أحكام وسنن مهمة في السفر

الموضوع في 'ساحة المسلم المسافر العامة' بواسطة زائر, بتاريخ ‏18 يناير 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. زائر

    زائر مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يناير 2015
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    بسم الله الرحمن الرحيم

    [​IMG]


    في هذا الموضوع سوف أطرح بحول الله بعض السنن والأحكام المهمة التي يحتاج إليها المسافر من أحكام الصلاة وغيرها وهو خلاصة كتيب: الصلاة في السفر ، من تأليف المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالزلفي ، جزاهم الله خيرا.



    بعض السنن والآداب

    توديع الأهل
    فيسن للمسافر أن يودع أهله وأصحابه بقوله :
    (( أَسْتَوْدِعُكُمُ اللهَ الَّذِي لَا تَضِيعُ وَدَائِعُهُ . ))
    رواه النسائي وأحمد: 2815، ويردون عليه بـ: (( نَسْتَوْدِعُ اللهَ دِينَكَ وَأَمَانَتَكَ وَخَوَاتِيمَ عَمَلِكَ. )) رواه الترمذي وغيره: 3365.

    [FONT=&quot]كراهية سفر الإنسان وحده
    [/FONT] يُـكره أن يسافر الإنسان وحده لغير حاجة ، إذا وجد الصاحب ؛ لقول الرسول
    : (( لَو يَعْلَم النَّاس مَا في الوحدة مَا أعْلمُ ، مَا سَارَ رَاكِبٌ بِلَيْلٍ وَحْدَه )) رواه البخاري: 2998 ، ولما في ذلك من الوحشة ، وعدم وجود المعين ـ بعد الله ـ عند حدوث الضرر.

    [FONT=&quot]طلب الرفقة الصالحة
    [/FONT]يُستحب للمسافر أن يطلب رفيقًا تقيًّا ، نقيًّا ، راغبًا في الخير ، كارهًا للشر ، صبورًا يحتمل كل واحد منهما الآخر ، ويرى لصاحبه عليه فضلًا وحرمة.

    [FONT=&quot]عدم سفر المرأة وحدها
    [/FONT] فلا يجوز للمرأة أن تسافر وحدها بلا محرم ، سواءًا كان السفر طويلًا أم قصيرًا ، برًّا أو جوًّا لقوله
    : (( لَا تُسافِرُ المرأةُ إلا مَعَ ذي مَحْـرَم )) متفق عليه: 1862 ، 1341.

    وقد يتساهل كثير من النساء في السفر وحدهن جوًّا ، وهذا فيه مخالفة
    شرعية ، ومفسدة عظيمة ؛ لأن المرأة فتنة ، وانفرادها سبب لحصول المحظور ؛ لأن الشيطان يجد السبيل بانفرادها فيغري بها ويدعو إليها ، وكل ما يسمى سفرًا فإنه لا يجوز للمرأة أن تسافر فيه وحدها ، كما أن العبرة بالسفر لا بوسيلة السفر.

    [FONT=&quot]* [/FONT]والمَحْرَم لابد أن يكون ذكرًا ، بالغًا ، عاقلًا ، مسلمًا ، وأن يكون من محارم المرأة سواء من جهة النسب ، أو الرضاعة.


    [FONT=&quot]دعاء السفر[/FONT]
    يسن للمسافر أن يقول دعاء السفر ، و هو: (( الله أكبر ، الله أكبر ، الله أكبر ، سُبْحَانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَـمُنْقَلِبُونَ ، اللَّهُمَّ إِنَّا نَسْأَلُكَ فِي سَفَرِنَا هَذَا الْبِرَّ وَالتَّقْوَى ، وَمِنْ الْعَمَلِ مَا تَرْضَى ، اللَّهُمَّ هَوِّنْ عَلَيْنَا سَفَرَنَا هَذَا وَاطْوِ عَنَّا بُعْدَهُ ، اللَّهُمَّ أَنْتَ الصَّاحِبُ فِي السَّفَرِ ، وَالخَلِيفَةُ فِي الْأَهْلِ ، اللَّهُمَّ إِنِّي أَعُوذُ بِكَ مِنْ وَعْثَاءِ السَّفَرِ ، وَكَآبَةِ المَنْظَرِ ، وَسُوءِ المُنْقَلَبِ فِي المَالِ ، وَالْأَهْلِ ))

