1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

متحف الفن المصري الحديث

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة طارق1, بتاريخ ‏8 سبتمبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. طارق1

    طارق1 Junior Member

    إنضم إلينا في:
    ‏5 سبتمبر 2015
    المشاركات:
    238
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    متحف الفن المصري الحديث


    مبنى المتحف بداخل ساحة دار الأوبرا المصرية
    [​IMG]

    يقع المتحف داخل حرم دار الأوبرا المصرية بأرض الجزيرة - الزمالك - القاهرة يعتبر المتحف مختلفا عن غيره من المتاحف المصرية جميعا. فعادة ما يكون المتحف مرتبطا بثقافة معينة فنجد على سبيل المثال متحف الفن الإسلامي - باب الخلق - القاهرة يعرض الثقافة الإسلامية بجميع مراحلها (العثمانية - المملوكية - العباسية -..... الخ) كذلك المتحف المصري - ميدان التحرير - القاهرة - يختص بعرض الحقبة الفرعونية امامتحف الفن المصري الحديث فإنه مختلف إذ يجمع بين عدد غير محدود من الإتجاهات الفكرية. فتجد فيه لوح تمثل المدرسة الواقعية والتجريدية والسريالية والتكعبية والدادية و يظهر ذلك جليا من تنوع أعمال الفنانين العارضين بل انك قد تشاهد للفنان واحد أكثر من عمل ينتمى لمدارس مختلفة أثناء مراحله العمرية


    فكرة المتحف

    البهو الرئيسي لمتحف الفن المصري الحديث

    [​IMG]

    ظهرت الحاجة إلى متحف الفن المصري الحديث في مطلع القرن الماضي إذ كانت تعيش مصر نهضة فنية كبيرة كان السبب فيها هو إنشاء مدرسة الفنون الجميلة بالقاهرة والتي أصبح اسمها فيما بعد كلية الفنون الجميلة والكائن مبنها حاليا بجزيرة الزمالك - القاهرة في عام 1908م و بعد أربع سنوات أي في عام 1911 تخرجت من المدرسة دفعتها الأولى. وشهدت هذه الدفعة العديد من الأسماء الذين شكلوا الأرهاصات الأولى للفن المصري الحديث ومن ضمنهم المثال محمود مختار وكذلك الفنان راغب عيادو كمال أمين ويوسف كامل وأحمد صبري والعديد من الأسماء اللامعة. و على إثر ذلك انتشرت القاعات الفنية والمعارض وازدهر الفن التشكيلي بصفة عامة وشهدت هذه الحقبة وما تلها زخما فنياً هائلاً ومن ثم وعبر قرن كامل كان لزاما أن يوجد متحف كي يكون شاهدا على هذه الفترة


    تاريخ متحف الفن المصري الحديث

    في عام 1927 اقترح محمد محمود خليل اقامة متحف يضم هذه الاعمال الفنية والتي كانت كنوزا من وجهة نظره. وهو رغم كونه ليس فنانا إلا أن يعد واحد من أكثر الشخصيات تأثيرا في الفن المصري الحديث
    كان أول مقر للمتحف غرفة صغيرة داخل جمعية محبى الفنون الجميلة بسراى تيجران شارع إبراهيم باشا شارع الجمهورية حاليا والذي يقع بوسط العاصمة. بعد ذلك استقل المتحف وانتقل إلى متحف الشمع حاليا
    في عام 1936 انتقل المتحف إلى شارع البستان بميدان التحرير وبعده تم نقله اغلى قصر الكونت زغيب - شارع قصر النيل - ميدان التحرير
    في 1966 ونتيجة لهدم مبنى المتحف السابق انتقلت مقتنايته إلى فيلا لإسماعيل باشا أبو الفتوح - ميدان فني - حي الدقي - الجيزة
    في عام 1983 تم تخصيص سراي 3 بدار الأوبرا (و التي كانت آنذاك هي أرض المعارض بالقاهرة قبل أنتقالها إلى ضاحية مدينة نصر) لكي تكون مقر المتحف الجديد ويلاحظ ان السراي قد أنشئ على الطراز الأسلامي
    كانت في الفترات السابقة ونظرا لكثرة تنقلات المتحف تنتظر المتحف العديد من المشكلات إذ انه ونتيجة للاهمال تم فقدان العديد من الأعمال القيمة وكذلك تلف بعضها علاوة على سرقة البعض الآخر وبعد اعمال ترميم وبحث بالمخازن تم افتتاح المتحف عام 1991 في 2005 تم اعادة افتتاح المتحف بعد مجموعة من اعمال الصيانة والتجديدات
     
    جاري تحميل الصفحة...