همسات الى ادم

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة سلامة القانون, بتاريخ ‏2 ديسمبر 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. إلى آدم ,,
    رفقاً بحواء فقد أوصاك بها خير البشر

    إنها أنثى .. بدأت مراهقتها تتخيلك فارسها القادم على ذلك الحصان الأبيض لتنتشلها من أرض الواقع وتذهب بها إلى عالم الأحلام عالم الخيالات الجميلة .. ظلت تكبر تحدث دميتها الجميلة عن نزارها .. أتظنين أنه سيغرقني بحبه ويسمعني أجمل الكلمات كما أمطر نزار قباني نساء العالم بحروف كزخات المطر تروي ضمأهن للعاطفة التي حلمن بها ..

    ظلت تتراقص أفكارها تحلم بك ذلك الرجل الراقي الجذاب القوي الحكيم
    نظراتك تشعرها بأنوثتها
    إهتمامك يهز كيانها
    بحنانك وتدليلك وإحتوائك لها توقظ الطفلة داخلها
    رومانسيتك تفجر براكين الإحساس لديها
    روحك حولها تذوب أجزائها
    معك هي متأكدة أنها بأمـــــــــان .. أمـــــان لايوصف وسعادة غامرة

    هي أنثى .. تشتاق لتسمع منك همس الكلمات الناعمة وتردها بعزف موسيقى حب أشبه بسمفونية عذبة تبعث الهدوء والسعادة في النفس
    خُلقت من ضلع أعوج لتضعك في قلبها وتحميك بذلك الضلع الذي إن لم يكن أعوجاً لكانت أهون ضربة سببت نزيفاً يؤدي إلى الموت ..

    هي أنثى .. طبيعتها حالمة مسالمة ذكية جذابة جميلة رقيقة ساحرة صادقة غامضة خجولة جريئة مثيرة واثقة تفيض بالحب وتنشر السعادة
    أتيت أنت ...........
    فخنقت حلمها
    حولت مسالمتها
    عطلت جاذبيتها
    دفنت جمالها
    كسرت رقتها
    ابطلت سحرها
    شوهت صدقها

    حطمت خجلها
    زعزعت ثقتها
    دست على كرامتها
    وجعلتها تكره الحب وتسمع بالسعادة في قصص ماقبل النوم التي تحكيها لأطفالها وهي لاتؤمن بها !!

    ماإن أيقظت داخلها نار الحقد والإنتقام وجعلتها تقرر إستخدام ذكائها ضدك وتشهر أسلحتها الأنثوية الدفاعية أمامك ..
    تعود لتشكي النكد والتعب والضيق وتقول ( إن كيدهن عظيم ) وكأنك بريئ من ذلك برائة الذئب من دم يوسف !!

    عاملوا الغير بما تحبوا أن يعاملوكم به
    أعطِ حواء كما تحب أن تأخذ منها
    لاتدمرها فتدمر نفسك معها
    إقرأ في سيرة نبينا أفضل البشر كيف كان يعامل نسائه !!

    إرحم ضعفها ولا تجرب رجولتك وفحولتك عليها فتصبح من أشباه الذكور !!
    إحميها فهي بحاجة إليك وأنت أيضاً بحاجة إليها لتكتمل .. حلمت بك .. تريدك أنت .. فلا تخيب أملها

    يكفي يامعشر الرجال .. رفقاً بالقوارير !!

    همسة نزارية

    ثقافتنا
    فقاقيع من الصابون والوحل
    فمازالت بداخلنا
    "رواسب من " أبي جهل
    ومازلنا
    نعيش بمنطق المفتاح والقفل
    نلف نساءنا بالقطن
    ندفنهن في الرمل
    ونملكهن كالسجاد
    كالأبقار في الحقل
    ونهذا من قوارير
    بلا دين ولا عقل
    ونرجع أخر الليل
    نمارس حقنا الزوجي كالثيران والخيل
    نمارسه خلال دقائق خمسه
    بلا شوق ... ولا ذوق
    ولا ميل
    نمارسه .. كالات
    تؤدي الفعل للفعل
    ونرقد بعدها موتى
    ونتركهن وسط النار
    وسط الطين والوحل
    قتيلات بلا قتل
    بنصف الدرب نتركهن
    يا لفظاظة الخيل
    قضينا العمر في المخدع
    وجيش حريمنا معنا
    وصك زواجنا معنا
    وقلنا : الله قد شرع
    ليالينا موزعة
    على زوجاتنا الأربع
    هنا شفة
    هنا ساق
    هنا ظفر
    هنا إصبع
    كأن الدين حانوت
    فتحناه لكي نشبع
    تمتعنا " بما أيماننا ملكت "
    وعشنا من غرائزنا بمستنقع
    وزَوّرنا كلام الله
    بالشكل الذي ينفع
    ولم نخجل بما نصنع
    عبثنا في قداسته
    نسينا نبل غايته
    ولم نذكر
    سوى المضجع
    ولم نأخذ سوى
    زوجاتنا الأربع

    ((رحم الله نزار قباني .. رحمك الله ياشاعر المرأة))
     
    الوسوم:
  2. تسلملي اخويه شاب حباب على مرورك
    وتقييمك لموضوعي بالرائع
     
  3. قليل الشكر لك كروري
    انت المبدع
    تسلملي خيي
     
  4. lad

    lady s Guest

  5. دوووم الابداع حورية لكي اجمل تحية:1 (30):
     
  6. هاجرنىd

    هاجرنىd موقوف

    إنضم إلينا في:
    ‏18 يناير 2010
    المشاركات:
    172
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    أَعْجَبَ:
    0
    Dislikes Received:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    سلمت يداك سمو الاميرة
    وسلم قلمك الذي تركع له جميع الاقلام
    لك مودتي ووردي بلغات الصمت والكلام
    وننتظر جديدك القادم
     
  7. شكراا
    حوريه
    كلام رائع
     

جاري تحميل الصفحة...