1. هذا الموقع يستخدم ملفات تعريف الارتباط (الكوكيز ). من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع، فإنك توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. تعرف على المزيد.

لوحات من فيض الدماء

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة عمارعاشق الروح, بتاريخ ‏31 ديسمبر 2009.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا


  1. إني لم أخرج بطرا ولا أشرا ولا مفسدا ولا ظالما، وإنما خرجت لطلب الإصلاح في أمة جدي محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) أريد أن آمر بالمعروف، وأنهى عن المنكر، وأسير بسيرة جدي (صلى الله عليه وآله وسلم) وسيرة أبي علي بن أبي طالب (عليه السلام)

    اللهم صل على محمد وال محمد وعجل فرجهم ..


    [​IMG]


    على قارعة الأحزان يستهل الآسى ... يطرق الدمع أجفان العيون .. تتلاطم امواج
    الأقدار وتتناثر الأعبار ..على قلوب ادمتها السنين .. بحور تفيض دماء من منحر الإباء .. وكف الوفاء .. ونزف الأشجان
    عرس الشهاده .. ويبكي عمر الزهور البلاء .. ويلطم شباب وكهول كف الردى ..
    لملمت المآسي اشتات المصائب عظم هذه الرزيه .. من نفوس أبيه وارواح زكيه .. قلوب الهب نارها الضما ..
    اجساد لم تحجب نورها فيض الدماء ..
    بهموم داميه حتى مضوا بقلوب عطشى واكباد حرى حتى قضوا .. ذوت احزانهم صرخات الضمير .. من على محراب
    الجهاد ... تفانت الأرواحبجنب المولى عز وجل ... رتلوا آيات الخلود .. رفعوا اكف الضراعه بمناجاة العشق ...
    كبروا بهتافات النصرالخالد ... وسبحوا بتسبيحات الإيمان وهللوا بتهلليل السمو ..فأدركو الموت بروح تكاملت ذاتها
    وعلت نفسها ففاح منهم عطر الشهاده فكانوا للشهداء خيرة ساده ..
    ....




    [​IMG]


    الثورة الحقيقيه
    قضية من اهم القضايا في تاريخ البشريه والإنسانيه بل هي قطب رحى القضايا التي تدور حولها ومن خلالها
    جميع القضايا الانسانيه .. لإنها تجلت وتكاملت واحتوت جميع الأخلاقيات والمبادئ والقيم التي يحتاجها الإنسان
    لتطوير ذاته في الغايه التي خلقنا الله تعالى لأجلها .. فسقوا شجرة الاسلام حتى اينعت واخضر عودها فاأثمرت
    فالثورة عظيمة والتضحيه فيها كانت جسيمة اخترقت حجب اهواء الدنيا الفانيه ..
    قدسيه تصدرت هذه الثوره في ابعادها المختلفه وجوانبها المتعدده على ساحة العقيده وميادين الإيمان .. لاحت

    بين جوانبها روائع العبر وطهارة القيم ..
    فحقيق بكل انسان حر وإن لم يكن مسلم ان يقف يتصور احداثها فكل فرد فيها جسد للإنسانيه المثل الحقه وقدم
    من خلال تفانيه وتضحيته عالم يفتح آفق واسع من الإنسانيه بمعناها الحقيقي فنبحر في عالمها ليرتسم لنا طريق
    الهداية على اُطر الولاية ...
    ....
    [FONT=comic sans ms,sans-serif]لوحات من فيض الدماء[/FONT]
    لم تعرف الإنسانيه على مرور عصورها من ادم فمادونه ثوره وقضيه ادمت صوت الحق واعلنت في ذاتها
    حقيقة الخلود كهذه القضيه بل المجزره التي عاشها الإباة الأحرار ... مجزره فيها اثخنت الأجساد بالجراحات
    وقطعت فيها الكفوف والرؤوس وحزت فيها المناحر ولم تنتهي بهذا بل جاوزوا الحد برض الصدور بخيولهم
    وداسوا صدور الطهر والقداسه ..
    ليلة عاشوها بقرب الله بين قائم وراكع وساجد يسمع لهم دوي كدوي النحل بتلك الاصوات المشجيه مرتلة
    كتاب الله واصبحوا وهم بجنب ساحة الله تعالى في تلك الساعات المعدوده إلا انهم قدموا دستورا نيرا ونبراساً
    زاهراً واعطوا للأمه منعطفا تاريخياً هاماً لتحرير النفوس من قيود العبوديه وذل الاهواء الفانيه ..
    فامتلئت تلك الساحه بدمائهم .. من طفل رضيع وغلام لم يبلغ الحلم وشباب في عمر الزهور وشيخ كبير قد اوقره
    الشيب .. فاضت الدماء من كف حمل راية الايمان وتكفل خدر العفة وسقى قلوب العطاشى .. ومن عين طالما
    عشقت الإيمان فصار دليلها ونورها .. ومن منحر تتلالى منه النور الالهي .. ومن رأس لطالما رفع راية الاسلام
    عاليه .. ومن جسد صغير ابكى الجفون نزيف دمه ..



