رحلة الى مصر

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة العرب المسافرون, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. بسم الله الرحمان الرحيم


    10 ليالي بين القاهرة والإسكندرية وتجربة السكن في 4 فنادق


    الترتيب للرحلة :

    المسافرين: 2 حضرتنا وزوجنا العزيز
    تاريخ السفر: الذهاب 3/2/2014 العودة 13/2/2014
    الناقل الرسمي: الخطوط الجوية التونسية
    سعر التذاكر ذهاب وإياب : 405 دينار تونسي الشخص الواحد عن طريق النت
    (عرض إستثنائي بمناسبة عيد ميلاد الشركة 65 )
    السكن : 4 ليالي في القاهرة + 2 ليالي في الإسكندرية + 4 ليالي في القاهرة


    *****


    شمل الحجز الأتي :
    1 غرفة دابل اكزيكوتيف روم 150$ // مع الترقية لنيل هيلتون سويت ببلكونتين مطلة على النيل (4 ليالي )
    1 دابل ستاندرز روم 125 $ // مع الترقية لدي لوكس روم مطلة علي البحر (1 ليلة + 1 ليلة مجانية )
    1 دابل فيرمونت روم مطلة على المدينة 190 // مع الترقية لدي لوكس نايل روم بإطلالة بانورامية على النيل (2 ليلة )
    1 ستاندر دبل روم 125$ // مع الترقية لديلوكس روم 46 م² مطلة على المدخل الرئيسي للمول (2 ليلة )
    + عشاء لشخصين على مركب النايل مكسيم 45$ الفرد

    *****

    بعد البحث الطويل عبر مواقع الحجوزات العالمية ووكالات الأسفار التونسية ومباشرة من الفنادق والإستعانة بالأصدقاء في مصر ومقارنة كل العروض المقدمة مع مثيلاتها لدى بعض المكاتب المصرية .

    وقع اختيارنا على شركة هوتيل فور اراب لما لمسناه فيهم من مصداقية وتعاون مع أسعار تحدت الكل و التي شملت الضريبة والخدمة والفطور مع إمكانية الدفع عند الوصول والإستلام و التعديل أو الإلغاء دون قيد أو شروط

    كما تكرم صاحبها بإرسال لموزين هدية لإستقبالنا وتوديعنا في المطار + شريحتين موبايل

    *****

    إختياري للفنادق في القاهرة كان مربوط ببرنامجنا اليومي و أولوياتنا
    1/ رمسيس هيلتون لقربه من وسط البلد بحيث لن نحتاج إستعمال وسيلة نقل إلا نادراً
    2/ السفر للإسكندرية لم يكن في الخطة المبدئية للرحلة ولكن جاء وليد عرض الهيلتون (4 ليالي في القاهرة عليهم ليلة مجانية في الإسكندرية ) فأضفنا عليها ليلة ثانية وقلنا نقضي يومين نستمتع فيهم بأجواء الإسكندرية الشتوية الهادئة . وكان السكن في هيلتون الكورنيش .
    3/ ليلتين في فيرمونت نايل
    4/ ليلتين في هوليداي إن سيتي ستار
    اخترت الفيرمونت و الهوليداي لموقعهم المميز جنب مولات راقية . ولتفادى زحمة المرور عند الذهاب للتسوق والسينما . كذلك الإقتراب من المطار يوم العودة خاصة وأن طائرتنا تقلع 12: 30 الضهر .

    *****

    يوم الإثنين 3 فبراير 2014 ، كالعادة والله لا يقطع لنا عادة ابوهيثم لا بد أن يمر على المصنع يوم السفر وطبعاً لازم نتأخر في مغادرة البيت ؛ ولا تتصوروا شدة الأعصاب التي أعيشها ونحن في طريقنا للمطار ولا أتنفس الصعداء إلا لما يتم التسجيل وشحن الحقائب . فمن يوم سفرنا الأخير لدبي وضياع الرحلة علينا وأنا أعيش كابوس إسمه الحضور للمطار قبل موعد الطيارة بساعتين على الأقل .

    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 648x486 .
    [​IMG]


    الحمد لله كنا آخر الحضور أمام الكونتوار وتم التسجيل بسلام . وكملنا اجرائات الشرطة والجمارك ثم اتجهنا لقاعة الضيافة لأخذ نصيب من الراحة بعد شدة الأعصاب .
    اقلعت الطائرة بعد 40 دقيقة تأخير . في الأثناء بعثت رسالة لمحمود كي يعلم السائق بتأخر الرحلة .
    وصلنا مطار القاهرة الدولي بعد رحلة دامت قرابة 3 ساعات .