    وإذا رجع قالهن وزاد فيهن: (( آيِبُونَ ، تَائِبُونَ ، عَابِدُونَ ، لِرَبِّنـَا حَامِدُونَ ))
    رواه مسلم: 1342
    [FONT=&quot]**[/FONT] [[FONT=&quot]مقرنين ، أي: مطيقين. وعثاء، أي: شدة[/FONT]].

    [FONT=&quot]اختيار أمير :[/FONT]
    يُسن أن يؤمِّر المسافرون أحدهم ، فعن أبي سعيد وأبي هريرة ـ رضي الله عنهما ـ قالا: قال رسول الله
    : (( إذا خَرجَ ثَلاثةٌ في سَفر، فليؤمِّروا أحدهم )) أبو داود: 2608 ، وتأميره من أجل أن يجمع كلمتهم ، ويسعى في مصالحهم، وعليهم طاعته ، ما لم يأمر بمعصية.

    [FONT=&quot]دعاء نزول المنزل[/FONT]
    يُستحب إذا نزل منزلًا أن يقول : (( أَعُوذُ بِكَلِمَاتِ الله التَّامَّاتِ مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ ))
    رواه مسلم:2708 ، فمن قالها لم يضره شيء حتى يرحل من مكانه.

    [FONT=&quot]التكبير والتسبيح[/FONT]

    ويُسن للمسافر أن يُـكبِّر الله إذا ارتفع به الطريق ، ويُسبِّح الله إذا هبط به الطريق ؛ لحديث جابر ـ [FONT=&quot][FONT=&quot]رضي الله عنه[/FONT][/FONT] ـ قال : ( كنَّا إذا صَعَدْنا كبَّرنا ، وإذا نَزلنا سبَّحنا )
    رواه البخاري:2994.

    [FONT=&quot]الإكثار من الدعاء[/FONT]
    ويسن للمسافر كذلك أن يُـكثرَ من الدعاء لقول النبي
    : (( ثَلاثُ دَعَوَاتٍ مُسْتَجَابَات : دَعْوَةُ المظْلُومِ ، وَدَعْوَةُ المُسافِر ، وَدَعْوَةُ الوَالِدِ عَلَى وَلَدِه )) رواه أبو داود: 1313.

    [FONT=&quot]الدعاء عند دخول البلد[/FONT]
    يسن للمسافر إذا دخل بلـدًا أن يقـول : ((اللـهمَّ ربَّ السماواتِ السبعِ ومَا أظْلَلنَ ، وربَّ الأرضينَ السبعِ ومَا أقْلَلنَ ، وربَّ الشَّياطِينِ ومَا أضْلَلنَ ، وربَ الرِّياحِ ومَا ذَرَيْن ، فَإِنَّا نَسألُك خَيْرَ هَذِه القَريَةِ ، وخَيْرَ أَهْلِهَا ، وَنَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّهَا وَشَرِّ أَهْلِهَا وَشَرِّ مَا فِيْهَا )) ا
    لصحيح المسند: 509.
    وهذا الدعاء من الأدعية التي يغفل عنها كثير من الناس للأسف.

    [FONT=&quot]تجنُّب أذية المسلمين
    [/FONT]والحرص على ذلك ، سواء كان ذلك بالسرعة المفرطة ، أو قطع الإشارة ، أو التجاوز المخل ، أو غير ذلك.

    [FONT=&quot]إعطاء الطريق حقه
    [/FONT] وحق الطريق كما قال الرسول ﷺ : (( غَضُّ البَصر ، وَكَفُّ الأذَى ، وَرَدُّ السَّلام ، والأمْرُ بِالمعْرُوف والنَّهيُ عَن المُنكر )) متفق عليه:6229 ،2121.




