أماكن سياحية جزر الوقواق

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    إنضم إلينا في:
    ‏21 مارس 2016
    المشاركات:
    2,254
    الإعجابات المتلقاة:
    6
    أَعْجَبَ:
    0
    إبداءات عدم الإعجاب المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    38

    [​IMG]


    جزر الوقواق تُعرف الجزر أيضاً باسم جزر الواق واق، وما زالت هذه الجزر غير معروف إن كانت خيالية أم حقيقيةً، وعلى الرغم من ذلك إلّا أنّها اكتسبت شهرةً كبيرة في البلاد العربية باعتبارها مذكورة في أحد أشهر الكتب القديمة المعروفة باسم التراث العربي القديم، ويُخمن بأنّها توجد في القارة الآسيوية في أحد البحرين الصيني، والهندي. التسمية توجد العديد من النظريّات التي تروي سبب تسمية الجزر بهذا الاسم؛ حيث إنّ الطرف الأوّل يعزي ذلك إلى أنّها تحتوي على مجموعة من الثمار التي تتخذ من رؤوس النسوة شكلاً لها؛ حيث تظهر هذه الثمار على أغصان الأشجار تتدلى كشعور النساء، وعند نضوج هذه الثمار تسقط على الأرض لتترك للرياح العاتية التي تطلق صوت الواق واق، في حين أنّ الطرف الآخر يعزي اسمها إلى أقوال للرحالة الشهير ابن بطوطة الذي عرب كلمة "واكوكو" الصينية إلى العربية الواق واق. يعتبر اسم الواق واق اسماً عربياً اتخذوه للدلالة على منطقتين (بلدين) تختلفان عن بعضهما؛ حيث كان كل من البحارة والتجار يذهبون إلى هذين البلدين في القدم لممارسة نشاطاتهم، وتقع المنطقة الأولى في ركن الشرق الأقصى الواقع في الناحية الشرقية من القارة الآسيوية (شمال الصين)، في حين المنطقة الثانية هي جزيرة مدغشقر الواقعة على أحد السواحل الشرقية من القارة الإفريقيّة. أين ورد ذكر جزيرة الوقواق ورد اسم جزر الواق واق في العديد من الكتب التراثية؛ حيث كانت أولها في رسم خرائطي لأبي عبد الله الإدريسي عندما رسم خريطة للعالم كاملاً في عام 1154 م، ووضع مكانها في الجزء الذي يقع بعد أراضي سفالة. ذكرت في كتاب الروض المعطار لابن عبد المنعم الحميري؛ حيث ورد ذكرها في الكتاب في خمسة مقالات له وهي؛ انكمردة، وبرطايل، السحاب، والصريف، والواق واق. وردت في مقدمة ابن خلدون مرة واحدة. وردت في كتاب محمد بن أحمد منصور الأبشيهي مرةً واحدةً لكتابة المعروف باسم المستطرف. كما تم ذكرها في العديد من الأعمال الأدبية وهي: تم وصفها بأنّها واحدة من المناطق الخرافيّة الأسطورية في كتاب ألف ليلة وليلة. تم وصفها بأنّها (لا بلاد العجائب) في رواية ألس (أدب الخيال) للكاتب حياة الياقوت. ذكرت في رواية مأساة الواق واق للكاتب محمد محمود الزبيدي، وتعتبر هذه الرواية عملاً نموذجيّاً لرواية اليمن التقليدية التي تتحدث عن محاور اجتماعية، وأخرى دينيّة. ذكرت في رواية الأشعب في بلاد الواق للكاتب وجيه يعقوب. ذكرت في رواية الترياق في بلاد الواق واق للكاتب سبعاوي عبد الكريم
     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...