1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

مسجد الحاكم بأمررالله الفاطمي ( السياحة الدينيه فى مصر 2014)

الموضوع في 'بوابة السفر إلى مصر Egypt' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏21 يناير 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia


    مسجد الحاكم بأمررالله الفاطمي ( السياحة الدينيه فى مصر 2014)


    جامع الحاكم بأمر الله مسجد بني عام 380 هـ في عهد العزيز بالله الفاطمي الذي بدأ في سنة 379هـ ( 989م) في بناء مسجد آخر خارج باب الفتوح ولكنه توفى قبل اتمامه فأتمه ابنه الحاكم بأمر الله 403هـ ( 1012-1013م) لذا نسب إليه وصار يعرف بجامع الحاكم.
    ويبلغ طوله 120,5 مترا وعرضه 113 مترا فمساحته اقل من مساحة جامع عمرو وفى نهايتى واجهته البحرية ( الشمالية الغربية ) وتوجد المئذنتان ويحيط بهما قاعدتان عظيمتان هـرميتا الشكل وتتركب كل قاعدة من مكعبين يعلو أحدهما الآخر والمكعب العلوى موضوع إلى الخلف قليلا فوق السفلى ويبلغ ارتفاع الأخـير ارتفاع أسوار الجامع وتبرز من كل من المكعبين العلويين مئذنة مثمنة الشكل وفى منتصف هـذه الواجهة البحرية وبين المئذنتين يوجد مدخل الجامع الأثرى وهـو أول مدخل بارز بنى في جامع القـاهـرة يغطيه قبو اسطوانى عرضه 48ر3 مترا وطوله 50ر5مترا وفى نهايته باب عرضه 21ر2مترا ومعقود بعقد أفقى من الحجر وهـذا العقد والحائط الموجود فيه حديثا البناء ويوجد في المدخل عن اليمين وعن اليسار بقايا نقوش بديعة ارتفاعها 60ر1مترا تكون طبانا في المدخل ويؤدى المدخل إلى صحن الجامع الذي تحيط به الأواوين.

    [​IMG]


    [​IMG]

    [​IMG]

    جامع مخمد علي :
    جامع محمد علي ، جامع بناه محمد علي باشا في قلعة صلاح الدين حيث كان مقر حكمه ، أطلق عليه الناس اسم جامع المرمر وهو نوع من أنواع الرخام المعروف برخام الألابستر المستورد من المحاجر ببني سويف .


    تذكر المراجع والمصادر المختلفه انه لما انتهى محمد علي من اصلاح قلعة صلاح الدين الأيوبي و انشاء المدارس والقصور والمدارس ،, قرر أن يبني جامعا تقام فيه الصلوات ويكون به مدفن يدفن به.
    تم تصميم المبنى من قبل المهندس المعماري التركي "يوسف بوشناق" حيث تم وضع تصميمه على غرار تصميم مسجد السلطان أحمد بالأستانة ولكن مع بغض التغييرات الطفيفة .
    بدأ العمل بانشاء الجامع عام 1830 وتواصل العمل بلا انقطاع حتى وفاة محمد علي سنة 1845 ، حيث دفن في المقبرة التي كان قد أعدها لنفسه .
    في عهد الخديو عباس باشا الأول ،تم اتمام أعمال النقش بالبوابات وأعمال الرخام ، كما أمر بتعيين القراء و رصد الخيرات على الجامع .
    في عهد سعيد باشا تم عمل احتفالات رسمية لمدة خمس ليال من كل عام وهي ليلة الاسراء و المعراج ، ليلة النصف من شعبان ، ثم ثلاث ليال من شهر رمضان هي ليلة 13 ذكري وفاة محمد علي ، وليلة 14 رمضان حين تم دفنه ،وأخيرا ليلة القدر .
    في عهد الخديو إسماعيل ،, تم عمل أبواب نحاسية جديدة للجامع وأحاطه بالأسوار و أنشأ له دورة مياه .
    في عصر الملك فؤاد ،, قامت لجنة حفظ الآثار العربية بازالة القبة الكبيرة وما حولها من قباب صغيرة ليعاد بناءها مرة أخرى مع مراعاة الأبعاد المعمارية الأصلية من حيث التصميم والزخارف .

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]

    [​IMG]



    الجامع الازهر :
    الجامع الأزهر (359-361 هجرية) (970-972 م). هو من أهم المساجد في مصر وأشهرها في العالم الإسلامي. وهو جامع وجامعة منذ أكثر من ألف عام، بالرغم من أنه أنشأ لغرض نشر المذهب الشيعي عندما تم فتح مصر على يد جوهر الصقلي قائد المعز لدين الله أول الخلفاء الفاطميين بمصر، الا أنه حاليا يدرس الإسلام حسب المذهب السني. وبعدما أسس مدينة القاهرة شرع في شهر جمادى الأول سنة 359 هجرية = 970م في إنشاء الجامع الأزهر وأتمه في شهر رمضان سنة 361 هجرية = 972م فهو بذلك أول جامع أنشى في مدينة القاهرة وهو أقدم أثر فاطمي قائم بمصر. وقد اختلف المؤرخون في أصل تسمية هذا الجامع، والراجح أن الفاطميين سموه بالأزهر تيمنا بفاطمة الزهراء بنت الرسول وإشادة بذكراها.
    جامعا ومدرسة لتخريج الدعاة الفاطميين, ليروجوا للمذهب الإسماعيلي الشيعي (الشيعة السبعية) الذي كان مذهب الفاطميين. وكان بناؤه في اعقاب فتح جوهر لمصر في 11 شعبان سنة 358 هـ /يوليو 969م. حيث وضع أساس مدينة القاهرة في 17 شعبان سنة 358 هـ لتكون العاصمة للدوة الفاطمية القادمة من المهدية بتونس ومدينة الجند غربي جبل المقطم . ووضع أساس قصر الخليفة المعز لدين اللَّه وحجر آساس الجامع الأزهر في 14 رمضان سنة 359 هـ / 970م.



     
    جاري تحميل الصفحة...