    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 799x485 .
    [​IMG]


    وبعد اجرائات الوصول وإستلام الشنط التي دامت حوالي نصف ساعة . خرجنا لقاعة الإستقبال فوجدنا السائق في انتظارنا
    استقبلنا "محمد" بحفاوة وإبتسامة عريضه واتجهنا مع بعض للموقف لركوب السيارة ومغادرة أرض المطار والإتجاه لفندق هيلتون رمسيس

    [​IMG]



    الطريق كان سالك قطعناه في وقت يعتبر قياسي بالنسبة للعادة . وصلنا الفندق بسلام
    وأول ما لاحظنا ، سور جديد محيط بالمبنى وعليه حراسة أمنية مشددة. لف ال*** بالعربية وفتحوا الشنطة وبعد ما تأكدوا أنه كله تمام ولا نحمل سلاح ولا متفجرات . نزلوا الحاجز وسمحوا لنا بالدخول أمام البوابة الرئيسية .
    نفس الشيء داخل الفندق بس من غير كلاب طبعا . نزلوا الشنط وعدينا جهاز الكنترول الأمني ودخلنا الإستقبال .

    كان اللوبي تقريبا فاضي ما عدا صديقنا الذي كان هناك بإنتظار وصولنا و- تقريباً 10 أنفار جالسين يشربوا شيشة
    وهنا تأكدت أن السياحة المصرية تعاني أزمة حقيقية [​IMG]. رغم تشديد الإجراءت الأمنية على الفنادق والمواقع السياحية إلا أن ما يشاهده الناس على شاشات التلفزيون يدعوا إلى الخوف . أنا نفسي تردت كثيراً بعد تفجير مديرية أمن القاهرة وكنت على وشك تغيير الوجهة لدبي أو شرم الشيخ . لكن بعد إستشارة الأصدقاء وقرايبنا في القاهرة وطمأنتهم لنا. تشجعنا وسافرنا . وقلنا لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا .


    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 640x479 .
    [​IMG]


    جلسنا نتبادل أطراف الحديث مع صديقنا بينما كان مندوب شركة اوتيل فور اراب يتمم اجرائات تسجيلنا في الفندق . طلب منا موظف الإستقبال مبلغ 1000 جنيه كتأمين على الاكسترا . ولم نكن قد غيرنا بعد . ورفض أبو هيثم تغيير العملة في فرع البنك الموجود في الفندق . فوافقوا على تأجيل الموضوع ليوم الغد . وفي الغد جاء موظف النهار وما طلبش حاجة وأحنا طنشنا طبعا ونسيوا الحكاية .

    طوال فترة اقامتنا في هيلتون رمسيس كانت المعاملة ممتازة . فطور الصباح جيد جداً . والمشرفين على المطعم كانوا قمة في الذوق والحرفية ورغم قلة النزلاء اللذين لم يتعدوا الخمسين حسب ما شفنا في وقت الفطور ، إلا اننا لم نشعر بنقص في الأداء . البوفي كان متنوع وطازج وبكميات كافية صراحة دلعونا على الآخر
    خدمة الغرف جيدة . واظبوا على توفير المياه المعدنية ولوازم الحمام كل يوم . النقطة السلبية كانت عدم توفر غالية وأكياس الشاي والقهوة مثل أغلب الفنادق بنفس المستوى وحتى أقل . رغم اننا كنا في سويت .
    كذلك الستائر لا تغلق جيدا مما سبب لي إزعاج . أول ما يطلع النهار يتسرب النور للغرفة فأستيقظ من النوم
    ما أقدر أحكم على باقي الأقسام لأننا كالعادة نغادر بعد الفطور بقليل ونرجع آخر السهرة . ما عدا جلستين في اللوبي، ليلة وصولنا ويوم التقينا بمحمود . وعجبتني قهوتهم كانت محوجة ومضبوطة مثل ما أحبها .

    إلى هنا تنتهي الحلقة الأولى والتي خصصتها للحديث على ترتيبات الرحلة ويوم السفر والإقامة في هيلتون رمسيس .

    أترككم مع الصور وبإنتظار تعليقكم على هذا الجزء و استفساراتكم للرد عليها
    *****
    من دبل اكزيكوتيف روم طلبمندوب شركة اوتيل فور اراب ترقيتنا لهيلتون رمسيس سويت
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...