قلعة صلاح الدين

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة العرب المسافرون, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2015.

  1. في سنه اولى ابتدائي
    ده كان زمان قبل الكي جي ون
    فاكرين اول رحلة مدرسية طلعناها
    اكيد لها طابع خاص في نفوسنا

    كنا بنروح رحلات ليها قيمه بتبقى راسخه في عقولنا وذاكرتنا
    زيارتنا الأولى كانت للقلعة ( قلعة صلاح الدين الأيوبي) حيث قضينا بها يوماً كاملاً ولم يكن هذا اليوم كافياً للوقوف على جميع أجزاء هذه القلعة العظيمة.


     قلعة صلاح الدين

    يعتقد الكثيرون أن قلعة صلاح الدين الأيوبي هي قلعة محمد علي باشا ، ولكن الصحيح أن القلعة بناها صلاح الدين الأيوبي أما الجامع فهو بناه محمد علي باشا في عام 1830 واستمر بناءه عدة أعوام لذلك يسمى بجامع محمد علي.
    يوجد بداخل الجامع قبر دفن فيه محمد علي باشا بناء على طلبه ويقع في الجهة الجنوبية بداخل الجامع.وسوف افرد له زيارة لوحده لانه يستحق ذاللك

     قلعة صلاح الدين

    مواعيد الزيارة:
    من الساعة 8 صباحاً وحتى الرابعة والنصف عصراً






    رسوم الدخول: اكتشفها بنفسك ولكنها زهيدة جدا لا تتعدى الاثنان جنيه

    الوقت المقترح : أقل شي 3 ساعات ولا بتخلصونها كلها لأن فيها المتحف الحربي والمتحف القومي للشرطة وقصر الضيافة.
    لا تنسى تلبس لك قبعة لتقيك عن حرارة الشمس الشديدة
    أسوار القلعة من الخارج


     قلعة صلاح الدين




    قلعة صلاح الدين الأيوبى


     قلعة صلاح الدين



    قلعة صلاح الدين الأيوبى تقع فى حى "القلعة" - قسم الخليفة - وقد أقيمت على إحدى الربى المنفصلة عن جبل المقطم على مشارف مدينة القاهرة

    وتعتبر قلعة صلاح الدين الأيوبى بالقاهرة من أفخم القلاع الحربية التى شيدت فى العصور الوسطى فموقعها إستراتيجي من الدرجة الأولى بما يوفره هذا الموقع من أهمية دفاعية لأنه يسيطر على مدينتى القاهرة والفسطاط ، كما أنه يشكل حاجزا طبيعيا مرتفعا بين المدينتين كما أنه بهذا الموقع كان يمكن توفير الاتصال بين القلعة والمدينة فى حالة الحصار كما أنها سوف تصبح المعقل الأخير للاعتصام بها فى حالة إذا ما سقطت المدينة بيد العدو

    ولقد مر بهذه القلعة الشامخة الكثير والعديد من الأحداث التاريخية حيث شهدت أسوارها أحداثا تاريخية مختلفة خلال العصور الأيوبية والمملوكية وزمن الحملة الفرنسية على مصر سنة 1798م ، وحتى تولى محمد على باشا حكم مصر حيث أعاد لها ازدهارها وعظمتها ولقد كان السلطان الناصر صلاح الدين يوسف بن أيوب أول من فكر ببناء القلعة على ربوة الصوة فى عام 572هـ/1176م حيث قام وزيره بهاء الدين قراقوش الأسدى بهدم المساجد والقبور التى كانت موجودة على الصوة لكى يقوم ببناء القلعة عليها حيث قام العمال بنحت الصخر وإيجاد خندقا اصطناعيا فصل جبل المقطم عن الصوة زيادة فى مناعتها وقوتها

