1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

ساحة سوهو في شرم الشيخ

الموضوع في 'بوابة السفر إلى مصر Egypt' بواسطة alyaa, بتاريخ ‏28 أكتوبر 2014.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. alyaa

    alyaa مراقبة عامة

    إنضم إلينا في:
    ‏16 يونيو 2012
    المشاركات:
    7,692
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    الإقامة:
    malaysia

    ساحة سوهو في شرم الشيخ

    [​IMG]



    يسمونها «لاس فيغاس» الشرق الأوسط، وتعد من أشهر المزارات السياحية والأماكن الترفيهية في مدينة شرم الشيخ المصرية، المطلة على شاطئ البحر الأحمر، ذات الطبيعة الخلابة الساحرة، وسوف تغريك بالكثير، خاصة إذا كنت من هواة السهر ليلا وسط الأجواء الصاخبة المميزة.
    إنها ساحة سوهو، التي تقع في خليج القرش بالقرب من مطار شرم الشيخ الدولي، وعلى بعد نحو 15 دقيقة عن خليج نعمة، وهي عبارة مجمع ترفيهي كبير يضم عددا من المحلات التجارية، والحانات والمطاعم والأماكن الترفيهية والمسارح، وتصدح فيها الحفلات الموسيقية في الهواء المفتوح مساء وحتى منتصف الليل.
    أكثر ما يميز «سوهو سكوير» هي «النافورة الراقصة»، التي تعد أكبر نافورة مضيئة في مصر، وتعمل ليلا، حيث تجعل الموقع عبارة عن لوحة فنية رائعة تتناثر فيها الأضواء المبهرة المنعكسة على صفحة المياه.
    تمتد ساحة «سوهو» لأكثر من 5 كيلومترات، وعلى جانبيها تصطف المطاعم والمحلات التي تبيع التحف التذكارية والهدايا التذكارية التي يمكنك شراؤها من أسواق شرم الشيخ، ومنها التيشيرتات المصنوعة من القطن المصري والمطبوع عليها رسومات خاصة بالحياة في شرم الشيخ وترمز عادة للبحر والشعاب المرجانية والأسماك.
    أيضا زجاجات الرمل الملون التي يمكن كتابة اسمك داخلها بحبيبات الرمل، والمشغولات الفضية البدوية، إضافة إلى السجاد الشرقي والمفروشات المصنوعة من جلود الحيوانات البرية.
    ويتوافر في «سوهو» كل ما يلزم السائح من مجمعات وأسواق، بالإضافة إلى الكثير من النوادي الليلية التي تجذب السائح الأجنبي، كما تتميز بالحياة الاجتماعية المليئة بالمرح، فهي مصممة بشكل يجمع بين الممرات وطرق المشاة الملونة والمطاعم والنوادي الليلية التي تقدم استعراضات من جميع أنحاء العالم.
    يقع في وسط «سوهو سكوير» مسرح كبير مكشوف لإقامة الحفلات الغنائية ليلا، حيث يشهد دائما أشهر المطربين العرب والأجانب، إضافة إلى عروض الرقص المتنوعة من مختلف محافظات مصر، ومختلف دول العالم، خاصة الفرق الروسية.
    أحد أهم المزارات الترفيهية في «سوهو»، ساحة التزحلق على الجليد، التي تجذب الأطفال، وصالة البولينغ، بجانب السينما الثقافية التي تعرض تاريخ مصر من 3000 سنة قبل الميلاد.
    تتميز «سوهو» أيضا، وعلى طول ساحتها الممتدة، بالتماثيل المصنوعة من الأحجار المكسوة بالبرونز، التي تتنوع بين الحيوانات والتماثيل الفرعونية وتماثيل لشخصيات من مختلف البيئات المصرية، وتشكل جميعها أماكن رائعة لالتقاط الصور في جو مرح، وكأنها متحف مفتوح.
    وتعد مدينة شرم الشيخ من كبرى مدن محافظة جنوب سيناء، ومن أشهر المدن السياحية على مستوى العالم ومنطقة الشرق الأوسط، حيث تضم عشرات المنتجعات السياحية التي ترتادها الأفواج السياحية من جميع أنحاء العالم. وتشتهر برياضة الغوص في مياه البحر الأحمر، حيث يوجد بها أشهر ثلاثة مواقع غوص في مصر معروفة عالميا، ومن أهمها (محمية رأس محمد).
    وتعرف المدينة، بوجه عام، بمناطق الاستجمام والاسترخاء في العالم، حيث تضم أكثر من 150 فندقا، معظمها منتجعات، تغني السائح الباحث عن المتعة والاستجمام في مكان آخر، كما أن موقعها عند ملتقى خليجي العقبة والسويس في البحر الأحمر، يكسبها تميزا فريدا.
    وفي ظل تقلبات الأوضاع السياسية التي تجري في مصر منذ ثورة 25 يناير العام قبل الماضي، وانخفاض معدلات السياحة في مصر بوجه عام، شهدت مدينة شرم الشيخ بوجه عام هدوءا في الأفواج السياحية المقبلة عليها، حيث يشهد عدد من فنادق المدينة قلة في أعداد السائحين ورواد البازارات والمحال التجارية والمطاعم، التي شهدت ركودا ملحوظا. بعدما كانت معظم الأوقات تصل نسبة إشغالها السياحية إلى 100%، ولم تتعد الآن نسبة 50% فقط، وفقا لأحمد جمال، أحد المرشدين السياحيين في المدينة.
    لكن كثيرا من روادها اعتبروا هذا الأمر يشكل ميزة نسبية كبيرة، خاصة السياح من دول شرق أوروبا وروسيا، من كبار السن ومحبي السفر، باعتبار أن هذه الأماكن الطبيعية الخلابة تحتاج إلى هدوء أكثر وليس إلى الازدحام.
    من جانبه، أكد محافظ جنوب سيناء، اللواء خالد فودة، لـ«الشرق الأوسط»، أن «مدينة شرم الشيخ ومحافظة جنوب سيناء بالكامل من أكثر المناطق الآمنة في العالم، وما يحدث من قلاقل في مصر خلال الفترة الأخيرة، لم يؤثر علينا، حيث تسيطر القوات الأمنية عليها بالكامل، ولا مجال للتهاون أو التراخي فيها».
    ولفت فودة إلى أن معدلات السياحة سارية بشكل طبي وآخذة في الارتفاع، خاصة مع حلول فصل الصيف الذي تكثر فيه الأفواج السياحية، وأيضا مع حلول أعياد الربيع.





     
    جاري تحميل الصفحة...