أدلة سياحية بيت السناري

الموضوع في 'معالم مصر' بواسطة menna, بتاريخ ‏18 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. men

    menna رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يونيو 2016
    المشاركات:
    874
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    "مكتبة الإسكندرية" هى اللى جهزت "بيت السنارى" علشان يكون مركز ثقافى كبير وبيت للعلوم والثقافة والفنون.. يا ترى الموضوع كده فعلاً يعنى بيت فى السيدة زينب يبقى فيه ثقافة وعلوم طب الناس الشعبيين اللى هناك هـ يوافقوا على ده أسئلة كثيرة جاءت فى رأسنا فقررنا نعرف هدف المشروع الأول.

    [​IMG]

    بداية الحكاية:

    الحكاية بـ تبدأ من أيام الحملة الفرنسية من أيام نابليون بونابرت اللى عمل المجمع العلمي المصري القديم.. هنا قررت مكتبة الإسكندرية تعيد إحياء المكان اللى أسسه نابليون بونابرت، عارفين المكان مين اللى كان بـ يقعد فيه؟... تعالوا نحكى لكم.. إنشاء المجمع العلمى المصرى كان حدث تاريخى مهم اهتم به بشكل مباشر نابليون بونابرت، وفى الجلسة الأولى للمجلس تم انتخاب العالم مونج رئيسًا له (علشان كده الحارة اسمها مونج) وبونابرت كان نائب للرئيس، وفورييه سكرتير، واتعمل زى المجمع العلمى الفرنسى على أربع أقسام هي: قسم الرياضيات، وقسم الطبيعة، وقسم الاقتصاد السياسي، وقسم الآداب والفنون الجميلة. فى المكان ده قعد (200) عالم فرنسى وألفوا موسوعة "وصف مصر" الشهيرة، شوفتوا بقى الحكاية بدايتها من إمتى؟ من زمان قوى.



    مدد يا سيدة:

    من السهل جدًا وأنت هناك تسمع مدد يا سيدة من أحد دراويش السيدة زينب.. أما عن الناس هناك فمن المعروف أن سكان السيدة متميزين بالجدعنة وزود على كده الثقافة كمان.. وهى ثقافة التعامل وثقافة الحفاظ على المكان، والمكان هو بيت السنارى اللى فى حى الناصرية بالسيدة زينب في نهاية حارة مقفولة اسمها "مونج"، كل اللى حضرتك تعمله أنك تنزل ميدان السيدة زينب وتخلى مسجد السيدة على يمينك وتفضل ماشى على طول لحد ما تلاقى مجموعة محلات بـ تبيع إكسسوارات وملابس، هناك حارة مونج اللى آخرها بيت السنارى.

    البيت ده بقى تم بناؤه عن طريق أمير تابع لمراد بك وهو الأمير/ إبراهيم السنارى، وطبعًا فيه مميزّات العصر ده.. يعنى الفناء الواسع جدًا (الفسحاية) وقاعة الحريم اللى بـ تبص على الفناء.. وملقف الهواء اللى بـ يرطب البيت.. وكمان فيه مكانين واسعين جدًا بـ يتعمل فيهم الأحداث الثقافية والمسرح والحفلات.. المهم البيت تحفة معمارية جدرانه وسقفه من جماليات الفن المعمارى بالمشربيات اللى فيه وطريقة تقسيمته والنافورة اللى وسطه كل ده لازم يخليك تروح هناك وتكتشف متعة المكان قبل متعة الثقافة.



    فين الاختلاف؟

    بيت السنارى مش مجرد تحفة أثرية ومعمارية لكن بجد القائمين عليه قدروا يصنعوا نشاط متنوع ومفيد للشباب زى صالون الشباب الأدبي، ده غير المعارض الفنية والحفلات الموسيقية والغنائية والدورات التدريبية فى الخط العربى القديم واللغة القبطية والخط الهيروغليفى، طبعًا ده غير الحلقات النقاشية العلمية عن مستقبل العلوم والمعرفة على مستويات كثيرة، ومع أن البيت مفتوح من 2011 إلا أنه قدر يصنع اسم وسمعة قوية جدًا فى الاحتفاليات الفنية والورش التدريبية اللى بـ تتعمل فيه لأشياء غير تقليدية زى اللغة القبطية مثلًا.. وكمان ما نقدرش ننسى حفلات المولوية للفنان عامر التونى المجانية.

    فى الفترة الأخيرة استضاف المكان أمسيات شعرية وحفلات توقيع كتب شباب بالتعاون معاهم وكل ده مجانى.. يعنى مكان تحفة وموقع متميز وخدمة 5 نجوم وحفل توقيع لكتابك وكله ببلاش، بجد تحية لبيت السنارى ولمكتبة الإسكندرية التابع لها.
     

    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...