    [FONT=&quot]العودة حال انقضاء الحاجة[/FONT]
    يستحب التعجل في الرجوع إلى الأهل عند انقضاء حاجة المسافر، لحديث : (( السفرُ قِطعةٌ مِنَ العَذابِ ، يَمنعُ أَحَدَكُم نَومهُ وطَعامهُ وَشَرابَه ، فَإذا قَضى أَحَدَكُم نَهمَته فليُعجِّل إلى أَهْلِه ))
    متفق عليه:3001 ، 1927
    [FONT=&quot]نهمته أي: حاجته[/FONT]


    [FONT=&quot]البدء بالمسجد حين العودة[/FONT]
    يسن للقادم من سفره أن يبدأ بالمسجد فيصلي فيه ركعتين ، لحديث كعب بن مالك ـ [FONT=&quot][FONT=&quot]رضي الله عنه[/FONT][/FONT]
    ـ قال ( كَانَ النَّبي ـ
    ـ إذا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ بَدأَ بالمَسْجِدِ فَرَكَعَ فيهِ رَكْعَتَين ) متفق عليه:4418، 2769.

    [FONT=&quot]معانقة القادم من السفر[/FONT]
    يستحب القيام للقادم من السفر ومعانقته وزيارته ، فقد كان أصحاب رسول الله ـ
    ـ إذا قدموا من سفر تعانقوا ؛ وهذا يُحدث الألفة ، والمحبة ، والترابط ، وجمع القلوب ، التي نحن بأشد الحاجة إليها.

    [FONT=&quot]أَجْرُ المسافر
    [/FONT]
    من فضل الله ـ تعالى ـ على عباده أنه يُـكتب للمريض أو المسافر ما كان يعمله في حال الصحة والإقامة ، قال رسول الله
    : ((إذَا مَرِضَ العَبدُ أو سَافَر ، كُـتِبَ لهُ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ صَحيحًا مُقيمـًا )) رواه البخاري:2996.


    [​IMG]



    يتبع بحول الله



     
    الوسوم:
    سامح و (عضو محذوف) معجبون بهذا.
  2. زائر

    زائر مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يناير 2015
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    على بركة الله نكمل موضوعنا

    [​IMG]

    [FONT=&quot]رُخَصُ السفر[/FONT]

    يُشرع للمسافر أن يأتي برخص السفر التي جاءت بها الشريعة الإسلامية للتيسير على المسلمين ، وذلك من حين مفارقته بنيان بلده .

    ومن رخص السفر: القصر ، والجمع ، والمسح على الخفين ثلاثة أيام بلياليهن ، وصلاة النافلة على الراحلة ، وسقوط الجمعة ، وجواز الإفطار.


    [FONT=&quot]مسافة القصر[/FONT]
    للمسافر أن يقصر الصلاة الرباعية فيصليها ركعتين، وله أن يجمع بين الظهر والعصر ، وبين المغرب والعشاء في كل ما يسمى سفرًا ، ولم يأتِ في الشَّرع تحديدًا لمسافة معينة .
    وقد ذهب جمهور أهل العلم إلى أن القصر فيما زاد على : 80 كيلو متر ، ومنعوا القصر فيما دونها ، ولا شك أن هذا أضبط وأدق.


    [FONT=&quot]أحكام الطهارة
    [​IMG]

    [/FONT]
    يجب الوضوء للصلاة ، والغُسل من الحدث الأكبر ، ولا يجوز التهاون في ذلك ، أما إذا دخل وقت الصلاة على المسافر ولم يجد ماء فله:
    أـ أن يؤخر الصلاة إلى آخر وقتها ، إذا تأكد من أنه يمكن له الحصول على الماء ، أو ترجح عنده أنه سيجده.
    ب ـ أما إذا تأكد من عدم وجود الماء ، أو ترجح عنده عدم وجوده ، أو لم يترجح عنده شيء ، فالأفضل أن يتيمم ويصلي الصلاة في أول وقتها.

    إذا صلى بالتيمم ، ثم وجد الماء في أثناء الصلاة ، فإنه يحولها نافلة ويكملها ، ثم يتوضأ ويعيد صلاة الفريضة من جديد. أما لو وجد الماء بعد الصلاة ، فإن صلاته صحيحة ، ولا يعيدها.

