أماكن سياحية معلومات عن دولة الإمارات

دعاء

:: الأعضاء ::

n4hr_1417381741951.jpg



مدينة دبي إمارة من من دولة الإمارات العربية المتحدة تبلغ مساحتها 4,114 كيلومتر مربع أي أنها ثاني إمارة من حيث المساحة بعد العاصمة أبو ظبي وأنها تشكل ما يقارب من 5% من الاراضي الإمارتية , ويبلغ عدد سطانها قرابة 2,250,000 نسمة فقط 250,000 نسمة من السكان الأصليين الإماراتيين والباقي أي ما يزيد عن 90% من سكان دبي هم من الأجانب والعرب العاملين فيها والعدد قابل للزيادة سنوياً , أي أنها أكبر الإمارات في الدولة تعداداً للسكان . يحدها من الشرق مدينة إمارة الشارقة ويحدها من الغرب العاصمة إمارة أبو ظبي , ويميزها عن باقي الإمارات وباقي المدن الخليجية أنها لا تعتمد على النفط كمصدر أساسي وحيد للدخل , بل تعتمد بشكل أكبر على أنظمة العقارات والسياحة والتبادل التجاري وتعتمد بذلك على منائها الضخم وبأخر الاحصائيات تبين أن دبي تعتمد على النفط والغاز بدخلها السنوي بنسبة 5% تقريباً فقط وتتغير النسبة من سنة لأخرى , مناخ دبي حار جداً وصيف الإمارة حار للغاية وملئ بالرطوبة وقد تصل درجات الحرارة فيه الى 47 درجة مئوية في بعض الأيام وليلاً يبقى الجو حاراً ويبلغ درجة الحرارة فيه قرابة 30 درجة مئوية , أما درجات الحرارة في الشتاء فتكون دافئة وتصل درجات الحرارة في فصل التشاء الى 25 درجة مئوية في النهار وتصل ليلاً الى ما يقارب 15 درجة مئوية . يعود تأسيس إمارة دبي الى القرن التساع عشر وتحديداً في عام 1833 ميلادي عندما أستقر آل مكتوم في منطقة ميناء الخور وكان معهم ما يقارب ألف شخص من قبيلة بني ياس , واهتموا بمهنة مهمة بتلك الفترة وهي مهنة الصيد بالأضافة للتجارة وتركز صيدهم على اللؤلؤ وعلى صيد الأسماك , وشهدت الإمارة الثورة الخليجية بانتاج النفط وتصديرة وكان ذلك على عهد الامير راشد بن سعيد آل مكتوم فاستثمر في النفط وأمر ببناء البنية التحتية لإمارة دبي وتحسين القديم منها وزيادة واردات الإمارة عن طريق التجارة بشكل رئيسي ودعم نظام الاتصالات والمواصلات بمبالغ ضخمة جداً وقام بتطوير ميناء الخور وبناء مطار دبي الدولي وتشييد مرفأ بالقرب منه ومبنى مراقبة حديث جداً . ومن المنشئات الحديثة في دبي نذكر بعض منها مثل تاكسي الماء وحديقة الخور وحديقة الصفاء وحديقة واندر لاند وسفينة دائة دبي ومتحف دبي ونادي الغولف والستي سنتر والبستان وابراج الامارات والواحة وأبو الهيل .
 

المرفقات

أعلى