أماكن سياحية جزيرة مالطا

الموضوع في 'بوابة الجـزر' بواسطة براءة الورد, بتاريخ ‏15 أكتوبر 2016.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. براءة الورد

    براءة الورد رحالة

    2,254
    6
    Dislikes Received:
    0
    38
    ‏21 مارس 2016
    [​IMG]


    بالعالم. الرئيسية / جزر سياحية / أين تقع جزيرة مالطا وماذا تعرف عنها أين تقع جزيرة مالطا وماذا تعرف عنها بواسطة: احسان العقله - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ٨ سبتمبر ٢٠١٥ أين تقع جزيرة مالطا وماذا تعرف عنها ذات صلة أين تقع مالطا ما هي عاصمة مالطا أين تقع مدينة مالطا بماذا تشتهر مالطا محتويات ١ جزيرة مالطا ٢ موقع مالطا ٣ المناخ ٤ معلومات منوعة جزيرة مالطا هي واحدة من أكبر الجزر الثلاث الرئيسيّة التي تشكل الأرخبيل المالطي، ويُشار لها أحياناً باسم فاليتا؛ وذلك لأغراض إحصائيّة للتمييز بينها وبين الجزيرة الرئيسيّة من البلاد، كما أنّ فاليتا هي عاصمة الجزيرة، وأكبر مدينة فيها، وتعتبر بيركيركارا هي أكبر محطة في الجزيرة، ويزيد تعدادها السكّاني عن 410 ألف نسمة، وتوجد العديد من الجزر القريبة من الجزيرة كجزيرة سانت بول، ومانويل، وروك، وسالا روك، وMarsaxlokk، وSiġġiewi. موقع مالطا توجد مالطا في وسط البحر الأبيض المتوسّط، وتقع بين الجهة الجنوبيّة من جزيرة صقليّة في البلاد الإيطاليّة والجهة الشماليّة من ليبيا، ومن الجهة الشرقيّة لجزر غوزو وكومينو، وفي المنطقة الواقعة بين الأوراسيّ والصفائح التكتونيّة الإفريقيّة، وتصل مساحتها الإجماليّة إلى 246 كيلو متر مربع، وتنحصر إحداثياتها بين 35°53′ باتجاه الشمال، و14°27′ باتجاه الشرق، وتحتوي الجزيرة على العديد من الخلجان الموجودة على طول الساحل، وتحتوي على مجموعة من التلال المنخفضة، وتعتبر تادميجريك أعلى نقطة في الجزيرة بارتفاع يصل إلى 253 متر. المناخ يُعتبر المناخ الشبه الاستوائيّ المتوسطيّ هو السائد في الجزيرة، ويترواح متوسط درجة الحرارة السنويّة حوالي 23 درجة مئويّة خلال النهار، و16 درجة أثناء الليل، ويعتبر شهر يناير هو أبرد شهور السنة، وتتراوح فيه درجة الحرارة من 12 وحتى 20 درجة خلال النهار، ومن 7 وحتى 12 أثناء الليل، ويُعتبر شهر أغسطس هو آخر شهور السنة، وتتراوح فيه درجة الحرارة من 28 وحتى 34 درجة خلال النهار، ومن 20 وحتى 24 أثناء الليل، وتعتبر مالطا هي صاحبة أعلى معدلات لدرجة الحرارة في القارة الأوروبيّة. معلومات منوعة السياحة: تُعتبر الجزيرة مقصداً سياحاً شهيراً؛ حيث يبلغ عدد السياح في هذه الجزيرة سنوياً ما يزيد عن 1.2 مليون سائح، وقد أعلنت الجزيرة عن نفسها خلال السنوات الأخيرة بأنّها وجهة طبيّة سياحيّة، وذلك لاحتوائها على العديد من المراكز الطبيّة كمستشفى المالطي الذي يمتلك رعاية صحيّة دوليّة، وتعتبر مركزاً للسياح الطبيّة بالنسبة للبريطانيين. المرافئ الطبيعيّة: تحتوي على ثلاثة مرافئ وهي؛ جراند هاربور الذي يوجد في الجانب الشرقي من العاصمة فاليتا، ويعتبر ميناءً منذ العصر الرومانيّ، ويتألف من العديد من الأرصفة الواسعة، ومحطات للرحلات البحريّة، ومحطة تخدم العبارات التي تربط مالطا إلى بوازالو و كاتانيا في صقلية؛ والثاني Marsamxett الذي يوجد في الجانب الغربي من فاليتا، ويمتلك القدرة على استيعاب العديد من اليخوت، ويعتبر من أكثر المرافئ ازدحاماً من حيث الحاويات في القارة الأوربيّة، والمرتبة 46 على دول العالم؛ حيث يحتوي على أكثر من 2.3 مليون حاوية، وميناء Ċirkewwa الذي يرتبط مع ميناء مجار على غوزو.