    إذا وجب الغسل من الجنابة على المسافر ولم يستطع استخدام الماء خوفًا على نفسه من الضرر بسبب شدة البرد ، أو خاف من خروج وقت الصلاة ، جاز له التيمم ، وكذا لو كان الماء قليلًا لا يكفي للغسل ؛ فإنه يتوضأ به ، ويتيمم عن الغسل .
    لكن لا يكفي الخوف من البرد فقط ، بل لابد أن يتوقع أو يغلب على ظنه الضرر على نفسه ، ولم يجد وسيلة للتدفئة ، أو خشي خروج الوقـت في أثناء التدفئة.

    إذا كان الماء الموجود قليلًا لا يكفي للوضوء كاملًا ؛ فإنه يتوضأ بما عنده ، ويتيمم عن الأعضاء التي لم يُصِبهَا الماء.

    [FONT=&quot]صفة التيمم
    [​IMG]
    [/FONT]
    وصفة التيمم عن الحدثين الأصغر والأكبر: أن يضرب بيديه الأرض ضربة واحدة ، ويمسح بهما وجهه ، ثم يمسح ظاهر كفيه بباطنهما ، [FONT=&quot]ومن تيمم عن الحدث الأكبر فإنه يجب عليه الغسل متى ما وجد الماء[/FONT].


    [FONT=&quot]المسح على الخفين[/FONT]
    يمسح المسافر على الخفين ثلاثة أيام بلياليهن ،وتبدأ مدة المسح من أول مسحة.

    إذا ابـتدأ الإنسان المسح وهو في الحضر ، ثم سافر ، فإنه يمسح مسح مسافر .

    إذا ابتدأ المسح في السفر ، ثم أقام ، فإنه يمسح مسح مقيم ، وهو يوم وليلة.


    [FONT=&quot]أحكام الأذان[/FONT]
    يجب الأذان والإقامة على الجماعة المسافرين لحديث : (( إذا حَضَرتِ الصَّلاةُ فَليُؤذن لَـكُم أحدكم )) متفق عليه:7246، 674 ،
    ويُشرع للمنفرد كذلك ، إلا إذا كان يُصلي في مسجد فيه جماعة راتبة فيكفي أذانهم.


    إذا أُدِّيت الصلاة بدون أذان وإقامة ، أو بإقامة فقط صحَّت ، وعلى الجماعة التوبة والاستغفار وعدم العودة إلى ذلك ، وهذا قول من يرى أن الأذان واجب وهو الراجح.

    إذا جمع المسافر بين الصلاتين ، فإنه يؤذن أذانًا واحدًا، ويقيم إقامتين.


    [FONT=&quot]أحكام الصلاة
    [​IMG]
    [/FONT]
    يجب على المسافر تحري القبلة ، وبذل الجهد في ذلك بالسؤال ، أو باستخدام الوسائل المعُينَة ، وغيرها ، ومن صلى لغير القبلة بغير اجتهاد وتحرٍ فإنه يعيد الصلاة ؛ لأنه مُفرِّط. ومن صلى لغير القبلة بعد بذل الجهد فلا يُعِيد إذا كان في الصحراء ، أما إذا كان في بلد فتلزمه الإعادة.

    لا يُسن أداء السنن الرواتب في السفر ، ماعدا سنة الفجر ، كما يُستحب أداء الوِتْر ، وصلاة الضحى ، وقيام الليل ، وذوات الأسباب ، كسنة الوضوء ، وتحية المسجد ، وصلاة الكسوف وغيرها كما لو كان الإنسان مقيمًا.

    من سافر بعد دخول وقت الصلاة ، فله الجمع والقصر بعد خروجه من بلده و مفارقة البنيان.

    القصر يكون للصلاة الرباعية ، أما صلاتا الفجر والمغرب فلا تُقصـران .

    نية القصر ليست شرطًا في الصلاة ؛ لأن القصر هو الأصل في السفر ، فلا يحتاج إلى نية ، وذلك كالإتمام في الحضر لا تشترط له نية ، وإن أتى بالنية ، فهو الأفضل.