     قلعة صلاح الدين








    وقد ذكر المؤرخون عن سبب بناء القلعة أن السلطان صلاح الدين يوسف بن أيوب لما أزال الدولة الفاطمية من مصر واستبد بالأمر لم يتحول من دار الوزارة بالقاهرة ولم يزل يخاف على نفسه من شيعة الخلفاء الفاطميين بمصر ومن الملك العادل نور الدين محمود بن زنكى سلطان الشام فامتنع أولا من نور الدين بأن سير أخاه الملك المعظم شمس الدولة توران شاه بن أيوب فى سنة تسع وستين وخمسمائة إلى بلاد اليمن لتصير له مملكة تعصمه من نور الدين فأستولي شمس الدولة على ممالك اليمن وكفى الله تعالى صلاح الدين أمر نور الدين ومات فى تلك السنة فخلا له الجو وأمن جانبه وأحب أن يجعل لنفسه معقلا بمصر فإنه كان قد قسم القصرين بين أمرائه وأنزلهم فيها

    يقال أن السبب الذى دعاه إلى اختيار مكان قلعة الجبل أنه علق اللحم بالقاهرة فتغير لونه بعد يوم وليلة فعلق لحم حيوان أخر فى موضع القلعة فلم يتغير إلا بعد يومين وليلتين فأمر حينئذ بإنشاء قلعة هناك وأقام على عمارتها الأمير بهاء الدين قراقوش الأسدى فشرع فى بنائها وبنى سور القاهرة الذى زاده فى سنة أثنين وسبعين وخمسمائة وهدم الأهرام الصغار التى كانت بالجيزة تجاه مصر وكانت كثيرة العدد ونقل ما وجد بها من الحجارة وبنى به السور يحيط بالقاهرة والقلعة وقناطر الجيزة وقصد أن يجعل السور يحيط بالقاهرة والقلعة ومصر فمات السلطان قبل أن يتم الغرض من السور و القلعة





    لآن القلعة أصبحت مقصداً سياحياً ضخماً ومهماً وتم تحويل أجزاء منها الى متاحف حيث تضم أربعة متاحف ضخمة هي:
    1- متحف قصر الجوهرة
    2- المتحف الحربي
    3- متحف الركائب الملكية
    4- الحديقة المتحفية


     قلعة صلاح الدين

     قلعة صلاح الدين
    حديقة جميلة تحت أسوار القلعة ... ذلك في المدخل الرئيسي



     قلعة صلاح الدينحديقة جميلة تحت أسوار القلعة ... ذلك في المدخل الرئيسي
     قلعة صلاح الدين
    قرب المدخل الرئيسي حيث تم تشجير ورصف الطريق وتوفير الراحة للسائح


     قلعة صلاح الدين قلعة صلاح الدينالمدخل الرئيسي للقلعة من الخارج ... وبصراحة ان الدولة تعامل العرب مثل معاملة المصرين في تذاكر الدخول
    حيث ان تذكرة الدخول للمواطن المصري والعربي بعشرة جنيهات أما الأجانب فسعر التذكرة بـ 50 جنيهاً مصرياً

     قلعة صلاح الدين







     قلعة صلاح الدين

    مخطط سير الرحلة ... لوحة ارشادية مهمة حتى لايفوتك شيء من أجزاء هذه القلعة الكبيرة
     قلعة صلاح الدين

    أول ما يقابلك هذا الحرفي الذي يصنع طرابيش الأتراك التي ازدهرت في مصر عصر محمد علي وحتى نهاية
     قلعة صلاح الدين

    كذلك هناك بعض المجسمات التي تحكي الآثار في مصر
     قلعة صلاح الدين

    صورة للقلعة من على سفح جبل المقطم ولاتظهر القلعة كاملة قلعة صلاح الدين قلعة صلاح الدينأعمال الترميم جارية على قدم وساق ومما يظهر في اللوحة ترميم مبنى دار الضرب ( وهو صناعة النقد

     قلعة صلاح الدين





     قلعة صلاح الدين

     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...