مطاعم ومقاهي طبلية - Tableya

الموضوع في 'مطاعم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏14 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    874
    1
    Dislikes Received:
    0
    18
    ‏18 يونيو 2016
    أنثى
    cairo

    كثرت في الفترة الأخيرة المطاعم اللي بـ تقدم الأكلات المصرية، سواء نجحت في ده أو قربت تنجح، مطعم "طبلية" في سيتي ستارز اللي هـ نتكلم عنه النهارده، واللي مالوش أي علاقة بمطعم طبلية اللي في جنينة مول، وبـ يقدم نفس الأكل المصري، وله نفس الديكور إلا أن المنيو مختلف تمامًا، وهم مالهمش أي علاقة ببعض غير تشابه أسماء.

    المهم أول ما بـ تدخل مطعم طبلية، هـ تحس أنك دخلت حقبة زمنية كلاسيكية، من أول الكراسي والتابلوهات القديمة، لحد أغاني أم كلثوم وسلطنتك معاها. المنيو مليان أكلات مصرية مغرية جدًا، من أول المقبلات لحد أطباق المشويات والملوخية والشركسية، وأم علي والأرز باللبن. أكثر حاجة جذبتنا في المنيو كان كشري بالجمبري، طبعًا قلنا ده ما يتفوتش، بس لما سألنا الجرسون قال لنا أنه طبق كشري عادي، وجنبه طبق جمبري، وتفاجأنا أنه كان بـ 80 جنيه، فما تشجعناش أننا نأكل كشري عادي بالمبلغ ده الحقيقة.
    [​IMG]
    طلبنا كمقبلات طبق كبدة طبلية مالكية بدبس الرمان بـ 42 جنيه، وطبق ملوخية بعد نصيحة الجرسون لنا به، واللي مكون من ملوخية وأرز ونص فرخة مشوية بـ 55 جنيه، وميكس جريل بـ يُقدم مع أرز بالخلطة وبطاطس محمرة وبـ 85 جنيه، وطاجن أرز معمر باللحمة بـ 60 جنيه. ومع الأكل طلبنا عصير خروب بـ 16 جنيه وسوبيا بنفس السعر.

    كانت حركة حلوة قوي من الجرسون كعادة المحل، أنه جاب لنا دقة (توابل مكونة من كمون وسمسم وملح وفلفل)، وعصير ليمون، ومِش (جبنة قديمة بالطماطم)، وأجمل عيش شامي ممكن تأكله وهو سخن وجميل. الحقيقة أن دي كانت أول مرة في حياتنا نأكل مِش، هو طبعًا مش زي اللي بـ يتعمل في البيت بس طعمه كان وهمي مع التوابل والليمون حاجة كده تطرقع في مخك وتمزجك وتخليك عاوز ثاني لولا أننا خفنا نشبع.

    وبعدين الأكل كله جاء مع بعضه، بعدها بحوالي نصف ساعة، الميكس جريل كان حلو ومضبوط إلا الكفتة نوع اللحمة كان سيء جدًا وكانت مفككة، لكن الأرز بالخلطة كان حلو قوي فاجئنا، بس البطاطس المحمرة كانت باردة للأسف.

    بس مش مشكلة أكثر حاجة ضايقتنا، كانت طبق الملوخية بالفراخ، واللي كنا متشوقين له جدًا، الملوخية جات ويا ريتها ما جات، كانت تقريبًا مش متخرطة كويسة، ومن غير أي نكهة إطلاقًا، ولما قلنا للجرسون بدلها لنا بواحدة ثانية كانت ألطف بس برضه النكهة ما كانتش مضبوطة، وللأسف الفراخ كان طعمها مسلوق وناشفة جدًا، ما عرفناش نأكلها برضه.

    لكن اللي كان حكاية ورواية طبق الكبدة المالكية اللي بدبس الرمان فعلًا طعمه كان حلو جدًا، وطاجن الأرز المعمر باللحمة البتلو، كان متبل حلو قوي برضه، ومليان قطع لحمة، أما السوبيا والخروب كانوا تمام التمام وما عليهمش كلام.

    طبعًا بعد كل الأكل ده ما قدرناش نطلب حلو، لكن الأكل بشكل عام كان لطيف إلا طبق الملوخية وطبق الكفتة، نتمنى طبعًا أنهم يصلحوا الأخطاء البسيطة دي، لأنهم يستاهلوا فرصة ثانية، خاصة كمان أن فرع سيتي ستارز ده فرعهم الوحيد.