اماكن سياحية جديدة فى اسطنبول

الموضوع في 'بوابة السفر إلى تركيا' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏21 مارس 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    38


    [​IMG]

    تحتل إسطنبول المرتبة الأولى في تركيا، بين المدن الأكثر جذبًا للسياح، وعلى الرغم من قدوم السياح بأفواج هائلة إليها، إلا أن كثيرًا منهم قد يفوّت فرصة زيارة العديد من الأماكن السياحية الرائعة فيها. وفي هذا الموضوع نتناول ستة من الأماكن السياحية غير المعروفة في إسطنبول، حسب ما يبيّن موقع "إسطنبول" الإلكتروني التابع لبلدية إسطنبول، على النحو الآتي:
    1- حجر مليون التاريخي
    يقع حجر مليون التاريخي في السلطان أحمد، وعلى الرغم من مرور آلاف السياح من أمامه يوميًا، إلا أن الكثير لم يلتفت إليه ولم يتساءل عن سبب وجوده في ذلك الموقع، وعن تاريخ وجوده. يذكر موقع إسطنبول أن عُمر حجر مليون التاريخي بعمر مدينة إسطنبول، حيث وقف في مكانه شامخًا شاهدًا على جميع الأحداث التاريخية التي مرت بها المدينة، منذ فجر التاريخ وحتى يومنا هذا.
    2- شارع سوغوك شيشمة
    يُعد شارع سوغوك شيشمة الشارع التاريخي الوحيد الذي ما زال قائمًا على أصوله في إسطنبول إلى يومنا هذا. يحتوي شارع سوغوك شيشمة عددًا من البيوت التاريخية التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عهد السلطان العثماني سليم الثالث "1761 ـ 1808". يعكس هذا الشارع الرونق المعماري الرائع لبيوت الدولة العثمانية، فهو يأخذ زائره في رحلة زمنية إلى عصور الدولة العثمانية. يحتوي شارع سوغوك شيشمة 12 منزلًا، حُوّل بعضها إلى فنادق والبعض الآخر إلى مقاهي للجلوس والمسامرة، وهو مكان يستحق الزيارة للرجوع بعتبة الزمان إلى التاريخ التليد للدولة العثمانية.
    3- صنبور المياه الألماني
    صنبور مياه سبيل مزخرف بأجمل النقوش العثمانية. يقع هذا الصنبور بالقرب من ميدان السلطان أحمد، ويُعد أحد الهدايا القيمة التي قدمها إمبراطور ألمانيا "فيلهلم الثاني" للسلطان "عبد الحميد الثاني". أعد الصنبور بأسلوب الفن المعماري البيزنطي، وبعد تجهيزه في ألمانيا تم إحضاره إلى إسطنبول وتركيبه.
    4- خان الزندان
    يقع خان الزندان في منطقة "أمينونو" بالقرب من السوق المصري القديم، ويُعد أحد أقدم خانات إسطنبول التي كانت تُستخدم لإيواء المسافرين وتزويدهم بما يلزمهم من مواد غذائية ومعدّات خاصة برحلات السفر. استخدم خان الزندان حتى عام 1877 كزنزانة، ومن هنا يستمد اسمه، حيث تعني الزنزانة زندان بالتركية. لم تورد الوثائق التاريخية التاريخ الأصلي لإنشائه ولكن يظهر من حجارته الشامخة أنه خان قديم يعود تاريخ بنائه إلى عصور قديمة جدًا. تم تحويل خان الزندان إلى مطعم فخم تحت اسم "يوزوك تاشي" أي حجر الخاتم الثمين بالتركيّة، حيث يمكنكم زيارته والاستمتاع بوجبة طعام شهية وسط ثنايا التاريخ الجميل.
    وتذكر وثائق تاريخية أن التجار اللذين لم يتمكنوا من الإيفاء بديونهم هم اللذين كان يتم احتجازهم في زنازين الخان، لذا أُطلق عليه اسم خان الزندان، ثم كان الخان يؤوي التجار المسافرين.
    5- مدرسة نوتريديم الفرنسية
    تُعد من أقدم المدارس الثانوية الخاصة بالبنات. تم إنشاؤها عام 1856، في عهد السلطان "عبد العزيز". تعود أهمية مدرسة نوتريديم إلى كونها أولى المراكز العلمية الهامة التي وفرت للبنات فرصة التعليم الثانوي بلغة أجنبية في الدولة العثمانية. وتقع مدرسة نوتريديم في منطقة "بشيكتاش"، وأصبحت الآن أحد أهم المتاحف العلمية الثقافية المهمة في المدينة.
    6ـ قمة آيدوس
    هي أعلى نقطة في إسطنبول، وتمثل أحد أهم الجنان الخفية الرائعة فيها، إذ تقع في قمة جبل أيدوس في منطقة "سطان بيلي، وعلى الرغم من جمالها الباهر، إلا أن موقعها الجغرافي يحول دون قدوم الكثير من الزوار إليها لإقامة حفلات الشواء والتعرف على جمالها. وتتمتع القمة بإطلالة مميزة تمكن زائرها من رؤية قسم كبير من أنحاء إسطنبول، كما تحتوي مضمارًا للركض، لممارسة الرياضة أمام أروع المناظر.

     

جاري تحميل الصفحة...