1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

رحلة الى اسكندرية

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة العرب المسافرون, بتاريخ ‏3 أكتوبر 2015.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x546 .



    بادئ ذي بدء أتقدم بالشكر الجزيل لإدارة هذا المنتدى الرائع على ما يبذلونه من جهود لاستمرار مسيرة المنتدى وتقديم خدماته لجميع المسافرين العرب ...
    .
    فجهدهم يشكر فإن الباحث عن معلومة لأي بلد في اصقاع الأرض لا يجد عناء أن يجدها في أروقة هذا المنتدى الرائد بين يديه .
    ثانيا: الشكر موصول للأخوة من مشرفين وأعضاء الذين شاركوا بالرد على استفساراتي قبل رحلتي هذه لمصر الحبيبة فلهم كل الشكر والتقدير دون استثناء...
    .
    ثالثا: ندلف إلى موضوعنا وهو تقرير بسيط مصور لرحلتي إلى الإسكندرية
    والتي كانت في شهر ماي الماضي وكانت من يوم السبت 17 إلى السبت 24 لهذا العام 2014 ...
    الكاميرات المستخدمة هي :
    جوال جلاكسي اس 3 ونوت 2
    وسيدة الموقف كانون 650 d
    كانت الرحلة بالعائلة إلى أرض مصر من الأمور التي أخطط لها من بداية السنة وكنت أسأل وأستفسر عن أوضاع مصر وكيف هي الحياة هناك خاصة بعد الأحداث التي تعرضت لها مصر في الآونة الأخيرة من انقلابات وثورات وزعزعات أمنية في الشارع المصري ...
    نسأل الله أن يديم عليها أمنها واستقرارها وأن يحفظ كل بلاد المسلمين...
    والحمد الله مصر بلد عظيم مهما حدث على أرضه من جراح تجدها تلتأم بسرعة
    وهذا يدل على رقي المستوى الثقافي والعلمي للمواطن المصري بشكل عام وخاصة أرباب السياسة ومن بيدهم الأمور ...
    عموما لا أطيل الحديث فبعد السؤال من هنا وهناك قررت العائلة الصغيرة السفر لمدة اسبوع واحد للترفيه والاسترخاء من عناء الروتين الممل في البيت والعمل ...
    بدأ التفكير في الوجهة بالتحديد داخل مصر... القاهرة أو الإسكندرية ...
    وكلها جميلة ولكن بعد المشاورات والاتصالات والاستفسارات رأينا أن نطير لعروس المتوسط الإسكندرية ...
    بعدها بدأ التفكير والتخطيط في السكن سواء كان فنادق أو شقق أو المنتجعات السياحية ...
    فبما أن رحلتي استرخاء واستجمام قلنا لا بد أن نضع أيدينا على منتجع ويكون على البحر نستجم فيه ونقضي وقتنا الذي خططنا له ...
    بعد البحث والسؤال والاتصالات على بعض الأصدقاء في الاسكندرية دلوني على بعض الفنادق التي في رأيهم تفي بالغرض لكنني لم اقتنع بها ...
    فبدأت أبحث بنفسي في مواقع البوكنج العالمية وتعاملي دائما مع البوكنج للحجز المعروف والشهير فدخلت ابحث فيه وابحث ...
    حتى صادت عيني اسم منتجع ( بارادايز ) في المعمورة ... وبعد ما قرأت تعليقات الزوار ... أعجبني .... لكن لابد من الاستشارة وأخذ المعلومة من أكثر من مصدر ...
    فقلت اسأل عنه قبل الحجز ... فاتصلت على صديقي الوفي في الإسكندرية (عماد) فطار فرحا باختياري لهذا المنتجع أو القرية كما سماها هو ...
    فحمدت الله تعالى بقي معي قضية الحجز رجعت للبوكنج لأحجز ست ليالي فقط
    وإذ بالسعر قريب من الخمسمائة دولار للست ليالي ...
    اتصلت على صديقي عماد وأخبرته بالسعر قال لا تحجز حتى اسأل لك عن حجز عندهم بطريقتي .. قلت انتظر ...
    وفي نفس اليوم في المساء واذ بعماد يتصل ليخبرني أنه حجز لي نفس المدة وفي نفس المكان بأقل من السعر الموجود في البوكنج ...
    المهم حجز الست ليالي بألف وسبعمائة ريال فقط شاملة الافطار.... وكانت بقرابة الأربعة آلاف قيمة المدة التي أريدها ...
    اتفقت مع صديقي لتحويل المبلغ له ليتم الحجز في المنتجع فحولت له المبلغ ... طبعا قبل شهرين من موعد الرحلة ...
    قبلها شريت ثلاث مقاعد مع رضيع من خطوطنا الجوية السعودية بقيمة ثلاثة ألآف وسبعمائة من جازان إلى جدة إلى مطار برج العرب ذهابا وعودة...
    وها هو الموعد يقترب ...
    كانت الرحلة الساعة 12 ظهرا من ديرتي إلى جدة ومن جدة الساعة 5:20 مساء إلى مطار برج العرب بالإسكندرية يوم السبت 17 ماي 2014...
    انطلقنا للمطار بعد أن أوقفت سيارتي بالقرب من المطار ( لتوفير قيمة وقوف السيارة في المطار )
    لدي مكان معتاد وآمن قرب المطار أوقف سيارتي فيه عند كل رحلاتي القصيرة التي لا تتجاوز الأسبوع ...
    بعد أن اتصلت على سواق التاكسي فاروق صديقي وما إن أوقفت السيارة إلا وهو خلفي يفتح الشنطة لتحميل أغراضنا ...
    والتي تحتوي على شنطة لي بوزن خمسة كيلو وشنطة لأم البدر والبدر وسلومي بوزن عشرة كيلوا
    وشنطة صغيرة يد بوزن ثلاثة كيلوا معنا للأغراض المهمة والعاجلة ...
    والجوازات والتذاكر معي ...
    انطلقنا للمطار سبق وان استخرجت البوردنج من البيت وصلنا المطار قبل الرحلة بساعتين وشحنا الشنطتين الكبيرتين لنستلمها في مطار برج العرب ....
    ما بقى معنا إلا عربية البيبي سلومي والشنطة اليد الصغيرة
    ودخلنا إلى الصالة استعدادا لصعود الطائرة ....
    وإلى الان كل شيء يمر بسلام وكما خطط له ...
    طرنا بحمد الله وصلنا مطار جدة بسلام الساعة الواحدة والنصف تقريبا توجهنا إلى المطعم وجبتين خفيفتين وإلى الصالة الدولية ...
    قبلها مريت البنك صرفت مبلغ ثلاثة ألآف وستمائة ريال سعودي (3600) إلى عملة الدولار طلعت تقريبا بتسع مائة دولار ...
    وإلى الصالة الدولية بانتظار رحلتنا إلى برج العرب ...
    بعد أن تجاوزنا اجراءات الجوازات وختم الخروج ...
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .

    ياله من شقي الله يحفظه... ( ما شاء الله تبارك الله )
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .

    صلينا الظهر والعصر وشربنا شاي... وسواليف... ولعب أنا والبدر... مطاردات... كل شوي يبعد عنا واجيبه إلى أن أعلن عن فتح بوابة رقم 6 للصعود للطائرة ....
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .

    واقلعنا بسلام وأمان والحمدلله ...
    إلى هنا ونكمل في الحلقة القادمة...
    خلوكم بالقرب لنستمتع سويا بزيارة عروس المتوسط الرررراااااائعة....
    وردة لكل المتابعين من ورود المنتجع الرائع...
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .



    مساء الورد المتمايل مع نسائم شواطئ البحر المتوسط العليلة... النابت بين احضان تربة الإسكندرية ...
    بالتحديد في منتجع ( بارادايز ) الجميل ...
    تداعبها يدا البدر اللطيفتين ....
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .

    :
    :
    :
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 800x575 .

    :
    :
    :
    أكرر شكري للمتابعين سائلا المولى أن أصل لما يريده الباحث عن التجربة والفائدة مع المتعة ...
    :
    :
    وها نحن نأخذ مقاعدنا على متن رحلتنا من جدة إلى مطار برج العرب الإسكندرية وكانت الطائرة مزدحمة جدا على غير المتوقع
    فكانت مزدحمة بالأخوة المصرين...
    وبالمناسبة تذكرت نقطة لم ابينها في بداية تقريري وهو اختياري لتوقيت الرحلة ....
    كان هروبا من زحمة السياح الخليجيين فالوقت يسبق انتهاء الدراسة وبدء الاختبارات والحمد لله ليس لدي من الابناء من يدرس
    فكان الوقت مناسبا جدا لعائلتي الصغيرة لنستمتع بوقتنا في احضان عروس المتوسط...
    :
    :
    :
    طرنا الساعة الخامسة والنصف تقريبا وكلنا شوق لمصر ...
    بدأ طاقم الملاحة بتوزيع الوجبات مع أن الوقت ليس وقت وجبة ...
    هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذا الشريط لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 758x600 .

