أماكن سياحية جزيرة صقلية

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    38
    [​IMG]

    تقع (جزيرة صقليّة) في البحر الأبيض المتوسّط، وهي تعتبر أكبر الجزر الموجودة في هذا البحر، ضمن جزر القارة الأوروبيّة، وهي ذات حكمٍ ذاتي في الدولة الإيطاليّة، وتعرف رسميّاً باسم (منطقة الحكم الذاتي الصقليّة). عرفت جزيرة صقليّة بموقها الاستراتيجيّ، وذلك عبر تاريخها الطويل؛ حيث إنّها تقع على الطريق التجاريّة لمنطقة البحر الأبيض المتوسّط، وكانت تعتبر في القديم بأنّها جزء من ( ماجنا غراسيا )، ووصفت بأنّها المدينة الأجمل في الدولة اليونانيّة القديمة . إنّ جزيرة صقليّة عرفت من القديم بأنّها مثلثة الشّكل، ويفصل بينها مضيق ميسينا عن الإقليم الإيطالي كالابريا من جهة الشّرق، أمّا المسافة التي تفصل بينها وبين دولة إيطاليا عبر هذا المضيق من الجهة الشماليّة فهي تساوي ثلاثة كيلومترات مربّعة، أمّا من الجهة الجنوبيّة للمضيق فإنّ المسافة تساوي 16 كيلو متراً مربّعاً، وتمتاز هذه الجزيرة بكثافة جبالها؛ حيث نجد عدّة سلاسل جبليّة فيها، فتأتي السلسلة الشمالية هي ( نبرودي ومادوني )، والسلسلة الشماليّة الشرقّية هي ( بيلوريتاني )، أمّا السلسلة الجنوبيّة الشّرقيّة فهي (جبال الهيبليانيّة)، وتعتبر هذه السلسلة هي استمرار للجبال الإيطاليّة المعروفة بـ( الأبنين ). عُرف في جزيرة صقلية منجمان شهيران لإنتاج الكبريت، وهما يعرفا باسم (إنا) و (كالتانيسيتا)، وقد كانت لهما الرّيادة في الإنتاج، إلاّ أنّهما أخذا في التراجع وذلك في أواسط القرن العشرين. لقد اهتمّ العلماء المتخصّصين بالبراكين في جزيرة صقلية وبقيّة الجزر التي تحيط بها، وسجّل أعلى بركان فيها على ارتفاع يتجاوز الـ 3320 متراً، ويعتبر هذا البركان هو أعلى البراكين الموجودة في القارّة الأوربيّة، وهو أيضاً أنشط البراكين على مستوى العالم. وإنّ هذه الجزيرة وأيضاً الجزر التي تجاورها تعدّ كثيرة البراكين؛ حيث نجد ما يعرف بـ (معقد سترومبولي البركاني ) والموجود في الجهة الشمالية الشرقيّة من جزيرة صقلية في جزر الإيولية، وهو بركانٌ نشيطٌ، إضافة إلى براكين نائمة وعددها ثلاثة وهي: (فولكانو )، و(فولكانيلو)، و( ليباري )، أمّا في الجهة المقابلة للساحل الصقلي الجنوبي، فإنّه يعرف بركان (فيردينانديا)، والّذي هو موجود في عمق البحر، وهو جزء من البركان الشّهير الّذي كانت له آخر ثورة في عام 1831م، وهو بركان (إيمبيدوكليس). إنّ مساحة جزيرة صقليّة تبلغ الـ 25.708 كيلو متراً مربّعاً، ولذلك تعتبر هذه الجزيرة الإقليم الأكبر بالنسبة للدولة الإيطاليّة، أمّا عدد السكّان فيها فإنّه يزيد عن 5 مليون نسمة، أمّا عاصمة هذه الجزيرة فهي مدينة نابولي. جزيرة صقلية غنية بتراثها؛ حيث نجد اهتماماً كبيراً بكلّ الفنون من أدب، وموسيقا، وأيضاً اهتماماً خاصّاً بالمطبخ الإيطالي، وتشتهر بمواقعها الأثريّة، والأكثر شهرة فيها وادي المعابد