    [​IMG]


    [FONT=comic sans ms,sans-serif]ارض الفداء[/FONT]
    ارض حازت على القدسيه لوطء اشرف خلق الله اقدامه على رمالها جرت فيها اعظم معركه اجتمع فيها
    الحق كله والباطل كله .. لينتصر الحق لا بكثرة عدده ومدده بل لان الاهداف الذي رسمها جيش الحق هي
    الأولى والأبقى والاجدر بالنصر ونالها توفيق المولى عز وجل وعنايته ورعايته فأنتصرت وخلدت ..
    ارض التضحيه والفداء والتفاني والإباء .. ارض المصائب والبلاء .. إنها ارض الاحرار .. ارض
    كربلاء ..
    فلم نرى ارض كمثلها تعشق لزيارتها الافئده والقلوب وتحن لقربها الإباة والأحرار لتحتضن ترابها
    وتحتوي نسماتها ..



    [​IMG]
    [FONT=comic sans ms,sans-serif]سيف الحق[/FONT]
    سيف حمل على عاتقه مسؤولية صعبه فقام بنهضه عظيمه لإصلاح دعامة الامه واجبار كسر القياده التي اعتلتها
    سلطة الباطل فارادت افساد المجتمع من فساد حاكمها فكان جل همه اصلاح شؤون الامه وادارتها ..
    فقدم النفس الزكيه والروح القدسيه فداءا في سبيل ابقاء الدين بعدما افسده النظام القيادي المنحرف انذاك .. فلم
    يتوانى ابدا بكل مايبقي الاسلام عاليا .. فخرج بالعصبة الطاهره من اهل بيته مصلحا في امة جده رسول الله في مسيره
    تكامليه بها كل حدود المبادئ والقيم الإنسانيه والاخلاقيه والإصلاحات الإجتماعيه ..
    فرحل من مدينه ابائه واجداد موطنا للموت نفسه حاملا الموت على راحة يديه منتظرا الوفود
    الى حظيرة القدس الالهيه فهو القائل
    " خط الموت على على ولد آدم مخط القلادة على جيد الفتاة، وما أولهني إلى أسلافي اشتياق يعقوب إلى يوسف، وخير لي مصرع أنا لاقيه،
    كأني بأوصالي تقطعها عُسلان الفلوات بين النواميس وكربلا، فيملأن مني أكراشاً جوفاً وأجربة سغباً، لا محيص عن يوم خط بالقلم،
    رضى الله رضانا أهل البيت، نصبر على بلائه ويوفينا أجور الصابرين، لن تشذ عن رسول الله لحمته، بل هي مجموعة له في حظيرة
    القدس تقربهم عينه وينجز بهم وعده، ألا فمن كان باذلاً فينا مهجته وموطّناً على لقاء الله نفسه فليرحل معنا، فإنني راحل مصبحاً إن شاء الله تعالى".
    فلم يرض بالذل والهوان واختار القتل على الإنصياع للنظام الفاسد المنحرف فكان سيف في نحور الظلمه الجهله من هذه الامه فخدم الشريعه
    الاسلاميه بهذه القضيه الجهاديه القدسيه الاخلاقيه فلم نجد له قرينا في تاريخ البشريه ولا نظيرا في الانسانيه مثالا وترا اوحدي في كل قسمات
    حياته الشريفه .. قدم ماقدمه واعطى مااعطاه من اجل الحق .. انه سيد شباب اهل الجنه .. عين الحياة وسفينة النجاة .. الحسين عليه السلام
    فلم نرى ثائر كالحسين خط الموت على ساحات العشق رفض المهانه ليشد عضد االايمان والعقيده معلنا صرخة الحق على دماء
    الطهاره بسيف الحق..