    إذا نوى المسافر المأموم الإتمام ، وصلى إمامه قصرًا ، فإنه يقصر مثله .

    إذا نوى القصر ، وصلى إمامه إتمامًا لزمَه الإتمام.

    إذا صلى المسافر خلف إمام لا يدري هل هو مسافر أم مقيم فيلزمه متابعة إمامه .
    [​IMG]

    إذا نوى المسافر الإتمام ناسيًا أنه مسافر ، سواء كان إمامًا أو مأمومًا ، ثم تذكر أنه مسافر ، صلى قصرًا ؛ لأنه الأصل في صلاة المسافر ، وإن أتمَّ فلا بأس بذلك .

    لو صلى مسافرٌ المغرب ركعتين ، على أنها تقصر، جهلاً منه ، فإن صلاته باطلة ويلزمه إعادتها .

    إذا نوى المسافر القصر ، ثم قام إلى الثالثة ناسيًا فإنه يرجع ويسجد للسهو.

    يُستحـب تخفيـف القـراءة في صـلاة الســفر للإمام ؛ لما أُثرَ عن الرسول ـ
    ـ وأصحابه ـ رضوان الله عليهم ـ أنهم فعلوه.

    إذا كان المسافر نازلًا في بلد ؛ فيلزمه حضور الجماعة في المسجد ، ما دام أنه يسمع الأذان ، لكن لو سمع المسافر الأذان وهو في الطريق ، فلا تلزمه الصلاة في المسجد ، حتى ولو نزل لحاجة.


    [​IMG]

    يتبع بحول الله
    نلقاكم على خير
     
  3. زائر

    زائر مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يناير 2015
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    مرحبا بكم مرة أخرى
    نكمل على بركة الله


    [​IMG]


    [FONT=&quot]ملحوظة [/FONT]
    من ذكر صلاة حَضَر وهو في سفر ، أو صلاة سفر وهو في حضر فعليه أن يُتم ولا يقصر؛ لأنه أحوط وأبرأ للذمة.

    ولو ذكر صلاة سفر في سفر آخر ، صلاها صلاة سفر.


    [​IMG]
    [FONT=&quot]أحكام الإمامة[/FONT]

    يجوز للمسافر الصلاة خلف الإمام المقيم ، ولا يضر اختلاف النية أو اختلاف الصلاة ؛ لأن معاذ بن جبل ـ [FONT=&quot][FONT=&quot]رضي الله [FONT=&quot]عنه[/FONT][/FONT][/FONT] ـ كان يُصلي العشاء مع النبي ، ثم ينطلق فيصلي بقومه العشاء ، فتكون له نافلة ، ولهم فريضة.متفق عليه:711، 465

    لا يصح القصر وراء الإمام الُمتِم، سواء دخل المسافر في أول الصلاة ، أو آخرها ؛ لقول الرسول
    : (( إنما جُعل الإمامُ لِيُؤتَّم به . ))متفق عليه: 378 ،411

    [​IMG] من الأخطاء ، أن بعض المسافرين يدخل مع الإمام المقيم في الركعتين الأخيرتين من الصلاة الرباعية ، فيكتفي بهما ، وهذا لا يجوز ، بل عليه أن يتم الصلاة ، وإن اكتفى بالركعتين فقط فعليه إعادة الصلاة .

    إذا دخل المسافر مع إمام يظن أنه مسافر ، وأدرك معه ركعتين ، ثم تبين أن الإمام مُتم ، لزمه إتمام الصلاة ، إلا إذا علق نيته بنية الإمام فقال: إن قَصَّر قصرت ، وإن أَتَمَّ أتممت ، صحت صلاته .

    إذا دخل المسافر مع إمام يصلي المغرب وهو يريد العشاء ، فيجب عليه الإتمام وهو أن يصلي العشاء أربعًا ، وذلك بأن يأتي بركعة رابعة بعد أن يسلم الإمام.

