافة إلى كون هذا المبنى ممثلا لمدينة سيدنى،
    فهو أيضا أحد المعالم الأساسية لأستراليا على مستوى العالم.
    ويقع مبنى الأوبرا
    في بقعة ساحرة، حيث يطل بشكل رائع
    على ميناء سيدني.
    وقد بدأت فكرة إنشاء المبنى عام 1950 وصممه المعماري جون أوتزون،
    ويوحي الشكل العام لتصميمه بأنه يدل على عصور متقدمة
    عن الفترة التي أنشئ فيها.
    وفي حفل افتتاحي مهيب تحت شعار "الحرب والسلام"،
    افتتحت الملكة اليزابيث الثانية هذا الصرح الرائع
    في 20 أكتوبر عام 1973. وأشار موقع "دستنيشن 360" الإلكتروني
    إلى أن دار الأوبرا بسيدني بها ما يعدو الألف غرفة
    تستقبل أكثر من مليوني زائر سنويا لمشاهدة العروض المسرحية




    والراقصة والحفلات الموسيقية على مدار العام.






    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]
    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...