ليختنشتاين بلد السياحة والطبيعة الخلابة

الموضوع في 'بوابة السفر إلى المانيا Germany' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏26 سبتمبر 2014.

  1. ليختنشتاين بلد السياحة والطبيعة الخلابة

    ليختنشتاين هي دولة صغيرة تقع على ضفاف نهر الراين في أوروبا الوسطى، وهي بلد مغلق أي ليس له سواحل بحرية عاصمته فادوز، وتحده سويسرا من الغرب والجنوب والنمسا من الشرق والشمال.
    وليختنشتاين هي أصغر وأغنى بلد ناطق بالألمانية وهي الدولة الوحيدة التي تقع بالكامل داخل جبال الألب. وسميت “ليختنشتاين” بهذا الاسم نسبة الى الأمراء ليختنشتاين، الذين قاموا بشراء مقاطعة فادوز عام (1712) وأراضي شلينبرغ عام (1699) وقاموا بتوحيدها تحت اسم إمارة ليختنشتاين في 1719.
    في الماضي كانت السياحة في ليختنشتاين تركز على رياضة المشي والرياضات الشتوية في منتجعات جبال الألب مثل (مالبون وستيج). أما اليوم فان ليختنشتاين تقدم مجموعة واسعة من الأنشطة الرياضية والثقافية التي تعطي مشهدا نابضا بالحياة وتجذب عددا كبيرا من الزوار على مدار السنة.
    ويستمتع زوار فادوز باكتشاف الهندسة المعمارية الحديثة والتقليدية والمتاحف الفنية الرائعة، وفي وسط المدينة يمكن للسياح القيام بالتسوق وتناول الطعام، والاسترخاء واستكشاف المعالم الثقافية، وزيارة المتحف الوطني الذي يعرض العديد من المصنوعات اليدوية التي تصف تاريخ ليختنشتاين.
    أيهم من الرياض: إذا أردت اكتشاف الإمارة في وقت قصير حتى تتفرغ للاستمتاع بالمنتجع الثلجي فيمكنك ركوب قطار المدينة الذي يقوم بجولة في فادوز وهي تجربة لا تنسى، حيث يمكن الاستمتاع بجولة في الريف الجميل حول فادوز ويمكنك أن تتعرف على تاريخ الإمارة. كما يمكنك الاستمتاع بـ”محمية راجلر رايت” وهي منطقة رائعة لمحبي الطبيعة والهدوء، وقد تم ترميم المكان الذي تتدفق منه القناة إلى نهر الراين في السنوات الأخيرة.

    كايتا من نابولي: عند زيارة ليختنشتاين في الصيف يستمتع الزائر برؤية الزهور الجميلة والمناظر الطبيعية الخلابة، حيث أن منطقة جبال الألب في ليختنشتاين هي موطن لمجموعة واسعة من النباتات. سواء الأنواع المعروفة أو النادرة من الزهور والأعشاب والشجيرات والأشجار، وهي رحلة فريدة لاكتشاف روائع الطبيعة.وأثناء الصعود إلى الجبال في فصل الشتاء أو الصيف يمكن الاستمتاع بمناظر نهر الراين.
    فرنسواز من مرسيليا: في ليختنشتاين نجد ثقافة للدول المجاورة التي تتجلى في المطبخ، وخاصة سويسرا والنمسا، ومطبخ أوروبا الوسطى. حيث الجبن والحساء جزء لا يتجزأ من المطبخ كما أن منتجات الألبان هي أيضا شائعة، ويرجع ذلك إلى التوسع في صناعة الألبان. أيضا الخضروات والبطاطا والملفوف. أما اللحوم المستهلكة على نطاق واسع فهي لحوم البقر والدجاج.أما الطبق الوطني في ليختنشتاين هو ريبل، والذي يتكون من دقيق الذرة أو سميد القمــح.



     ليختنشتاين بلد السياحة والطبيعة الخلابة

     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...