    يجوز أن يأتم المقيم بالمسافر ، لكنه يقضي الباقي بعد سلام الإمام.

    إذا صلى المسافر بمقيمين فإنه يقصر ، ويُشرع له إذا سلَّم أن يقول : "أتموا صلاتكم" وإن نبَّهَ عليهم قبل الصلاة فلا بأس حتى لا يقع عليهم التباس.

    من دخل المسجد وهو لم يصلي الظهر ، ووجد الإمام يصلي العصر فإنه يدخل مع الإمام بنية الظهر ، ثم إذا فرغ من صلاته معهم ، صلى العصر.


    [​IMG]
    إذا دخل مسافر ، أو مسافرون مع إمام مقيم يصلي التراويح في رمضان فلهم حالتان:
    [FONT=&quot]الأولى :[/FONT] إن كانوا دخلوا بلدهم ووطنهم فإنهم يدخلون معه بنية العشاء إتمامًا ، فإذا سلم الإمام أتموا ما بقي عليهم من الصلاة .

    [FONT=&quot]الثانية :[/FONT] إن كانوا في سفر ، فإنهم يدخلون معه ويصلون صلاة العشاء قصرًا ، ولا ينبغي لهم أن يُصلوا جماعة لوحدهم ؛ لئلا يشوشوا على الذين يصلون التراويح .

    [FONT=&quot][​IMG] [/FONT]لا يجوز إقامة جماعتين في مسجد في وقت واحد ، لما في ذلك من تفريقالمسلمين واختلاف وحدتهم ، فالجماعة لم تفرض إلا لتكون دليلاً على وحدةالمسلمين.

    [​IMG]

    [FONT=&quot] أحكام الجُمُعة[/FONT]
    [​IMG]
    يجوز السفر يوم الجمعة قبل النداء الثاني لها، وأما بعده فلا يجوز السفر حتى يصلي ، إلا في حالات :
    [FONT=&quot]الأولى:[/FONT] إذا خشي ذهاب رفقته ، أو فوات الطائرة ، أو الحافلة إذا صلى الجمعة.
    [FONT=&quot]
    الثانية:[/FONT] إذا كان يمكن له أن يصليها في طريقه.
    [FONT=&quot]
    الثالثة :[/FONT] إذا وافق ذلك اليوم يوم عيد ، وكان قد صلى العيد فله السفر بعد النداء الثاني ، ويصليها ظهرًا ويقصر.

    تسقط صلاة الجمعة عن المسافر إذا كان سائرًا في الطريق ، أو كان نازلًا في مكان لا تقام فيه صلاة الجمعة ولا يسمع أذانها ، فيصليها ظهرًا ويقصر ، وله أن يجمع معها صلاة العصر.

    أما إذا كان نازلًا في مكان تقام فيه الجمعة ، ويسمع النداء ، فالراجح وجوبها لعموم الأدلة.
    لكن لو كان مارًّا ببلد ، مواصلاً للسير، ووقف لحاجة وسمع أذان الجمعة ، فلا جمعة عليه ، وإن صلاها أجزأته.


    [FONT=&quot][FONT=&quot][​IMG] [/FONT]من الأخطاء:[/FONT] أن بعض الناس يقيمون صلاة الجمعة بأنفسهم ، ويصلونها في مكان لا تقام فيه الجمعة ، وهم مسافرون نازلون ، فهؤلاء لا تصح صلاتهم ، بل يجب عليهم أن يصلوها ظهرًا ؛ لأنها فرضهم.

    [​IMG]
    إذا صلى المسافر الجمعة فلا يجمع معها العصر ، بل يصلي العصر إذا دخل وقتها ؛ لأن صلاة الجمعة من الصلوات التي لا تُجمع. أما إن كان ممن لا تجب عليه الجمعة ، ككونه سائرًا في سفر ، أو كان في مكان لا تقام فيه الجمعة ، فإنه يجوز له أن يصلي الظهر والعصر جمعًا وقصرًا .

