الخيرالدا “الإسبانية

الموضوع في 'بوابة السفر إلى أسبانيا Spain' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏29 ابريل 2016.

  1. براءة الورد Egypt

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,284
    الإعجابات المتلقاة:
    7
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    منارة جامع إشبيلية الخيرالدا
    {$title}

    الخيرالدا “الإسبانية: La Giralda” هو برج شهير في إشبيلية ، بإسبانيا ، بني في الأصل بإعتباره مئذنة خلال فترة المغاربه ، وسجل الخيرالدا في عام 1987 م كموقع للتراث العالمي من قبل اليونسكو . {$title} يبلغ ارتفاع البرج حوالي 104.1 مترا في الطول ، ليظل بإعتباره واحدا من أهم رموز المدينة ، كما كان منذ العصور الوسطى .

    {$title} معلومات عن الخيرالدا
    الخيرالدا هو برج قائم في إشبيلية ، وهو من المعالم الأكثر شهرة في إشبيلية ، وقد بني البرج في الأصل في نهاية القرن الثاني عشر ، وبناه المغاربة علي إنه مئذنة مسجد كبير .

    الخيرالدا هو واحداً من أبراج الجرس الأكثر شهرة في العالم ، وكان بمثابة نموذج لعدة أبراج أخرى مثل حديقة ماديسون سكوير السابقة في نيويورك ” هدمت الآن “، وبرج مبنى فيري في سان فرانسيسكو ومبنى ريغلي في شيكاغو .

    ويعتبر الخيرالدا رمز إشبيلية الرائع ، وهو أطول مبنى في المدينة وظل لأكثر من 800 سنة ، يسيطر على أفق في 103م ، وبني أصلا في عام 1195 م كمئذنة مسجد ميرطولا ، وهو الآن بيلتاور من الكاتدرائية ، ويتم التعرف عليه من خلال التراث العالمي من قبل اليونسكو .

    كان برج الخيرالدا في الأصل مئذنة شيدت من قبل المغاربة بين عام 1184 و 1197 م وكان ارتفاعه يصل إلى 76 متر ، وبعد استعادته في عام 1568م ، زود المسيحيين للمئذنة ببرج الجرس ، حتي وصل إجمالي ارتفاعه إلى نحو 100 متر . وهو أكبر بناء على الطراز القوطي في العالم وثالث أكبر كنيسة في أوروبا ” بعد القديس بطرس في روما وسانت بول في لندن ” ، وقد صممته كاتدرائية دي اشبيلية قبل بناة ، وبدأ البناء في أواخر عام 1400م على موقع مسجد قديم واستغرق عدة قرون لإكماله ، وتزعم الكاتدرائية علي احتوائه ما تبقى من كولومبوس ، وهي التي شيدت على قبره أربعة تماثيل ، لأعماله الفنية الكثيرة ، وكثير منهم المعمارية ، مثل الزجاج الملون والنوافذ ، وشاشات الحديد ” rejas ” وتم اغلاق المصليات وأكشاك الجوقة في القرن ال15، ووضع الحاجز المزخرف القوطي فوق المذبح الرئيسي ، وخلال كوربوس كريستي والحبل بلا دنس أقيمت الاحتفالات ، في مذبح الأولاد مع صنجات الرقص أمام المذبح ، وفي وزارة الخزانة وجدت أعمال غويا ، موريللو ، وZurbarán، وعلى الجانب المروع ، نجد عرض من الجماجم .

    يقبل الزوار فيجولة شيقة في المناطق الداخلية المظلمة ، لتظهر أشعة الشمس من الباحة وأشجار البرتقال في الفناء ، مع الروائح الجيدة للحمضيات الطازجة وطيور النقيق .

    الخيرالدا ، هو برج مغاربي ، وهو النصب الأكثر تميزا في المدينة ، الذي أقيم كمئذنة في القرن 12م ، بجانب الإضافات في وقت لاحق من أجراس في القرن ال16 .

    الأبعاد :
    قاعدته على مستوى الشارع بنحو 13.6 متر على الجانب ، ويجلس على أساس متين الأوسع قليلا ، 15 ~ 16 م ، وحوالي 5 متر في العمق ، وهو مبني على أساس من الأحجار الصلب والمستطيل ، والبعض أعاد استخدامه في الجدار الروماني في مكان قريب . والجزء الذي يتوافق مع المئذنة المغاربية الأصلية بارتفاع حوالي 51 مترا ، مع إضافة المسيحين التي بلغت 98 مترا ، مع الأخذ بعين الاعتبار وجود دوارة الرياح التي يصل ارتفاعها إلى نحو 104 مترا .

    ويحتوي البرج على منحدر من القطاعات الواسعة والطويلة ، وهي المنحدرات الكافية للسماح للشخص بالركوب على ظهور الخيل والوصول الى قمة البرج المغاربي . كانت الإضافة المسيحية التي لديها الدرج النهائي مع 17 خطوه مؤدية إلى الأجراس .

