إلها دي بويبيبا، باهيا، البرازيل

الموضوع في 'بوابة السفر الى الولايات المتحدة الامريكية U.S.A' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏25 مارس 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia



    إلها دي بويبيبا، باهيا، البرازيل


    [​IMG]


    إلها دي بيوبيبا،



    هي واحدة من ثلاث جزر الاستوائية التي تشكل أرخبيل Tinharé، وإلها دي بيوبيبا هي جنة معزولة تبعد نحو 80 كيلومترا عن سلفادور باهيا في محافظة الجنوب. ويطلق عليها اسم الكاريبي البرازيلي، هذه الجزيرة الخلابة ليست مشهداً رائعاً فحسب ولكن أيضاً مشمسة ودافئة على مدار السنة. انها ليست مكانا سهلا للوصول إليه فلا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة القوارب أو الطائرة، و الوسيلة الوحيدة للتنقل فيها هي " الجرارات " أو يمكنك ببساطة المشي.


    الشواطئ في إلها دي بيوبيبا جميلة بشكل لا يصدق. ستجد الرمال الناعمة، وأشجار جوز الهند، والمياه الواضحة وضوح الشمس. الشعاب المرجانية تشكل ملاذاً تحتمي فيه الأسماك الاستوائية الملونة والحيوانات البحرية الأخرى. هناك أيضا برك من المياه الضحلة الدافئة مثالية لممارسة السباحة والغوص على مدار السنة. تتمتع الجزيرة بنظام إيكولوجي متطور فبالإضافة إلى الشعاب المرجانية تتميز أيضاً بالمستنقعات المالحة وغابات المانغروف التي تحافظ عليها بشكل جميل. لاكتشافها بنفسك يمكنك القيام بجولة في الزورق أو التنزه سيرا على الأقدام حول الجزيرة للحصول على فكرة أوضح عن النباتات والحيوانات وحياة الطيور الرائعة.



    وهناك العديد من الشاليهات، والشقق وعدد قليل من الفنادق في الجزيرة، حيث تقدم مجموعة من المرافق التي تتراوح بين الأساسية والفاخرة جداً. وهناك أيضا بعض المطاعم الممتازة مثل مطعم سانتا كلارا الذي المتخصص بالمطبخ الانتقائي، ومطعم كازا ناموا كريبوري المستوحى من المطبخ الفرنسي وعدد من مطاعم المأكولات البحرية التي تقدم الأسماك الطازجة والثمار البحرية الطازجة.

    ليست هناك العديد من المباني على الجزيرة، ولكن لا ينبغي تفويت الرحلة إلى الجزء القديم من الجزيرة : سترى بعض العمارة المذهلة، مثل كنيسة يسوعية مرممة جزئياً تعود إلى القرن السابع عشر ومطاحن القمح القديمة.


     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...