    لو أدرك المسافر أو المقيم من صلاة الجمعة أقل من ركعة فإنه يصليها ظهرًا ، وللمسافر أن يصليها ظهرًا مقصورة ، والمقيم يلزمه إتمامها أربعًا ، أما إن أدرك ركعة أتمها المسافر والمقيم جمعة ؛ لقول الرسول
    : (( من أدرك ركعة من الصلاة فقد أدرك الصلاة.))متفق عليه:580 ،607

    [​IMG]
    تستحب قراءة سورة الكهف للمسافر يوم الجمعة ؛ لعموم الأدلة الواردة فيها ، ولأن سُنِّيتها مرتبطة باليوم نفسه لا بصلاة الجمعة .





    [​IMG]
    يتبع بحول الله
    نلقاكم على خير
     
  4. زائر

    زائر مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏17 يناير 2015
    المشاركات:
    7
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    3
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أهلا بكم ومرحبا مرة أخرى

    هيا بنا نكمل موضوعنا المهم




    [​IMG]


    [FONT=&quot]صوم المسافر[/FONT]​

    الأَولَى للمسافر ترك الصوم سواء وجدت المشقة أو لم توجد ، ولا شك أن الأفضل الفطر عند المشقة ؛ لقول الرسول
    : (( هي رخصة من الله ، فمن أخذ بها فحسن ، ومـن أحبَّ أن يصوم فلا جناح عليه)) . رواه مسلم: 1121

    [FONT=&quot]والفطر للمسافر ، له حالتان :[/FONT]

    أـ من صام وهو مسافر ، ثم أراد أن يفطر ، جاز له الفطر.

    ب ـ أن يكون صائمـًا وهو مقيم ، ثم سافر فلا يفطر إلا إذا جاوز العمران .


    [​IMG]

    [​IMG]


    [​IMG] إذا وصل المسافر إلى بلده وهو مفطر ، فلا يلزمه الإمساك ، ولكن لا يجاهر بفطره حتى لا يُساء به الظن.

    [​IMG] الفطر في السفر لا يقطع التتابع في الصيام كمن يصوم كفارة القتل الخطأ وغيره ، لأنه عذر يبيح الفطر.


    [​IMG] من غربت عليه الشمس في مطار بلده أو غيره فأفطر ، ثم أقلعت الطائرة ورأى الشمس فلا يلزمه الإمساك.

    [​IMG]إذا ركب الطائرة قبل غروب الشمس بدقائق ، واستمر معه النهار فلا يفطر ، ولا يصلي المغرب حتى تغرب شمس الجو الذي هو فيه ، ولو مرَّ بسماءِ بلدٍ أهلها أفطروا وهو يرى الشمس في سمائها فلا يفطر.

    [​IMG] لو أفطر وقصر الصلاة من لديه حجز مؤكد بعد خروجه من بلده ، والمطار في خارج البلد، ثم تأخرت الطائرة أو حصل مانع منعه من السفر في ذلك اليوم فصلاته صحيحة ، وفطره صحيح ، ولا يلزمه الإمساك ؛ لأنه فعل ما وافق الشرع .


    [​IMG] يجب على من أفطر في رمضان بسبب سفر أو غيره القضاء والمبادرة في ذلك.

    [​IMG]

    [​IMG]
    والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات.


    مصدر المادة هو

    [​IMG]

    كتيب جيب مميز جدا بحجم بطاقة الإتمان
    أنصح بالحصول عليه فهو خير رفيق للمسافر

    يباع بنصف ريال فقط



    [​IMG]

     
  5. ree

    reem17 مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مارس 2015
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    جزاك الله خيرا
     
  6. ree

    reem17 مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مارس 2015
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    ممتاز حلو نعرف
     
  7. ree

    reem17 مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مارس 2015
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    اشياء طيبه
     
  8. ree

    reem17 مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏7 مارس 2015
    المشاركات:
    10
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    جيد وهادف صح
     
  9. همس الروح

    همس الروح مسافر

    إنضم إلينا في:
    ‏23 مايو 2015
    المشاركات:
    14
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: أحكام وسنن مهمة في السفر

    اكثر من ممتاز

    ربنا يجعله فى ميزانك
     

جاري تحميل الصفحة...