    الإنشاءات :
    في القرن الثاني عشر بني الموحدين ، الذين كانوا يسيطرون على المنطقة ، المسجد الكبير الجديد في إشبيلية ، وبدأ ببناء مئذنة في عام 1184 تحت قيادة المهندس Gever ، الذي صمم هيكل مبتكر مع اثنين من الجدران الحاملة منفصلة ومتصلة مع بعضها البعض عن طريق منحدر داخلي ، وتم الانتهاء من بناء المئذنة في عام 1198م .
    واستخدمت الحجارة من الآثار الرومانية القديمة لبناء البرج ، عند سفح الخيرالدا ، ولا تزال تجد النقوش التي يعود تاريخها إلى عهد الإمبراطور أغسطس .

    تاريخيا :
    في عام 1356م ، بعد إعادة فتح إشبيلية من قبل المسيحيين ، ودمرت الكثير من المسجد بسبب تعرضها لزلزال كبير ، ونجا اثنان فقط من أجزاء الهيكل الأصلي سالما ، والباحة دي لوس نارانجوس “ساحة” والمئذنة ، وتم استبدال بقية المبنى الكاتدرائية القوية .
    وفي القرن الرابع عشر تم استبدال المجالات البرونزية الأصلية في أعلى البرج بواسطة الرموز المسيحية ، ويعود مظهره الحالي إلى عام 1568 عندما أضاف هيرنان رويز جرسه الرائع والمثير للدهشة ، وهو طراز عصر النهضة الجرس الذي يمتزج في وئام مع قاعدة مغربيه .
    اسم البرج ينبع من ريشة كبيرة في الجزء العلوي من الجرس ، والمعروفة باسم giraldillo ، مع التمثال الكبير ، والتصور الإيماني ، الذي يظهر امرأة في الزي الروماني الكلاسيكي ، وعقد درعا في اليد اليمنى ، وتم تثبيت الريشة الأصليه الآن بالقرب من مدخل الكاتدرائية في بويرتا دي سان كريستوبال .

    كانت المئذنة تتويجا للعمارة الموحدية والتي خدمت كنموذج لتلك العواصم للسلالة الإمبراطورية بالرباط ومراكش ، وكانت تستخدم على حد سواء ليدعو المؤمنين إلى الصلاة “الوظيفة التقليدية المئذنة” ، وكما كانت مرصد ، ولذا تعد الخيرالدا تبجيلا للغاية من قبل الحكام المغربي .

    عندما جاء الغزو المسيحي للمدينة في عام 1248، أرادوا تدمير المئذنة ، إلا أن الملك ألفونسو العاشر هددهم بالقتل في حال إزالة حجر واحد .

    استغرق الهيكل المغاربي 12 عاما لبنائه ، والذي أستمد بساطة الجمال من الظلال التي شكلتها الكتل لتعمل بتعريشة من الطوب ، والمختلف على كل جانب ، ليعفى من خلال سلسلة من المحاريب المقوسة والنوافذ ، في أيامه كمئذنة ، وكان البرج عليه ثلاث أو أربع كرات من النحاس على رأس هيكل مربع ، ويعلوها الهلال .

    وقد دمرت هذه الزخرفة في زلزال بعد استعادة المدينة ، في منتصف القرن 14 ، والاستعاضة عن بيلتاور الصغيرة والصليب ، وفي القرن ال16 تم إضافة بيلتاور الحالي مع أربعة طوابق ومتقلب ، لإنتاج هجين غريب من المغاربي والنهضة المعمارية .

    الإطلالات المختلفة :
    البرج يمكن الوصول إليه من داخل الكاتدرائية ، والتسلق الطويل على منحدر يؤدي إلى جرس البرج ، حيث يكون لديك وجهة نظر 360 درجة رائع على إشبيلية ، ويمكنك بسهولة مشاهدة بقعة من المعالم مثل ريال الكازار ، وبلازا دي إسبانيا وبلازا دي توروس دي لا مايسترنزا .
    ويمكنك الصعود إلى غرفة الجرس بطريقة عرض رائعه من المدينة ، وخاصة من الكازار وباريو سانتا كروز ، وأيضا عرض لطيور العين مع التفاصيل القوطية من دعامات الكاتدرائية والتماثيل .
    ويمكنك المشي علي سلسلة من 35 سلمه تميل بلطف ، وواسعة بما فيه الكفاية للسماح بمرور اثنين من حراس المركبة ، أو المؤذنين – الرجل الذي يدعو المؤمنين إلى الصلاة .
    وقد صممت السلالم بحيث يسمح بصعود الخيول أو الحمير .

    بناء طبق الأصل من الخيرالدا :
    وقد تم بناء المباني المختلفة تكرار الخيرالدا ، معظمها في الولايات المتحدة بين عامي 1890 و 1930، وربما مستوحاة من معرض اكسبو 1929 .

    يستمتع الزوار بمناظر أشجار البرتقال في الفناء ، والموازيب ، و الكاتدرائية وقصر الكازار وأرشيف جزر الهند ، مع إطلالة بانورامية على المدينة الرائعه .

    منارة جامع إشبيلية الخيرالدا بالصور {$title} {$title} {$title}
     

    الملفات المرفقة: Download all post attachments

    الوسوم:
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...