~[الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي مِمَّا ابْتَلَاكَ بِهِ ]~

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة الافى, بتاريخ ‏23 سبتمبر 2009.


  1. بسم الله الرحمن الرحيمَ

    السلام عليكم و رحمة الله و بركآتهٌ

    رب اغفر لي ولوالدي، رب ارحمهما كما ربياني صغيرا
    عُمَرَ بْنِ الخَطَّابِ رَضِيَ الله عَنْهُ، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ:
    "مَنْ رَأَى صَاحِبَ بَلَاءٍ فَقَالَ الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي عَافَانِي مِمَّا ابْتَلَاكَ بِهِ وَفَضَّلَنِي عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلًا إِلَّا عُوفِيَ مِنْ ذَلِكَ الْبَلَاءِ كَائِنًا مَا كَانَ مَا عَاشَ".
    أخرجه الترمذي (5/493 رقم 3431)
    وقال : غريب ، وابن ماجه ،
    وأخرجه أيضًا : الحارث كما فى بغية الباحث (2/956 ، رقم 1056)
    وحسَّنه الألباني (صحيح ابن ماجة ، رقم 3892 ).

    قال العلامة المباركفوري في
    حفة الأحوذي بشرح جامع الترمذي":
    قَوْلُهُ :
    ( مَنْ رَأَى صَاحِبَ بَلَاءٍ ) أَيْ مُبْتَلًى فِي أَمْرٍ بَدَنِيٍّ كَبَرَصٍ وَقِصَرٍ فَاحِشٍ أَوْ طُولٍ مُفْرِطٍ أَوْ عَمًى أَوْ عَرَجٍ أَوْ اِعْوِجَاجِ يَدٍ وَنَحْوِهَا , أَوْ دِينِيٍّ بِنَحْوِ فِسْقٍ وَظُلْمٍ وَبِدْعَةٍ وَكُفْرٍ وَغَيْرِهَا

    ( وَفَضَّلَنِي عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقَ تَفْضِيلًا ) أَيْ فِي الدِّينِ وَالدُّنْيَا وَالْقَلْبِ وَالْقَالَبِ

    ( كَائِنًا مَا كَانَ ) أَيْ حَالَ كَوْنِ ذَلِكَ الْبَلَاءِ أَيَّ بَلَاءٍ كَانَ

    ( مَا عَاشَ ) أَيْ مُدَّةَ بَقَائِهِ فِي الدُّنْيَا.

    دمتم علىآ حب الله ..
     

  2. :nosweat: :nosweat: :nosweat:


    جزاج الله خير ضوء بصراحه رد يبرد القلب وربي


    :nosweat: :nosweat: :nosweat:
     
  3. يعطيك الف عافية بن صامل على الموضوع دمت لنا مبدعا متألق بكل مواضيعك
    دمت بود اخي
     
  4. الله يعافيج يا أختي الغاليه سراب

    الله لا يحرمنا من طلتكم
     
  5. جــــــــــــزاك الله الف خيـــــــــــرـرر
     
comments powered by Disqus

مشاركة هذه الصفحة

جاري تحميل الصفحة...