سماع القرآن الكريم يقوي جهاز المناعة : حقائق علمية وطبية

الموضوع في 'أخبار المسافرون العرب' بواسطة عيش شمسي, بتاريخ ‏22 يناير 2010.

هوتيل فور ارب | Hotel For Arab

دليل ماليزيا

  1. ثبت علمياً أن سماع الإنسان القرآن الكريم يعمل على تنشط الجهاز المناعي سواء كان هذا الإنسان مسلماً أو غير مسلم , حيث قدم د. أحمد القاضي رئيس مجلس إدارة معهد الطب الإسلامي للتعليم والبحوث في أمريكا وأستاذ القلب المصري دراسة في مؤتمر طبي عقد في القاهرة عن ( كيفية تنشيط جهاز المناعة بالجسم للتخلص من أخطر الأمراض المستعصية والمزمنة ) .
    ويذكر أن (79 % ) ممن أجريت عليهم البحوث بسماعهم لكلمات القرآن الكريم سواء كانوا مسلمين أو غير مسلمين وسواء كانوا يعرفون العربية أو لا يعرفونها ظهرت عليهم تغيرات وظيفية تدل على تخفيف درجة التوترالعصبي التلقائي , وقد أمكن تسجيل ذلك كله بأحدث الأجهزة العلمية وأدقها .. ويضيف د.أحمد القاضي : أنه من المعروف ان التوتر يؤدي إلى نقص مستوى المناعة في الجسم وهذا يظهر عن طريق إفراز بعض المواد داخل الجسم أو ربما حدوث ردود فعل بين الجهاز العصبي والغدد الصماء ,ويتسبب ذلك في أحداث خلل في التوازن الوظيفي الداخلي بالجسم ,ولذلك فإن الأثر القرآني المهدئ للتوتر يؤدي إلى تنشيط وظائف المناعة لمقاومة الأمراض والشفاء منها .
    يؤكد د . القاضي ان ذلك تم عى مرحلتين , الأولى : كانت من خلال استعمال أجهزة مراقبة الكترونية مزودة بالكمبيوتر لقياس أي تغير في النظام الفسيولوجي للجسم , وقد استمع المتطوعون لآيات من القرآن الكريم باللغة العربية , ثم تليت نفس معاني الآيات بالغة الإنجليزية على عدد من المسلمين المتحديثين بالعربية وغير العربية وكذلك على عدد من غير المسلمين المتحدثين بالعربية أوغير المتحدثين بها , وثبت أن تأثير القرآن الكريم المهدئ للتوتر يرجع إلى افتراضين .
    الأول هو صوت تلاوة الآيات القرانية باللغة العربية بصرف النظر عما إذا كان المستمع قد فهمها اولا وبصرف النظر عن إيمانه بها أم لا . أما الإفتراض الثاني فهو معنى الآيات التي تليت حتى ولو كانت مقتصرة على الترجمة الإنجليزية وليست الآيات القرآنية بالعربية ومن هنا كان من الضروري إجراء المرحلة الثانية والتي تناولت دراسات مقارنة عما إذا كان أثر القرآن المهدئ للتوتر ومايصاحبة من تغيرات فسيولوجية , عائداً فعلاًإلى الآيات القرانية في حد ذاتها وهي التي تؤثر فسيولوجياً بصرف النظر عما إذا كانت مفهومة لدى السامع أو غير مفهومة .
    ويقول د. القاضي انه لتنفيذ هذه المرحلة ولضمان الحصول على أدق النتائج استعملت أحدث المعدات الإلكترونية لرصد النتائج وتحليلها فتم استخدام جهاز ( ميداك 2002 ) لقياس ومعلجة التوتر المزود بالكمبيوتر وهو جهاز يقيس ردود الفعل الدالة على التوتر عن طريق الفحص النفسي المباشر وكذلك قياس التغيرات الفسيولوجية في أعضاء الجسم وتسجيلها , بالإضافة إلى كمبيوتر من نوع خاص مزود بقرصين متحركين وشاشة عرض بالإضافة إلى أجهزة المراقبة الإلكترونية .
    وقد ثبت من خلال النتائج أن التيارات اكهربائية في العضلات تزداد مع التوتر الذي يسبب ازدياد في انقباض العضلات ,كما أنه من المعروف أن التوتر يزيد من إفراز العرق وبالتالي زيادة التوصيل الكهربائي , وهذه التجارب أجريت ( 210) مرات على متطوعين أصحاء تتراوح أعمارهم بين ( 17 - 40 ) سن , وكانوا مسلمين وغير مسلمين , وتم ذلك خلال (42 ) جلسة علاجية تليت خلالها قراءات قرآنية باللغة العربية وقراءات عربية غير قرآنية روعي فيها أن تكون باللغة العربية المطابقة للقراءات القرآنية من حيث الصورة وللفظ والوقع على الأذن , ولم يكن في استطاعة المتطوعين أن يميزوا بين القرآن وبين القراءات غير القرآنية , وكان الهدف معرفة وإثبات ما إذاكان اللفظ القرآني له تأثير فسيولوجي من لا يفهم معناه أم لا, وكانت النتائج إيجابية , فاألأثر المهدئ للقرآن الكريم على المتوتر بنسبة ( 65% ) وهذا الأثر المهدئ له تأثير علاجي , حيث أنه يرفع كفاءة الجهاز المناعي ويزيد من تكوين الأجسام المضادة في الدم .
     

    الوسوم:
  2. السلام عليكم ان القران انزله الله سبحانة وتعالي الكي يطبق في الارض لانه رحمةً للعالمين لا لتغني به او ركنه على الرفوف او التبرك به فقط فهو كتاب الله الخالد فيةخبرمن قبلنا وحكم مابيننا ونبأمن بعدنا اخوكم ابو يوسف :1 (18):
     

جاري تحميل الصفحة...