زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران

الموضوع في 'بوابة السفر الي المملكة العربية السعودية' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏6 يوليو 2014.

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,688
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    الإقامة:
    malaysia

    زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران




    تتوالى الاكتشافات الجديدة لأصحاب الاخدود في جنوب المملكة العربية السعودية ومعها بعض أسرار مدينة احرق ملكها سكانها قبل أكثر من 1500 عام عقابا على اعتناقهم الدين المسيحي
     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجرانهذه الصورة تم اعادة تحجيمها . الحجم الافتراضي لها هو 862x556. زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران



     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران


     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران


    ، ولم يعلم عنهم أحد شيئا حتى ورد ذكرهم في القرآن الكريم، ومع هذا فان أمام خبراء الأثار كما يقول مدير الأثار في المنطقة، الكثير من الوقت، ربما يصل إلى الثلاثين عاما، ليكتشفوا أسرارهم كاملة.


    ورغم مرور آلاف السنين مازالت العظام الهشة السوداء والرماد الكثيف والفحم شاهدة على الحريق الهائل التي اصاب مدينة الاخدود في عام 525 من الميلاد. وللآن تروي تلك الأطلال والمباني قصة اصحاب الاخدود الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم.


     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران



     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران



    "رقمات " أو مدينة الاخدود الاثرية والتي تقع على مساحة 5 كيلو مترات مربعة على الحزام الجنوبي من وادي منطقة نجران (جنوب السعودية) مازال يكتنفها الغموض والأسرار رغم عمليات التنقيب والحفر المتواصل لمدة عشر سنوات متتالية.


    ويشير صالح آل مريح مدير إدارة الآثار بمنطقة نجران إلى أن منطقة الاخدود الأثرية تحتاج إلى مايقارب 30 سنة لمعرفة جميع أسرارها، وان ماتم اكتشافه للآن لايمثل إلا جزءا من آثارها ومعالمها.


     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران


     زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجرانهذه الصورة تم اعادة تحجيمها . الحجم الافتراضي لها هو 660x495. زيارة سياحيه الى مدينة الأخدود الأثرية في نجران
     
    الوسوم:
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...