روعة وجمال السياحة فى المغرب 2015

الموضوع في 'بوابة السفر إلى المغرب Morocco' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏1 يوليو 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia


    تعتبر المغرب من الدول التي تمتلك مقومات سياحية كبيرة تتوزع على عدد من المناطق ويمكن للسائح اكتشاف روعة وتاريخ هذه الدولة الغنية والإستمتاع بروعة المناظر المتنوعة والتي يعود بعضها إلى قرون مضت.
    لكل مدينة في المغرب طابعها السياحي الخاص الذي يجذب السائح ويضمن له قضاء أوقات لا تنسى بين أحضان معالمها وأسواقها المتنوعة.
    ومن أبرز الأماكن السياحية في المغرب:
    الرباط
    [​IMG]

    تحيط الأسوار بالمدينة ومن أبرز معالمها السياحية ساحة باب الأحد وقصبة الأوداية المطلة على الشاطىء، فضلاً عن صومعة حسان ومسجده اللذان يعتبران من المعالم التاريخية المتميزة فيها، إلى جانب ضريح محمد الخامس والحديقة المجاورة للمسجد التي تطل على نهر أبي رقراق. ويمكن للسائح الإستمتاع بمشهد غروب الشمس من حديقة قصبة الأوداية.
    كازابلانكا
    [​IMG]

    كانت كازابلانكا أو كما يسميها المغاربة كازا عبارة عن مجموعة من الأسوار تحيط بمدينة الدار البيضاء القديمة لم يتبقى منها إلا جزءاً يحد الساحل على مسافة كيلومتر وسط المدينة تهدم جزء منها إثر زلزال سنة 1755. تحتضن المدينة مسجد الحسن الثاني ذلك التحفة الأندلسية وثاني أكبر مسجد بالعالم وتعتبر من المدن السياحية وتضم مطار محمد الخامس.
    مراكش
    [​IMG]

    يطلق عليها لقب مراكش الحمراء أو مدينة النخيل وتتميز بكونها من أجمل المدن المغربية وقد حباها الله بالعديد من المعالم الطبيعية وأبرزها حديقة ماجو ريل التي أنشأها الفرنسيون وتعد واجهة سياحية يقصدها غالبية السياح، فضلاً عن ساحة جامع الفنا وجامع الكتيبية وجبال أوريكا وشلالات الوريكة.
    أغادير
    [​IMG]

    تعد أغادير من المدن الراقية والممتعة ومن أجمل المناطق الساحلية والسياحية في المغرب ويقصدها السياح من مختلف أنحاء العالم وتشتمل على العديد من المعالم التراثية، أبرزها المتحف الأمازيغي والسوق القروي التقليدي.
    فاس
    [​IMG]

    تستمد فاس تاريخها العريق من كونها كانت عاصمة لأول دولة مغربية وكعاصمة للعلم والثقافة. وتضم العديد من المدارس العريقة أبرزها البوعنانية ذات الساعة الشمسية التي أنشئت عام 1357م، ومدرسة الصفارين التي ما زالت تشعر بحيويتها، باعتبارها شاهداً حياً على روعة الهندسة المعمارية الأندلسية المغربية.