نسيت كلمة مرورك؟

أدمنتون - المسافرون العرب

أماكن سياحية أدمنتون

دودو

دودو

رحالة 34 من مصر

أدمنتون
110 مطاعم تحت سقف واحد وأكثر من 24 ألف موظف في خدمتك .
في أي مدينة في العالم يوجد سوق يوصف بأنه أكبر سوق في المدينة وقد يوصف بأنه أكبر سوق في البلد وقد يمتد إلى التفرد إلى القارة بأجمعها فيقال: أنه أكبر سوق في القارة ولكن مدينة أدمنتون (Edmoton) في مقاطعة البرتا في كندا تفتخر بأن لديها سوقاً في العالم على الإطلاق .
وقد كانت مدينة بلومنغتون في ولاية مينوسوتا تفتخر بأن فيها أكبر سوق في العالم وهو المسمى بالمجمع الأمريكي (American Mall) وكان ذلك قبل افتتاح هذا السوق في عام 2000م علماً بأن السوق الحالي تم بناؤه على مراحل وتجاوز السوق السابق في مدينة بلومنغتون بنحو مليون قدم مربع ومدينة ادمنتون هي مدينة صغيرة مقارنة بمدن عالمية كبيرة فعدد سكانها لا يتجاوز المليون نسمة،وتتميز بجمال الطبيعة وكرمها وكانت أيضاً ولا تزال منطقة سياحية ترفيهية وزاد في الإقبال عليها هذا السوق الفريد في نوعه وفكرته وهندسته فعلى بعد عشرين كم من المدينة بني المجمع الكبير والمسمى سوق غرب ادمونتن،وفي هذا السوق يقضي السايح أياماً عديدة بدون أن يخرج من حرم هذا السوق وصفة مدينة متكاملة ولن يفتقد أي شيء مهما كان في هذا السوق حتى ولو كان يبحث عن الشمس فالإضاءة فيه طبيعية .
الأرقام
مساحة هذا المجمع هي 5300000 قدم مربع ويرتفع إلى طابقين في بعض أجنحته ويمتد إلى عدة طوابق في أماكن أخرى حيث توجد الفنادق والألعاب المغطاة التي تتوزع على جنبات هذا المجمع ويتسع لوقوف 20000 سيارة في مواقفه المتعددة والقريبة لكل أنشطته المنوعة فعند جناح المسارح توجد أماكن كبيرة لوقوف مئات السيارات تسهيلاً للزائرين علماً بأن هناك 58 مدخلاً رئيسياً لهذا السوق الواسع .
هذه المجمع يحتوي على 800 معرض تجاري منها الكبير الذي يغطي مساحة كبيرة ويمتد إلى عدة طوابق هو معرض صغير يقدم قبعات أسبانية .
وليس البضائع المادية وحدها هي ما يعرضه هذا السوق بل إن هناك 26 قاعة كبيرة لتقديم أنواع الفنون المختلفة من السينما والمسارح وقاعات الموسيقى والمعارض أيضاً هذا ما جعل هذا السوق مزدحماً دائماً فالمعارض والمسرحيات والألعاب البهلوانية تقدم أنشطتها الترفيهية الجديدة كل أسبوع .
وتمتد هذه المعارض على جوانب وأجنحة تمتد إلى مسافة ثلاثة كم ونصف لذا فإن المتجول في هذا السوق لا يمكنه أن يواصل التجول بدون أن يستريح في أحد المقاهي في هذه الأجنحة والتي تنتشر أيضاً على جوانب السوق الكبير ويوفر السوق 23500 وظيفة وعمل بين بائع وطباخ وعامل نظافة وحارس ومشرف ومحاسب وإدارة المركز يقوم بها 950 موظفاً .
110 مطاعم
في هذا السوق سيجد السايح أيا كانت جنسيته أو مزاجه أو استطعاماته سيجد الأكل المفضل الذي سيعجبه فهو سيختار بين أنواع المطاعم وتجمعاتها،فيوجد المطاعم السريعة والمطاعم المتخصصة بالأسماك ومطاعم عشاق الخضار،كما أن محبي الطبخ الصيني أو الياباني أو الهندي أو الإيطالي لن يشتكوا أبداً من قلته لدى الراغبين في هذه المأكولات بدائل ومطاعم منوعة يحتارون في الاختيار بينها،والفنادق متوفرة داخل هذا السوق وخارجه لأن الزائرين لهذا السوق يعلمون أن يوماً واحداً لا يكفي ولا يمكنهم تغطية ومشاهدة معروضات هذا السوق من بضائع أو وسائل ترفيه في يوم واحد أو زيارة واحدة لذا فإن الفنادق متوفرة مشغولة دائماً.
الترفيه أكثر البضائع
على الرغم من أن هذا المجمع هو مجمع تجاري لتسويق البضائع إلا إنه يحتوي على أنشطة ترفيهية عديدة مما يجعله في منافسة كبيرة مع بيوت الترفيه العالمية مثل ديزني لاند في فلوريدا وباريس ففي هذا المجمع تلقى الفصول السنوية وتكون جميع الأوقات هي الربيع الدائم داخل هذا السوق فالمركبات السريعة والمعلقة في الهواء والتي يصل ارتفاعها إلى ما يزيد على ارتفاع أربعة عشر دوراً،والبحيرات الصناعية التي تسعد الصغار،وتمتعهم بالموج الصناعي الذي يتحدى الكبار والصغار في هذه البحيرات الدافئة والتي تتميز بأنها تعمل طوال العام لأنها جميعاً مغطاة فلا تتعرض للأمطار والثلوج،وليس لها موسم معين،كما أن قاعات الرقص على الجليد متوفرة أيضاً طوال العام وتقام عليها تدريبات الفريق الفرنسي لرياضة الهوكي المشهورة في كندا .
سياحة طول العام
هذا السوق المركزي فريد في نوعه وجعل المدينة والمنطقة بكاملها منطقة جذب سياحي كبير ويزور هذا السوق أكثر من عشرين مليون سنوياً نصفهم من المناطق المجاورة والبقية من كل أنحاء العالم وخاصة من الولايات المتحدة الأمريكية .