    :
    :
    وأِقولها بكل انصاف الخطوط السعودية تعاملها مع المسافر في الرحلات الدولية يختلف تماما عن الداخلية
    فهي بالنسبة لي الخيار الأفضل دوليا من غيرها... طبعا اتكلم عن تجربة لغيرها ولها ...
    :
    :
    :
    عانقت الطائرة أجواء الاسكندرية ولم يبقى سوا دقائق على الهبوط نظرنا من النافذة لنستمتع بمنظر المزارع الخضراء القابعة والمتناثرة على اطراف الاسكندرية
    :
    :
    لامست كفرات الطائرة أرض المطار بصوت صرير يشبه الزغرودة ترحيبا بنا ....
    وكانت الشمس ما زالت لم تغب كان الوقت قبيل الغروب بقليل ...
    وقبل أن نصل للجوازات وجدت شباك صراف تحويل عملة فسألته عن قيمة الدولار بالجنية وكانت القيمة جيدة...
    صرفت بداية مئتين دولار مقابل ألف وأربعمائة وخمسة وسبعين جنيه
    وصلنا للجوازات وكانت الطوابير والزحمة فقلت بدل الزحمة والوقوف نجلس ونرتاح إلى أن تنتهي الزحمة وندخل لكونتر الجوازات ....
    لم تمر النصف ساعة أو أقل إلا والزحمة قد خفت ولم يبقى سوا القليل جدا أخذت العائلة واقتربنا من كونتر الموظف اعطيناه الجوازات الأربعة ...
    طلب كشف وجه أم البدر سألته ما فيه موظفة قال بكل احترام لحظة ونادى موظفة جاءت ومن خلف الكونتر كشفت أم البدر وجهها
    وأعادت الموظفة الجواز واكملنا تأشير الدخول ومرت الأمور بسلاسة وأمان وبكل لطف وترحيب ...
    استخدمنا المصعد في النزول ... لأن معي شنطة وأم البدر تحمل البيبي
    وصلنا إلى الصالة في الأسفل أخذنا عفشنا من على السير مباشرة دون انتظار
    وعلى الجمارك والحمدلله مشانا موظف الجمارك دون أي أسألة كثيرة ...
    عماد صديقي في انتظاري هو والسواق خارج بوابة المطار الخارجية ...

    وصلنا له سلمت عليه بكل حرارة كما هو استقبلني بكل حرارة وشوق ...
    أخذ السواق عربة العفش وعماد اخذ مني الشنطة الكتف
    وسرنا إلى العربية
    كان الوقت بعد غروب الشمس بقليل وكان الجو راااائع جدا جدا
    هواء عليل يميل للبرودة ... كان الجو ربيعي ويفتح النفس ...
    قلت لأم البدر نصلي المغرب العشاء جمع تأخير عند وصولنا للفندق بإذن الله
    بالنسبة لمطار برج العرب تمنيت أني التقطت بعض الصور له
    فهو يبدوا أنه مبني حديثا وبصراحة مرتب ومنظم ويستحق الإشادة نظافة وترتيب وتنظيم
    وحسن تعامل من العاملين هناك سواء جوازات أو غيرهم ...
    مضينا في الطريق بعد أن حل الظلام علينا ...
    أخذنا طريق فيه مزارع نخيل عن يميننا ويسارنا ثم واصلنا إلى طريق آخر ليس على يمينا ويسارنا إلا البحر
    والجانب الأيمن من بعيد مصانع أو مدينة صناعية فكانت مضيئة وتعكس اضاءتها على سطح الماء فتمنيت أن اقف وآخذ صورة لهذا المنظر الذي يأسرني
    ولكن تعب السفر ومشقته تمنعني من ذلك والحياء من صديقي عماد والسواق
    طول الطريق وانا أسولف مع عماد يتداخل معنا السواق ببعض أرائه
    أما البدر وسلمان وأم البدر فأول ما ركبوا التاكسي... ما تسمع الا الشخير ...
    طال الطريق علينا جدا ... وقابلنا زحام شديد لسيارات نقل ثقيل
    مع بعض المطبات والحفر في الطريق ...
    مع بعض الأماكن المظلمة والموحشة ...
    عماد حبيبي متى نوصل البلد ؟؟
    قال الطريق بعيد شوية يحتاج ساعة الى ساعة ونصف مع الزحمة ...!!
    طيب يا عماد لو فرضنا الطريق ساعة إلى ساعة ونصف فين أنوار البلد ...
    بدأ يضحك عماد حس إني متخوف بدأ يطمني ما تخفش يبو البدر أقل من ساعة وانت في المنتجع ...
    فتحت جوالي شغلت برنامج الملاحة (الآي قو) حتى اعرف بالتحديد موقعي وأين متجه وبحثت عن المنتجع وجلعته نقطة وصول...
    فعلا طريقنا سليم والوقت للوصول سليم ...
    رجعت افتح بعض المواضيع مع صديقي عماد عن السياحة في مصر وعن البلد ومستقبلها مع التغيير الجديد القادم .... لأغير جو سؤالي القلق نوعا ما ...
    ويعني نستفيد من أهل البلد في نظرتهم للأوضاع الجاية والانتخابات ...
    دخلنا البلد واخذنا شارع الكورنيش ومن ثم شارع الجيش ساعتها صحيت أم البدر تسألني وين احنا ؟ وباقي ما وصلنا ..؟؟
    قلت لها قربنا
    طبعا صديقي عماد موسوعة في السياحة وهذا عمله فلا غرابة...
    بس اعجبني منرجع للفندق​
     
    جاري تحميل الصفحة...