زادت تقنية المعلومات في قوة البشر؛ فالجريمة الالكترونية اليوم اصبحت مهارة...

F

Faisal Almohammad

:: مسافر ::

زادت تقنية المعلومات في قوة البشر؛ فالجريمة الالكترونية اليوم اصبحت مهارة صعبة لعمل مادي أصعب، حيث ليس هناك حراس او حدود زمنية ومكانية واصبح الافق مفتوح، وفي وقتنا الحالي يمكن القول ان زمن الجواسيس الدوليين والمجرمين التقليدين الذين كانوا يتبادلون الحقائب والملفات والصور السرية أو يقومون بالجرائم الفعلية قد انتهى دورهم، حيث اصبح نقل المعلومات الخطرة والمحظورة او الاستخباراتية أو خطط تخريبية أو صور سرية او ارتكاب الجرائم الجنائية سهل جداً عبر الالكترونيات والاجهزة المعلوماتية التي تشهد تطورا خيالياً يوما تلو الاخر؛ فاصبحت جرائمها على الصعيد العالمي، فمقالي اليوم يركز عن الفراغ القانوني والتوعوي في المملكة العربية السعودية؛ فنسبة بلاغات الجرائم الالكترونية ١٠٠٪ في اواخر السنة الماضية حسب ما رصدت ادارة المباحث الالكترونية، وكشفت شركة كاسبرسكي لاب المتخصصة في امن المعلومات ان ٩٨٪ من الشركات في المملكة سجلت وقوع حادثة اختراق معلوماتية واحدة على الاقل على حساباتها، وكما زاد عدد التهديدات الالكترونية بنسبة ٦٥٪ على الشكل الفردي، وايضاً زيادة نسبة الدخول على المواقع المحجوبة باستخدام البروكسي بمعدل ١٠٠٪ وكما تتمثل هذه الجرائم في سرقة المال المعلوماتي، الدخول على المواقع المحجوبة، جرائم اختراق المواقع المعادية التي تقوم على استخدام التكنولوجيا في الاغراض الدينية والشخصية والسياسية، جرائم القرصنة والتجسس، الجرائم الجنسية والممارسات الغير اخلاقية، السطو على ارقام البطاقات الاتمانئية، تزوير البيانات، تجارة المخدرات، غسيل الاموال، قيادة الجماعات الارهابية عن بعد، القذف الالكتروني.
فاصبحت التقنية تشكل خطراً بينناً على المجتمع والامن القومي، فوجد حزام امني قانوني رادع امراً مهماً خاصة ان الامر يتعلق بالامن الوطني، فإذا طغت الحرية اصبحت انتهاكاً للخصوصية
ولامانع من الحكومة حظر مواقع التواصل الاجتماعي كما فعلت الصين وتركيا وايران، وكوريا الشمالية وغيرها؛ وكما يجب التعاون بين الموسسات الحكومية لدعم وتطوير الخبرات والتقنيات والمهارات الالكترونية على المستوى الداخلي والخارجي واستقطاب الخامات الموهوبة في هذه المجالات من افراد المجتمع.
زيادة الوعي الاعلامي ففي امريكا يتم توعية المجتمع عن طريق الاعلانات التجارية، بشكل شفاف وسهل، ليصل لجميع الاعمار؛ فتوعية الفرد والمجتمع واجب على الحكومة والاسرة، فدور الحكومة الوعي ودور الاسرة التحذير لتصدي هذه التصرفات السلبية التي توثر على الفرد والمجتمع ماديا وامنيا ومعنويا.
 
أعلى