    [​IMG]


    [FONT=comic sans ms,sans-serif]راية الحقيقه[/FONT]
    وقف جنبا الى جنب الحسين .. ربته يد الايمان وغدته كف الابا والوفاء .. فكان معجزة للبشريه اخذت منها الانسانيه
    المثل والقيم التي من خلالها ترتقي الذات ويرقى المجتمع ويسمو الشموخ والعظمه ..
    حمل راية الحسين عليه السلام .. الرايه التي ماان سقطت على تلعات كربلاء حتى انكسر منها ظهر الحسين عليه السلام
    لانه حاملها هو الاجدر بالقدسيه و ليكسر خاطر الحسين باستشهاده ليبقيه حائرا وحيدا بين صفوف ماجاءت الا الفتك به
    وقتله شر قتله ..
    فكان لسقوط الرايه وصاحبها اشد الوقع على قلب الحسين عليه السلام ليعيش بعده لحظات عصيبه جدا بانت على قسمات
    وجهه الشريف منذ ان سقطت الرايه على ارض الطفوف ..
    فالرايه ليست كااي رايه وحاملها ليس شخصيه عاديه ابدا بل كان مقدسا مبرورا عند اهل البيت عليهم السلام .. فالكف
    التي حملتها راية الحقيقه هي كف قبلتها الامامه واحتظنتها الطهاره فكانت خير كفين لخير شخصيه وافيه حنونه قدمت فبالغت
    في العطاء ... وفاء وعطاء .. انه العباس ابو الفضل العباس عليه السلام
    فلم نرى اخاً قدم للانسانيه الوفاء وقدم للاسلام والدين العطاء على ميدان البلاء ليحمل الحق بين كلتا يديه المقدسه براية
    الحقيقه ...



    [​IMG]


    [FONT=comic sans ms,sans-serif]صرخة الحقوق[/FONT]
    مكملة مسيرة الحق معلنة صرخة الحقوق على ضمير الانسانيه مزلزلة عرش الظلم والجور .. موهنة اهداف الفساد
    كاشفة غاية سلاطين الكفر والطغيان ... بكل حركاتها وسكناتها ودمعاتها وصرخاتها .. بخطبها العظيمه .. القت على
    عاتق الأمه ذنب خذلان الحسين عليه السلام فعضوا اصابع الندم بعيون محمره من الدموع بعدما افرغت من لسان الحق اساسيات
    واهداف الحسين عليه السلام انه خرج لطلب الاصلاح في امة جده لا لاجل العرش والكرسي لإن الحسين عليه السلام
    اسمى من أن يحارب لأجل دنيا فانيه وزائله .. والدنيا كلها تحت قدميهما وبين يديهم ولكن مشيئة الله تعالى ابت إلا أن
    ينتقل الاسلام من كفالة الطغيان الى ضيافة الحق والايمان .. فقدمت وضحت وصبرت .. بفؤاد صبور وقلب ايمانه اصلب
    من الجبال الرواسي .. انها حاملة الرزايا وكعبة الاحزان وقطب الدموع والمآسي .. انها زينب الحوراء عليه السلام
    فلم نرى امرأة كزينب عليها السلام قدمت واعطت ولم تأبه لقوة السلطه الغاشمة انذاك الضعيفه بااهدافها وغاياتها ثارت
    كأخيها بوجه الفساد لتبقى للاسلام والانسانيه حقوقها .. فكانت بحق صرخة الحقوق .
     
    جاري تحميل الصفحة...
  2. اسعدني مرور الاكثر من رائع اخي الغالي بن صامل تقبل تحياتي وجزاك الله خيرا
    [​IMG]