عشر عِظـام و آجر ٌ أعـظم ؛

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة عيش شمسي, بتاريخ ‏18 نوفمبر 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. » السّلامُ عَلَيْكمْ وَرَحْمَةُ الله وَبَرَكآتُهُ «
    هآ هي مواسم الخير قد أقبلت ؛
    تلفحنآ نسماتها
    و تطوف بقلوبنا روائحهآ

    تنادي في أهل الإيمان ؛
    وتبعث في أرواحهم همم كـ البركآن ~

    **
    هي أيام وتنقضي .. فهيآ بنا نسمو بهآ
    ليكتمل العقدُ بحسناتٍ تتراكضُ إثر بعضهآ
    هكذا مواسم الخير حافلةٌ بأجورٍ تتربصُ طلاّبها
    ليبنوآ بها منازلهم في الجنة ؛




    **
    وهكذا هي عشرُ ذي الحجة
    عشرٌ مباركة.. أقسم الله بهآ في محكم آياته لشرف لياليها وعظم شأنها
    فقال تعالى:[ وَالفَجْرِ .. وَلَيَالٍ عَشْرٍ .. وَالشَّفْعِ وَالوَتْرِ] {الفجر:1 – 3 }
    ولا يقسم الله إلا لعظيم و أمر جليل ..
    فلننهل من تلك البركات و النفحآت الطيبة ؛ فلنبآدر و نشمّر عن سآعدينآ
    لنغتنم الأوقات بمزيد من الطاعات و القربات إلى الله ..


    **
    فما هي إلا أيام قلال معدودة ستمضي سواء أحسنا إستغلالها أو لم نحسن إستغلالها ،
    فها هو نبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم ،
    قدوتنا يحثنا على العمل الصالح في هذه الآيام المباركة ؛
    فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال صلى الله عليه وسلم :
    [ ما من أيام العمل الصالح فيهن أحب إلى الله من هذه الأيام العشر ،
    فقالوا : يارسول الله ، ولا الجهاد في سبيل الله ؟
    قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، إلا رجل خرج بنفسه و ماله فلم يرجع من ذالك بشيء]
    رواه الترمذي .


    **
    فمن هديه - صلى الله عليه و سلم - :


    {$title}


    {$title}


    {$title}


    {$title}


    {$title}


    {$title}



    **
    عشرٌ تُراكم الأجور فيها فتربوآ ونعمَ الحصاد ؛


     
    الوسوم:

جاري تحميل الصفحة...