مطاعم ومقاهي شوارعنا - Shaware3na

الموضوع في 'مطاعم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏14 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo

    فيه سبب قوي للشعبية الرهيبة اللي بـ يتمتع بها أكل الشارع المصري، حتّى مع الزيادة الكبيرة في عدد المطابخ والأفكار الجديدة اللي بـ تظهر كل يوم على ساحة الأكل المصرية، واحد من أهم المشاكل اللي بـ تقابل كثير مننا هي النظافة، وده طبعًا بـ يؤثر على جودة الأكل.

    مطاعم زي "زوبا" ظهرت مؤخرًا وقدرت تأخذ فكرة أكل الشارع وتطوره بشياكة لنسخة أفضل، لكن في نفس الوقت الموضوع بـ ينعكس على الأسعار، وبكده تضيع الفكرة.

    مع عدد من المطاعم اللي بـ تقع في فئة أكل الشارع النظيف، ظهر على الساحة منافس جديد وهو "شوارعنا"، بعد فرعه الأساسي في المنيل، شوارعنا فتح مطبخ لتوصيل الطلبات في نادي المعادي.
    [​IMG]
    المنيو مافيش فيها أي حاجة جديدة أو استثنائية؛ هي نفس الساندويتشات القديمة الجميلة اللي بـ تشوفها على أي عربية أكل مصرية، يعني حواوشي، كبدة وسجق مع سلاطات منها بطاطس متبّلة، باذنجان وطماطم، مع ساندويتشات حلو منها مربى، عسل وقشطة.

    طلبنا واحد حواوشي (12 جنيه) وواحد كبدة إسكندراني كومبو (18 جنيه) مع ساندويتش حلاوة بالقشطة (6 جنيه) نحلّي به.

    المدهش أن الأكل وصل لنا بعد 15 دقيقة من مكالمتنا، والساندويتشات كانت مغلّفة بطريقة شيك في علب مربّعة، والأروع كمان أن الأكل سخن.

    جرعة التفاؤل راحت بسرعة ودخل الإحباط مكانها، الحواوشي – شقتين صغيرين جدًا من رغيف عيش بلدي – حشوه كان ضعيف جدًا، وكمية اللحم القليلة كانت لها نفس تتبيلة السجق؛ حاجة تحيّر وطبق محبط.

    الكبدة الإسكندراني كانت أحسن شوية، شوية مش كثير! الساندويتش برضه كان صغير -نصف رغيف بلدي– ورغم أن الحشو كان أكثر بكثير من الحواوشي، لكن النكهة كانت تعبانة خالص لو هـ نقارنها مع ساندويتشات عربيات الكبدة بتتبيلتها الرهيبة، كمان، البطاطس المحمرة اللي مع الكومبو كانت مزيّتة جدًا.

    ساندويتش الحلاوة بالقشطة كان يحيّر شوية، رغم أنك تحس أنه بيتي، لكن طوال الوقت كنا عمالين نفكر إيه الفرق لو كنا عملناه في البيت، مافيش حاجة مميزة فيه، لا حلو ولا وحش.

    لو التجربة علمتنا حاجة، فهي أن أكل الشارع مكانه في الشارع، مش في علب شكلها شيك، محاولة تضبيط النوع ده من الأكل بـ تبوّظ أهم عنصرين في الموضوع: الطعم، واندفاع الإدرينالين نتيجة الأكل
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...