1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

مدينة أزمير من أجمل المدن في تركيا

الموضوع في 'بوابة السفر إلى تركيا' بواسطة lili, بتاريخ ‏27 يوليو 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. lil

    lili رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏27 يوليو 2016
    المشاركات:
    475
    الإعجابات المتلقاة:
    5
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    1
    نقاط الجائزة:
    18
    الجنس:
    أنثى
    الإقامة:
    cairo
    إزمير İzmir هي ثالث أكبر المدن في تركيا , و يبلغ عدد سكانها حوالي 3.7 مليون نسمة .

    تقع إزمير و المعروفة بإزمير الحسناء على رأس خليج طويل و ضيق تحيط به السفن و المراكب الشراعية من كل جانب.
    تمتاز بمناخها المعتدل و هوائها العليل القادم من البحر و الذي يذهب بحر الصيف.
    ميناء المدينة هو الثاني في تركيا بعد ميناء اسطنبول .

    على طول الساحل نرى الشوارع الواسعة و أشجار النخيل التي تزينها , تشتهر إزمير بطبيعتها الغناء و كثرة مساجدها و كنائسها على حد سواء , كما تشتهر بمراكز التسوق الحديثة المغطاة بالقرميد الأحمر التقليدي مما يضفي عليها طابعها الخاص .

    و سنتحدث في هذه المقالة عن أشهر معالم الجذب السياحية في هذه المدينة التركية الجميلة :

    Konak Square ميدان كوناك :
    وهو الميدان الرئيسي في وسط المدينة، يتوسطه برج الساعة الذي تم بناءه في عام 1901 و يعتبر واحد من الرموز الفريدة في إزمير , يقع بالقرب منه بازار Kemeraltı .

    [​IMG]

    Elevator - Asansör المصعد :

    شيد من قبل رجل أعمال يهودي في عام 1907. كان الغرض منه مساعدة السكان للذهاب إلى مناطقهم على قمة التل.
    كان يعمل من خلال آلية معينة يحركها المياه وفي وقت لاحق تم ترميم هذا المصعد من قبل بلدية أزمير و أصبح يعمل اليوم عن طريق الكهرباء.
    هناك مطعم يقع على قمة المصعد ويقدم لك اطلالة ساحرة لا تنسى .

    [​IMG]
    Alsancak :
    إنها شوارع صغيرة شعبية تقع في وسط المدينة , وهي خليط من المباني السكنية الحديثة و المرتفعة مع المنازل اليونانية القديمة و التقليدية, تنتشهر في أرجائها الحانات و المقاهي التي يقدم فيها الشاي التركي و القهوة اللذيذة .
    وفي كل يوم أحد تتحول هذه الشوارع إلى أسواق للخضار الطازجة و الجبن الشهي الذي تشتهر فيه أزمير .

    [​IMG]
    أجورا Agora :
    شهد هذا الموقع أعمال حفر بين 1932 و 1941 و يقع عند أعلى تلال "إزمير" .
    كانت أجورا مقر انعقاد سوق مدينة "سميرنا" القديمة و تم بناءها في عهد "الاسكندر الأكبر" .
    تم إعادة بنائها بعد أن ضربها زلازال في القرن الثاني الميلادي .
    إنها مساحة كبيرة مكشوفة , لا تزال بعض الأعمدة الغريبة منها قائمة و ظاهرة .
    [​IMG]

    التلفريك Teleferik :
    تسير هنا 20 عربة هوائية تستوعب كل واحدة منها حتى 4 أشخاص .
    تبدأ رحلتها في سفح الجبل في بالكوفا Balcocva لتصطب الركاب إلى ارتفاع 1000 متر في رحلة زاخرة بالمناظر الطبيعية الساحرة و إطلالات على خليج ازمير .
    أما في الأعلى فتتوفر العديد من المقاهي و المطاعم و المتاجر و منطقة للتنزه تسمح بحفلات الشواء .

    [​IMG]
    Beaches الشواطئ :
    تمتلك ازمير باحتوائها على الكثير من الشواطئ , و التي هي ليست ببعيدة عن وسط المدينة. ومع ذلك هناك وسائل نقل عامة تأخذك لحيث تريد .
    ولعل أشهر هذه الشواطئ هي : Dikili , Seferihisar, Çeşme.
    شاطئ Çeşme :
    يقع 85 كم غرب ازمير , إنه منتجع شهير جدا لقضاء العطلات وذلك لروعة شاطئه و إطلالته المميزة على البحر .
    اسم "Çeşme" يعني باللغة التركية "نافورة"، وفيه إشارة لما تحتويه هذه المنطقة من ينابيع عديدة .
    [​IMG]
    شاطئ Seferihisar :
    يبعد عن وسط ازمير مسافة 45 كم , إنها منطقة ساحلية هادئة جدا لذلك اختارها الكثير من كبار السن كمكان للإقامة بعيدا عن صخب المدينة . يصل عدد سكانها خلال فصل الصيف إلى 150.000 شخص .
    لا تنسى أن تتذوق هناك اليوسفي و الساتسوماس , حيث أن هذه المنطقة مشهورة بزراعتهم .
    [​IMG]
    شاطئ Dikili :
    يبعد عن ازمير 120 كم باتجاه الشمال , هي مدينة ساحلية خلابة و تعتبر منتجع صيفي شهير.

    المنطقة ذاخرة بالكثير من المعالم حيث هناك بحيرة ذات فوهة بركانية في قريةMerdivenli ، ويوجد كهوف قديمة في قرية Delitaş , فضلا عن غابات الصنوبر والينابيعالحرارية .
    بالإضافة إلى مسجد Merkez فهو مثال نادر على بناء خشبي يعود تاريخها إلى عام 1789 , لقد شيد من دون استخدام أي مسامير في البناء.
    [​IMG]

    أخيرا , الجدير بالذكر أن ازمير ذاخرة بمراكز التسوق التي تعتبر فعلاً من أهم عوامل جذب السياح
    فلا تفوت الفرصة في زيارتها.
     

    الملفات المرفقة:

    جاري تحميل الصفحة...